أفضل مشروبات للبرد من المنزل

12

يكثر التعرض للبرد والانفلونزا خلال فترة بداية الخريف حتى نهاية فصل الشتاء، يلجأ معظم الأشخاص إلى مشروبات للبرد لتخفيف آثار البرد والاحتقان والشعور بالتحسن العام.

مشروبات البرد سهلة التحضير وفي متناول الجميع ويمكن زراعة بعض الأعشاب منها في المنزل سنتعرف على أهم مشروبات للبرد ومدى فعاليتها في تخفيف آثار البرد والإنفلونزا.

مشروبات للبرد

  • أعشاب الريحان

يساعد الريحان في تخفيف آثار البرد والإنفلونزا والإحساس بالراحة رغم عدم تواجد الريحان إلا في فصل الصيف لكن يمكن تقطيعه ونقعه في الماء وحفظه على هيئة مكعبات ثلج يمكن اللجوء إليها في أي وقت.

  • إكليل الجبل ( الروز ماري)

يتميز بخصائص مضادة للفيروسات ومعروف منذ القدم على قدرته على تخفيف الألم، يساعد في تحفيز الدورة الدموية، تقوية المناعة، تقليل أعراض الصداع والبرد. يمكن استنشاق أعشاب الروزماري لتخفيف أعراض احتقان الأنف، يتم عمل مشروب من أوراق الروزماري عن طريق نقع الأوراق في 2 لتر ماء لمدة 10 دقائق ثم تصفيته للحصول على مشروب الروز ماري.

  • الزعتر

يتميز بخصائص مضادة للفيروسات والميكروبات والفطريات، يساعد على إزالة احتقان الأنف وهو غني بفيتامين سي ، ا بالإضافة إلى خصائصه المطهرة.

 يتم نقع الزعتر في الماء المغلي ثم تصفيته للحصول على مشروب الزعتر، وإضافة العسل لزيادة فعالية المشروب في تقوية المناعة.

  • النعناع

النعناع من أهم مشروبات للبرد
النعناع من أهم مشروبات للبرد

يتميز بقدرته على التخلص من أعراض البرد، تخفيف أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي، تخفيف التهاب الشعب الهوائية والسعال، يحتوي على خصائص مطهرة تعمل على الراحة العامة وتخفيف آلام العضلات وإزالة الكحة.

يساعد في تهدئة المعدة، تقليل ارتجاع حمض المعدة المسبب لظهور الكحة.

  •  جذر الخطمي

يعد جذر الخطمي من الأعشاب الغنية بالصمغ بجانب  خصائصها المضادة للالتهاب التي تساعد في تخفيف الكحة وعلاج التهاب الحلق.

يتم نقع الأعشاب في الماء الساخن لمدة طويلة لنزول الصمغ والحصول على أكبر فائدة من الأعشاب في تخفيف أعراض البرد.

  • أعشاب اللبلاب

تستخدم أعشاب اللبلاب في تخفيف أعراض الكحة، تعمل طارد للبلغم، التخفيف من  أعراض التهاب الجهاز التنفسي.

يتم نقع أوراق اللبلاب في الماء الساخن للحصول على مشروب اللبلاب.

  • لحاء الدردار

يحتوي على نسبة مرتفعة من الصمغ الذي يساعد في طرد البلغم وتخفيف آثار الكحة.

 يتم نقع أعشاب لحاء الدردار في الماء الساخن للحصول على مشروب صحي يساعد في تخفيف أعراض الكحة.

  • الختمية الطبية

هي نوع من أنواع الأعشاب التي تعمل على تخفيف آثار الكحةنتيجة احتوائها على نسبة مرتفعة من الصمغ الذي يعمل على تغليف الحلق وتخفيف آثار الاحتقان والتخلص من البلغم.

يمكن تناولها في شكل أكياس جاهزة أو يتم نقعها في الماء الساخن للحصول على مشروب صحي يخفف من أعراض الكحة المصاحبة للأنفلونزا .

  • القرفة 

تساعد القرفة في تخفيف أعراض البردنتيجة تواجد الخصائص المضادة للالتهاب ومضادات الأكسدة التي تساعد في تعزيز المناعة وتقليل فترة البرد.

يتم نقع القرفة البودرة في كوب من الماء المغلي وشربها للتمتع بخصائص القرفة في تخفيف أعراض السعال والبلغم.

  • الزنجبيل

بعرف عن الزنجبيل أنه نبات معرق يساعد في تعرق الجسم،تطهير الجيوب الأنفية وذلك يخفف من أعراض البرد.

ينشط الدورة الدموية، يخفف أعراض التهاب الحلق. 

يمكن تناول شاي الزنجبيل الذي له أثر فعال في تخفيف أعراض البرد.

تساعد شرائح الزنجبيل على الماء المغلي في تقليل أعراض الاحتقان، تقليل إحساس الغثيان المصاحب للإنفلونزا. 

  • عشبة الليمون

تتميز بقدرتها على تخفيف أعراض البرد والأنفلونزا. يمكن تجفيف العشبة واستعمالها داخل الشاى وهي غنية بمضادات الأكسدة مع فيتامين سي الذي يساعد في علاج وتخفيف أعراض الأنفلونزا.

  • عرق السوس

يختلف عشبة العرق سوس عن خلاصة العرقسوس لأن عشبة العرق سوس يمكن استخدامها في الشاي لأنها تعمل على تخفيف أعراض السعال من خلال العمل على الغشاء المخاطي المبطن للحلق.

يحتوي على حمض الغلايسيرزيك الذي يساعد في مقاومة الالتهابات، يساعد شراب العرق سوس في التخلص من المخاط وتهدئة الممرات الهوائية

  • الماء

يعد  الماء  من أهم  مشروبات للبرد مع مميزات خلوه من السكر والكافيين الذي يجعله مناسب لمرضى السكري إذ يعمل على ترطيب الأغشية المخاطية في الفم 

والأنف والمساعدة في إزالة الاحتقان.

يمكن إضافة ملعقتين من العسل على الماء ليصبح لدينا مشروب أقوى من أدوية السعال نتيجة أضافة خصائص العسل المقاومة للإجهاد التاكسدي، تخفيف أعراض وطول مدة الزكام.

يعد إضافة بعض قطرات أو شرائح الليمون مضاعفة لوظائف الجهاز المناعي نتيجة فوائد الليمون المتعددة من تقوية المناعة لاحتوائه على فيتامين سي الذي يقلل الالتهابات ويحارب الجذور الحرة.

  • شاي أخضر

الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في تقوية المناعة، حماية الجسم من الجذور الحرة، تخفيف أعراض البرد.

هو مضاد رائع للفيروسات، تعزيز نمو الخلايا المناعية وهي خط الدفاع الأول ضد الفيروسات والعدوى. 

يمكن الغرغرة بالشاي الأخضر لتخفيف آثار الاحتقان والقضاء على الجراثيم.

  • ماء جوز الهند

يحتوي على عدد من العناصر الغذائية المهمة لتعويض السوائل المفقودة، الحماية من الجفاف خلال فترة البرد والأنفلونزا التي تعرض المريض لفقد الإلكترونات مع الإسهال والجفاف والقيء.

  • الحليب الذهبي

هو مشروب من الحليب مع ربع معلقة كركم إذ يساعد الكركم في تقوية جهاز المناعة، دعم وظائف الكبد والتحكم في مستوى السكر في الدم مع الخصائص المضادة للالتهاب والمضادة للفيروسات، تواجد مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة.

شاي الكركم يعد مشروب فعال للحصول على الاسترخاء والراحة العامة للجسم خلال فترة البرد.

  • العسل مع الليمون

العسل والليمون من أهم مشروبات للبرد
العسل والليمون من أهم مشروبات للبرد

يتمتع العسل بالخصائص المضادة للبكتيريا والميكروبات والعسل مع الليمون يساعد في تخفيف أعراض البرد والتهاب الحلق.

أثبتت الدراسات أن تناول 10 جرام من العسل وقت النوم للأطفال يساعد في تقليل حدة أعراض الأنفلونزا. لكن يجب ألا يقل عمر الطفل عن عام واحد نتيجة تواجد جراثيم البوتولينوم التي يستطيع جهاز المناعة لدى البالغين محاربتها، لكن مع الأطفال الرضع يكون جهاز المناعة غير مكتمل النضج وغير قادر على المحاربة.

  • أعشاب إشنسا

تحتوي على مركبات الفلافونويد والمواد الكيميائية لها تأثيرفعال في تقوية جهاز المناعةوتقليل الالتهابات ومكافحة البرد والأنفلونزا بنسبة 50% فتعد من أقوى مشروبات للبرد.

يمكن تناول أعشاب إشنسا ثلاث مرات يوميًا لمدة لاتزيد عن أسبوع للبالغين.

  • شوربة الدجاج

تعد مصدر رائع للبروتين في النظام الغذائي وسهلة البلع وتكون مناسبة لإحساس الغثيان والرغبة في عدم تناول كثير من الطعام.

 تساعد في تعويض الأملاح المفقودة وهي غنية بالعناصر الغذائية الهامة لتعويض الجسم من الجفاف والحفاظ على رطوبته.

  • شاي البابونج

يساعد في تخفيف أعراض السعال والبرد والتهاب الحلق ويتميز باحتوائه على مضادات الأكسدة التي تساعد في تقوية المناعة.

  • أعشاب البيلسان

تحتوي على مركبات الأنثوسيانين التي تعد من المركبات المعززة للمناعة، تساعد في علاج التهابات الجيوب الأنفية وأعراض البرد، يمكن أن تصاحبه بعض الأعراض الجانبية، مثل: عسر الهضم. 

  • أوراق الجوافة

تحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين سي الذي يعمل على تقوية جهاز المناعة، تقليل حدة السعال والتخلص من البلغم مع تطهير الحلق.

  • أعشاب اليانسون

اليانسون من أهم مشروبات للبرد
اليانسون من أهم مشروبات للبرد

تعد من أهم الأعشاب الطبيعية لمكافحة البرد نتيجة خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات، يساعد على طرد البلغم وعلاج التهاب الجهاز التنفسي.

  • أعشاب الكاموميل

تحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، تعمل على تقوية المناعة ومحاربة الجذور الحرة، التخلص من السموم الموجودة في الجسم ومعالجة إحساس التعب المصاحب لدور البرد لذلك تعد من أفضل مشروبات للبرد.

يمكن استنشاق أعشاب الكاموميل لدورها الرائع في تخفيف احتقان الأنف والحلق.

  • عصير الأناناس 

يعد من أحدث مشروبات للبرد لاحتوائه على أنزيم البروميلين المضاد للالتهاب الذي يساعد في التخلص من البلغم وتخفيف الكحةالمصاحبة لدور البرد.

مشروبات للبرد (فيديو توضيحي)

ht

مشروبات للبرد (انفوجرافيك)

انفوجرافيك مشروبات للبرد

ختامًا تعرفنا في هذا المقال على أفضل مشروبات للبرد وفوائدها المتعلقة بتخفيف أعراض البرد والأنفلونزا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد