أفضل مشروبات لعلاج ارتجاع المريء (وداعا للحموضة)

64

يعتبر مرض ارتجاع المرئ من أشهر الأمراض حول العالم، ويحدث هذا المرض عندما تنتقل محتويات المعدة مع العصير المعدي إلى المريء، مما يؤدي إلي شعور المريض بألم شديد في منطقة الصدر، كما يمكن أن ينتقل هذا الألم إلى منطقة الحلق، وتختلف حدة أعراض ارتجاع المرئ من شخص لآخر، وقد تشمل التقيؤ والغثيان والإجهاد العام، قد تزداد حدة الأعراض نتيجة تناول بعض الأطعمة الحارة، وعدد من المشروبات كالقهوة والكحوليات، كما يوجد بعض المشروبات التي قد تساعد في تخفيف أعراض هذا المرض، وسوف نوضح في هذا المقال مجموعة من أهم مشروبات لعلاج ارتجاع المريء.

أهم مجموعة مشروبات لعلاج ارتجاع المريء

أهم مجموعة مشروبات لعلاج ارتجاع المريء

يمكن أن تساهم عدة عوامل في الإصابة بمرض ارتجاع المرئ، مثل مواعيد الوجبات، وتناول بعض المشروبات، والتدخين، وغير ذلك الكثير، ولكن العديد من مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، يمكن أن تعزز الهضم، وتساعد في مكافحة ارتجاع المريء، وفيما يلي بعض من أفضل الخيارات.

علاج ارتجاع المريء نهائيا بالأعشاب (شاي الأعشاب)

يعتبر شاي الأعشاب أو المشروبات العشبية، من أهم مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، حيث تعمل على تعزيز عملية الهضم، والحد من الإصابة بالعديد من مشاكل المعدة، مثل الغازات والانتفاخات والغثيان، لكن يجب عليك تجنب شاي النعناع والمشروبات العشبية التي تحتوي علي الكافيين، لأنهما ليس من ضمن مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، حيث يسبب النعناع زيادة في نسبة ارتجاع الأحماض من المعدة.

يمكنك أيضا استخدام أعشاب مثل عشب البابونج، وعرق السوس، والمارشميلو كعلاجات عشبية أفضل لتهدئة أعراض ارتجاع المرئ، وذلك لأن عرق السوس من أفضل مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، لأنه يساعد على زيادة سمك الطبقة المخاطية لبطانة المريء، مما يساعد على تهدئة آثار حمض المعدة.

يجب عليك أن تعلم أن بعض الأعشاب يمكن أن تتداخل مع عمل بعض الأدوية العلاجية، لذا تحدث إلى طبيبك قبل تجربة العلاج بالأعشاب.

عند استخدام الأعشاب المجففة كمستخلصات في الشاي، يجب استخدام ملعقة صغيرة من الأعشاب لكل كوب من الماء الساخن، يمكنك أن تنقع الأوراق أو الزهور لمدة 5 إلى 10 دقائق، أما إذا كنت تستخدم الجذور، انقعها لمدة 10 إلى 20 دقيقة، للحصول على أفضل النتائج، اشرب من كوبين إلى أربعة أكواب يوميًا.

مشروب الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من أهم مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، لأن الزنجبيل يحتوي على خصائص طبيعية مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل أعراض ارتجاع المريء، كما يستخدمه الكثير من الناس أيضًا لتخفيف اضطراب المعدة وعسر الهضم، الزنجبيل يهدئ المعدة بشكل طبيعي، ويمكن أن يساعد في تقليل إنتاج حمض المعدة، فيمكنك الاعتماد علي شاي الزنجبيل الخالي من الكافيين، مع إضافة القليل من العسل كمُحلي، فهذه أفضل طريقة لتناول شاي الزنجبيل، للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء.

ماء جوز الهند

يمكن أن يكون ماء جوز الهند دون إضافة السكر إليه خيارًا رائعًا آخر للأشخاص الذين يعانون من مرض ارتجاع المريء، فإنه أنقى مشروب يمكن أن تقدمه لك الطبيعة، يوفر شرب ماء جوز الهند بعض الفوائد الصحية المذهلة للجسم، إذن إليك كيف يعمل، فجوز الهند يعتبر مصدرا جيدا للكربوهيدرات والعناصر الغذائية المفيدة مثل الصوديوم والبوتاسيوم (محتوى البوتاسيوم في ماء جوز الهند حوالي 7mEq في 100 مل) والمغنيسيوم، تعمل هذه العناصر على تعزيز توازن نسبة الهيدروجين في الجسم، وهو أمر ضروري للسيطرة على أعراض ارتجاع الحمض المعدي إلي المريء، وبالتالي فإنه يعتبر من أشهر مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، كما أنه مشروب مثالي لإعادة الترطيب، مما يترك أثرًا باردًا وجيدا بما يكفي لموازنة درجة الحموضة في المعدة.

الحليب النباتي

يمكن أن يؤدي تناول حليب البقر كامل الدسم إلى زيادة أعراض ارتجاع المريء، بالإضافة إلى ذلك، يعاني الكثير من الناس من صعوبة في هضمه، يمكن أن تساعد أنواع معينة من الحليب النباتي علي تخفيف أعراض الارتجاع، على سبيل المثال، حليب اللوز يحتوي علي تركيبة قلوية، لذلك يمكن أن تساعد علي التقليل من حموضة المعدة ويخفف من الأعراض، كما يحتوي حليب الصويا على نسبة دهون أقل من حليب البقر، مما يجعله بديلاً أفضل وأكثر أمانًا للأشخاص الذين يعانون من مرض ارتجاع المريء.

من أمثلة الحليب النباتي: حليب الصويا، حليب اللوز، حليب الكتان، حليب الكاجو، حليب جوز الهند.

علاج ارتجاع المريء بالعسل

قد يعمل العسل بعدة طرق للمساعدة في علاج أعراض ارتجاع المريء، يشير مقال نشرته المجلة الهندية للأبحاث الطبية إلى العديد من الفوائد الرئيسية للعسل:

  • يحتوي العسل علي نسب عالية من مضادات الأكسدة التي تخلص الجسم من الجذور الحرة، فقد يحدث الارتجاع جزئيًا بسبب وجود هذه الجذور الحرة داخل الجسم، والتي تتسبب في تتلف الخلايا المبطنة للجهاز الهضمي، حيث يساعد العسل في الحفاظ علي جدار الجهاز الهضمي عن طريق إزالة هذه الجذور الحرة.
  • قد يعمل العسل على تقليل الالتهاب في المريء بسبب احتوائه علي خصائص مضادة للالتهاب.
  • يساعد العسل علي زيادة سمك الغشاء المخاطي للمريء بشكل أفضل، مما يساهم في منع حدوث أعراض ارتجاع المريء لفترات طويلة.
  • العسل يعتبر عنصر طبيعي ويمكن استخدامه مع العلاجات التقليدية الأخرى، لعلاج ارتجاع المريء.

على الرغم من هذه النتائج المبشرة، نحتاج لإجراء المزيد من الدراسات البحثية لتقييم فعالية علاج ارتجاع المريء بالعسل.

الحليب الحيواني منزوع الدسم أو قليل الدسم

يمكن أن تكون أنواع الحليب قليلة الدسم، أو الخالية من الدسم من ضمن مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، فهي قد تساعد علي تخفيف الأعراض، ولكن يعاني الكثير من الأشخاص من بعض المشاكل الصحية التي تحدث في الجهاز الهضمي مع تناول حليب الأبقار، كما أنه من الممكن أن يحتوي على نسب عالية من الدهون، أيضا قد يزيد تناول حليب الأبقار كامل الدسم إلى إرتخاء العضلة المسئولة عن عصر المريء، مما قد يزيد من ظهور أعراض الارتجاع أو تفاقمها، إذا كان عليك اختيار منتجات حليب الأبقار، فالأفضل أن تختار أنواع الحليب الأقل في الدهون.

الماء

قد لا يخطر علي بالك أن الماء يندرج تحت قائمة أهم مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، فأحيانًا تكون أبسط الحلول منطقية، ربما يساعد تناول الماء علي تخفيف أعراض الارتجاع.

عصائر السموثي

تعتبر العصائر طريقة رائعة للجميع تقريبًا لدمج المزيد من الفيتامينات والمعادن في وجباتهم الغذائية، بالإضافة إلي ذلك فإنها خيار جيد بشكل استثنائي (ولذيذ!) للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء، عند صنع عصير، ابحث عن بعض الفواكه منخفضة الحموضة واختر منها ما تريد، مثل الكمثرى أو البطيخ، يمكنك أيضًا إضافة الخضار إلي العصير لتحضير مشروبات السموثي لعلاج ارتجاع المريء.

العصائر الطازجة والطبيعية

تعتبر عصائر الفواكه والخضروات الطازجة من أفضل مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، فالعصير الناتج من الفواكة يكون له درجة حمضية قليلة، وبالتالي فهي أقل فرصة للتسبب في ظهور أعراض ارتجاع المريء عند معظم الناس، تشمل الخيارات الجيدة للعصائر ما يلي:

  • عصير الجزر
  • عصير البنجر
  • عصيرالبطيخ
  • عصير الكمثرى
  • عصير الخيار
  • عصير الزبانخ.

تنويه

عصائر الفواكة الحمضية، وغيرها من المشروبات مثل عصير الأناناس وعصير التفاح تمتلك درجة عالية من الحموضة، ويمكن أن تزيد من أعراض ارتجاع المريء، لذلك فلا تعتبرها من ضمن مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، كما أن الأطعمة التي يدخل في تكوينها الطماطم قد تسبب أيضا أعراض الارتجاع، كذلك يجب أيضا تجنب عصير الطماطم، حتي تقلل من أعراض ارتجاع المريء.

مجموعة من النصائح لتخفيف أعراض ارتجاع المريء في المنزل

بالإضافة إلى السيطرة على أعراض الارتجاع من خلال مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، واتباع نظام غذائي صحي، يمكنك التحكم في الأعراض بتغيير نمط الحياة، يمكنك تجربة هذه النصائح:

  • تناول مضادات الحموضة والأدوية الأخرى التي يصفها لك الطبيب، والتي تقلل من إنتاج الحمض داخل المعدة.(يجب الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب، فيمكن أن يؤدي الإفراط في تناول هذه الأدوية إلى حدوث آثار جانبية سلبية)
  • حاول إنقاص وزنك وحافظ على وزن صحي.
  • قلل أو تجنب تناول الأطعمة الحارة والمقلية، لأنها تزيد من أعراض الارتجاع.
  • يمكنك مضغ العلكة ( اللبان) غير المنكهة بالنعناع أو النعناع.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية تماما، لأنه يزيد من أعراض الارتجاع بالإضافة إلي أضرارة الكبيرة علي الصحة.
  • توقف عن التدخين في أسرع وقت بكل أنواعه.
  • لا تفرط في تناول كميات كبيرة من الطعام، وتناول الطعام ببطء.
  • ابق في وضع مستقيم لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، لأنها تزيد من الضغط الواقع علي المعدة والمريء، مما يسهل من ارتجاع الحمض المعدي.
  • لا تأكل لمدة 3 إلى 4 ساعات قبل الذهاب إلى الفراش، حتي تعطي فرصة لهضم الطعام بطريقة صحيحة.
  • ارفع رأس السرير من 4 إلى 6 بوصات، لتقليل أعراض الارتجاع أثناء النوم، حيث يمكن للجاذبية أن تساعد في منع الحمض من الزحف إلى المريء.

المشروبات الممنوعة لمرضي ارتجاع المريء

المشروبات الممنوعة لمرضي ارتجاع المريء

علي الرغم من وجود العديد من مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، ولكن يمكن لبعض المشروبات أن تؤدي إلى زيادة الشعور بأعراض الارتجاع، ويجب عليك أن تتجنب تناولها، ومن هذه المشروبات مايلي:

  • عصائر الحمضيات: تعتبر عصائر الحمضيات عالية الحموضة بشكل طبيعي، وبالتالي فإنها لاتعتبر من مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، فهذه المشروبات تعمل علي زيادة أعراض الارتجاع، حيث يتسبب حمض الستريك المتواجد بشكل طبيعي في الحمضيات في تهيج المريء، فعلي الرغم من أن المعدة تستطيع أن تتحمل المزيد من درجات الحموضة العالية، ولكن جدار المريء لا يستطيع ذلك، ومن أمثلة العصائر الحمضية: عصير البرتقال، عصير جريب فروت، عصير يوسفي، عصير الليمون، يجب عليك عند تناول مشروبات العصير المعلبة، تجنب العصائر التي تحتوي علي حمض الستريك.
  • المشروبات الكحولية: يزيد تناول الكحول من إرخاء الصمام الموجود بين المعدة وأنبوب المريء، كما أنه يحفز المعدة على إنتاج المزيد من الأحماض، وقد يتسبب في تلف الغشاء المخاطي في المعدة والمريء.
  • القهوة والشاي: القهوة والشاي من المشروبات المنبهة، ويمكن أن تزيد من إفرازات الأحماض في المعدة بنسب عالية، مما يزيد من فرصة وصولها إلى المريء، خاصة عند الإفراط في تناولها، وبالتالي يتسبب ذلك في تفاقم أعراض ارتجاع المريء، أيضا المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة المختلفة، قد يكون لها نفس التأثيرات علي المعدة والمريء، والأفضل أن تتجنبها قدر الإمكان.
  • المشروبات التي تحتوي علي الشوكولاتة: تحتوي الشوكولاتة على الكافيين والكاكاو، وكلاهما يزيد من أعراض ارتجاع الحمض، لذلك يمكن أن يعمل الكاكاو الساخن أو حليب الشوكولاتة كمحفز.
  • المشروبات الغازية: تتوسع فقاعات المشروبات الغازية في المعدة، وهذا بدوره يضغط على العضلة العاصرة، ويمكن أن يدفع حمض المعدة ومحتوياتها إلى المريء مرة أخري.

أكلات لمرضى ارتجاع المريء

أكلات لمرضى ارتجاع المريء

تنتج أعراض الارتجاع بسبب اتصال حمض المعدة بالمريء، مما يتسبب في حدوث تهيج وألم للمريء، يمكنك دمج هذه الأطعمة المحددة في نظامك الغذائي مع مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، للتحكم في الأعراض المختلفة، ولكن يجب أن تعلم أن أي من هذه الأطعمة لن يعالج حالتك، ويجب أن يعتمد قرارك من خلال تجربة هذه الأطعمة المحددة لتهدئة الأعراض على تجاربك الخاصة معها.

  • الخضراوت المختلفة: الخضروات منخفضة بشكل طبيعي في الدهون والسكر، حيث تشمل الخيارات الجيدة الفاصوليا الخضراء، والبروكلي، والهليون، والقرنبيط، والخضروات الورقية والبطاطس، والخيار.
  • دقيق الشوفان: دقيق الشوفان المفضل للكثير من الأشخاص في وجبة الإفطار، عبارة عن حبوب كاملة ومصدر ممتاز للألياف، وتم ربط النظام الغذائي الغني بالألياف بانخفاض مخاطر الإصابة بالارتجاع الحمضي، تشمل خيارات الألياف الأخرى الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، والأرز المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • الفواكه غير الحمضية: الفاكهة غير الحمضية، بما في ذلك البطيخ والموز والتفاح والكمثرى، أقل عرضة للتسبب في أعراض الارتجاع مقارنة بالفواكه الحمضية.
  • اللحوم والمأكولات البحرية الخالية من الدهون: اللحوم الخالية من الدهون، مثل الدجاج، والديك الرومي، والأسماك، والمأكولات البحرية قليلة الدسم، يمكن أن تقلل من أعراض ارتجاع المريء، يمكنك تناولها مشوية أو مخبوزة أو مسلوقة.
  • بياض البيض: بياض البيض خيار جيد لك، ولكن قلل من تناول صفار البيض الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، ويمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض الارتجاع.
  • الدهون الصحية: تشمل مصادر الدهون الصحية الأفوكادو، والمكسرات، وبذور الكتان، وزيت الزيتون، وزيت السمسم، وزيت عباد الشمس، قلل من تناول الدهون المشبعة والدهون المتحولة، واستبدلها بهذه الدهون غير المشبعة الصحية.

مشروبات لعلاج ارتجاع المريء <<فيديو توضيحي>>

يوجد العديد من المأكولات ومشروبات لعلاج ارتجاع المريء، ولكن يجب أن تواظب علي التعليمات التي يعطيها لك طبيبك المعالج، واستشارته عند حدوث أي مضاعفات للارتجاع، نتمني أن نكون استطعنا توضيح أهم مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، يمكنكم أن تتركوا لنا تعليقاتكم واستفساراتكم في خانة التعليقات في الأسفل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد