فوائد مشروب النعناع وحبة البركة

370

هناك الكثير من العلاجات الطبيعية للاختيار من بينها لتلبية احتياجاتنا الصحية، والتي يمكن أن تكون ذات فوائد هائلة بشكل لا يصدق. تختلف نتائج العلاجات الطبيعية لكل شخص، مما يجعل قرار تجربة أي منها أكثر صعوبة. من لديه الوقت لتجربة كل العلاجات الطبيعية من مشروبات أو زيوت لمعرفة الأنسب لاحتياجاتنا الفردية؟

يأتي مشروب النعناع وحبة البركة ضمن المشروبات الأقل شهرة التي ثبت قدرتها على حل العديد من مشاكل الصحة والجمال، من مشاكل الشعر والبشرة إلى المشاكل الخاصة بالرجال ومشكلات الصحة العامة بشكل عام. فهل يمكن أن يكون مشروب النعناع وحبة البركة هو العلاج المناسب لك؟

محتويات المقال إخفاء
1) فوائد مشروب النعناع وحبة البركة

فوائد مشروب النعناع وحبة البركة

تتعدد فوائد مشروب النعناع وحبة البركة، وذلك يرجع إلى الفوائد الصحية المذهلة لكل من النعناع وحبة البركة ويمكن أن نتناول فوائد مشروب النعناع وحبة البركة كما يلي:

أولًا: مشاكل الجلد

أولًا: مشاكل الجلد

الجلد هو أكبر عضو في الجسم، ويترتب على ذلك أن الجلد هو أيضًا أحد الأعضاء الأكثر تعرضًا لخطر مواجهة العديد من التحديات والمخاطر الصحية، بدءًا من سرطان الجلد، والالتهابات التي تؤدي إلى التورمات. هذا هو المكان الذي يكون فيه مشروب النعناع وحبة البركة مفيدًا. تشمل الفوائد التي تعود على الجلد ما يلي:

  • يمنع سرطان الجلد

تذكر أن حبة البركة تحتوي على ثيموهيدروكينون وثيموكينون، وهي علاجات فعالة لسرطان الجلد. نظرًا لاحتواء حبة البركة على خصائص مضادة للالتهابات، فهي تساعد في الوقاية من السرطانات في عدة أجزاء أخرى من الجلد والجسم ككل من خلال المساعدة في وقف نمو الخلايا المسببة للسرطان وتقدمها. 

كما تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات قدرات وقائية كيميائية محتملة للنعناع. حتى الآن، اقترحت الدراسات أن النعناع سام للخلايا وقد يكون له فائدة محتملة في التعامل مع كل من السرطان والأورام. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لدعم هذه الادعاءات.

بالإضافة إلى أن مشروب النعناع وحبة البركة هو معزز للمناعة وحيث توجد مناعة جيدة، يتم منع الخلايا السرطانية من النمو.

  • وقف الالتهابات البكتيرية

كما ذكرنا من قبل، يحتوي مشروب النعناع وحبة البركة على خصائص مضادة للبكتيريا، والتي توقف الالتهابات البكتيرية قبل أن تبدأ.

  • توفير الحماية ضد الفطريات

بشكل خاص بالنسبة للنعناع، اختبرت إحدى الدراسات النعناع على 12 نوعًا من الفطريات المختلفة. أظهرت النتائج أن له نشاطًا معتدلًا في مبيدات الفطريات على جميع العينات المختبرة تقريبًا، بما في ذلك المبيضات البيضاء.

  • يهدئ ويعالج الأكزيما والصدفية

عندما يواجه الجلد العديد من المشاكل الأخرى بما في ذلك الأكزيما والصدفية، فإن مشروب النعناع وحبة البركة سيساعد في إزالة هذه المشاكل عن طريق تهدئة المنطقة الملتهبة وجعل الشفاء أسرع وأكثر فعالية. بالإضافة إلى أن المنثول الموجود في النعناع يساعد على تهدئة الجلد وعلاج حالات مثل التهاب الجلد بشكل عام. أظهرت دراسة شملت 84 طفلاً مصابين بالتهاب الجلد الحفاظي أن المنثول قد يكون بديلًا فعالًا للعلاجات الأخرى. لذلك فإن مشروب حبة البركة والنعناع مهدئ فعال للبشرة بشكل عام.

  • قد يساعد في إزالة حب الشباب

يعتبر حب الشباب حقًا من المشكلات الغير مريح لنا. يساعد مشروب النعناع وحبة البركة في إزالة حب الشباب وتنعيم البشرة من خلال خصائصه المضادة للالتهابات وكذلك خصائص التجديد التي يتمتع بها مشروب النعناع وحبة البركة.

  • علاج الدمامل والبثور

يعمل مشروب النعناع وحبة البركة على جعل الدمامل تختفي من خلال خصائصه المضادة للالتهابات، مما يجعل البشرة تلتئم ويجعلها نقية وناعمة. يساعد أيضًا على إزالة البثور وتجاعيد الشيخوخة والتأثيرات الغير مرغوبة التي تظهر على البشرة، مما يجعلها تبدو شابة وناعمة.

ثانيًا: مشاكل الشعر

ثانيًا: مشاكل الشعر

كثير من الناس في جميع أنحاء العالم لديهم مخاوف بشأن ترقق الشعر وتساقطه. لقد بذل الكثيرون جهودًا كبيرة في البحث عن علاجات لهذه المشاكل. واجه البعض صعوبات وآلام، وهو ما لا ينبغي أن يكون عليه الحال إذا كنت تستخدم مشروب النعناع وحبة البركة.

  • منع تساقط الشعر

يحتوي مشروب النعناع وحبة البركة على عناصر مضادة للميكروبات ومضادة للأكسدة، مما يجعل بصيلات الشعر قوية وبالتالي يساعد على منع تساقط الشعر.

  • نمو الشعر وحمايته

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي مشروب النعناع وحبة البركة على خصائص ترطيب تعزز نمو الشعر. نتيجة لذلك، يتم ترك الشعر بهذا الحجم الإضافي واللمعان. كما أنه محمي من الأشعة فوق البنفسجية التي تتلفه.

  • التخلص من القشرة

يحتوي مشروب النعناع وحبة البركة على عناصر مضادة للفطريات تساعد بشكل فعال في التخلص من قشرة الرأس بالإضافة إلى جميع مشاكل الشعر الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر. في الواقع، يترك الشعر قويًا وغير قابل للكسر ويزيد حجمه. هذا يجعل الشعر ينمو بشكل أسرع.

ثالثًا: مشاكل الرجال

ثالثًا: مشاكل الرجال

لسنوات عديدة، واجه الرجال في جميع أنحاء العالم تحديات تتراوح من العقم إلى مشاكل البروستاتا. ثبت أن مشروب النعناع وحبة البركة يوفر حلولًا فعالة للمشاكل التي يقبلها الرجال ويتعايشون معها.

  • يتعامل مع مشاكل العقم

يساعد مشروب النعناع وحبة البركة في التعامل مع مشاكل العقم عند الرجال عن طريق زيادة هرمون التستوستيرون. هذا هو هرمون الذكورة الذي يعزز الصحة الجنسية والإنجابية من خلال تعزيز الأنسجة التناسلية والعضلات وكتلة العظام وشعر الجسم. نتيجة لذلك، يتم التعامل مع العقم من خلال منح الرجال مزيدًا من القوة وبالتالي جعلهم أكثر إنتاجية.

  • يحسن القدرة على التحمل الجنسي

نعم، يعاني الكثير من الرجال من القدرة على التحمل الجنسي. نتيجة لذلك، وجد الكثيرون أنفسهم يعانون من تدني احترام الذات. بل انتهى الأمر ببعضهم إلى فقدان زوجاتهم في هذه العملية. يمنح مشروب النعناع وحبة البركة الرجال القدرة على التحمل التي يحتاجون إليها من خلال تعزيز وظيفة البروستاتا من خلال زيادة هرمون التستوستيرون، وبالتالي جعلهم أقوى.

  • صحة البروستاتا

ثبت أن مشروب النعناع وحبة البركة يساعد في زيادة إنتاج البول. ما يعمل على تحسن وظيفة البروستاتا وتحسن صحتها أيضًا.

  • يمنع سرطان البروستاتا

كما رأينا أعلاه، يساعد مشروب النعناع وحبة البركة في الحفاظ على صحة البروستاتا. هذا، في الواقع، يحافظ على البروستاتا خالية من الخلايا السرطانية التي تؤدي إلى سرطان البروستاتا، وهو أحد السرطانات المنتشرة في العالم وفقًا لأحدث الأبحاث. البروستاتا السليمة هي الحل النهائي لجميع مشاكل الرجال تقريبًا. مشروب النعناع وحبة البركة هو الحل الحقيقي لجميع مشاكل البروستاتا ومصدر للصحة والحيوية للرجال.

رابعًا: الفوائد الصحية الأخرى

رابعًا: الفوائد الصحية الأخرى

هناك العديد من الفوائد الصحية لمشروب النعناع وحبة البركة التي لا تندرج تحت الفئات الرئيسية الثلاث المذكورة أعلاه ولكنها لا تزال مهمة للغاية وحيوية بشكل كبير.

  • يقوي المناعة

من المعروف أن مشروب النعناع وحبة البركة يعزز جهاز المناعة، مما يساعد في الواقع على التخلص من الالتهابات والحساسية والعديد من الأمراض الأخرى. نظام المناعة القوي هو الخطوة الأولى لجسم صحي.

  • يخفض ضغط الدم

من المعروف أن مشروب النعناع وحبة البركة يقلل من مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. مع انخفاض خطر الإصابة بضغط الدم، فأنت مطمئن بشكل كبير من الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة الأخرى.

  • يساعد في إنقاص الوزن

بالنسبة لأولئك الذين يعملون بجد لإنقاص الوزن، فإن الخبر السار هو أن مشروب النعناع وحبة البركة يساعد في إنقاص الوزن، وذلك يرجع إلى الخصائص المضادة للالتهابات لحبة البركة التي تساعد في محاربة السمنة. أيضًا يساعد النعناع على الهضم ويحفز إفرازات المعدة والصفراء وحركة الأمعاء. لذلك، مشروب النعناع وحبة البركة يمكن أن يكون فعالًا في إنقاص الوزن.

  • يحسن نظافة الفم ويكافح آلام الأسنان

يشتهر مشروب النعناع وحبة البركة بكونه مضادًا للالتهابات بالإضافة إلى مكوناته المضادة للبكتيريا التي تعتبر حيوية لصحة الفم من خلال المساعدة في علاج وجع الأسنان (الذي تسببه البكتيريا) والتخلص من التورم. يمتلك النعناع بشكل خاص دورًا مهمًا في التخلص من رائحة الفم الكريهة. كعنصر شائع في مضغ العلكة، قد يساعد في إخفاء رائحة الفم الكريهة. في الواقع، هذه إحدى الفوائد التي يمكن رؤيتها على الفور للنعناع.

  • يعزز صحة الكبد

الكبد مسؤول عن تنظيف الجسم من جميع السموم التي قد تحصل عليها بطرق مختلفة. في بعض الأحيان تتعرض صحة الكبد للخطر بسبب بعض السموم مثل المواد الكيميائية وحتى الأدوية. يأتي مشروب النعناع وحبة البركة في متناول اليد في إزالة تلك السموم والمواد الأخرى الضارة التي تجد نفسها في الجسم، مما يضمن أن الكبد يعمل بشكل جيد ويحافظ على توازن الجسم. كما أنه بسبب المحتوى العالي من مضادات الأكسدة، قد يكون لكل من زيت النعناع وشاي النعناع تأثير وقائي على الكبد.

  • يبقى مرض السكري تحت السيطرة

ينتج مرض السكري عن مقاومة الأنسولين، مما يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم. يُنصح لكلا النوعين من مرضى السكري 1 و 2 باستخدام مشروب النعناع وحبة البركة لأنه يساعد في تقليل مقاومة الأنسولين، وبالتالي خفض نسبة السكر في الدم، والحفاظ على مرض السكري تحت السيطرة.

  • يحسن ويحافظ على صحة القلب

تساعد العناصر الغذائية الأساسية الموجودة في مشروب النعناع وحبة البركة مثل أوميغا 6 و 9 الأوعية الدموية على البقاء مرنة وصحية وخالية من أي شكل من أشكال الضغط. كما أنها تحافظ على نسبة السكر في الدم منخفضة وتتحكم في الكوليسترول من خلال محاربة الدهون السيئة. في الواقع، يتم الحفاظ على صحة ووظيفية القلب.

  • يحسن الهضم وصحة الأمعاء

يُعد عسر الهضم مشكلة كبيرة لكثير من الأشخاص. وهناك أيضًا من يعانون من مشاكل في القناة الهضمية مثل القرحة واضطرابات المعدة الأخرى بما في ذلك الإسهال والقيء. كل هذه المشكلات تلتئم وتهدأ بمساعدة مشروب النعناع وحبة البركة. بالإضافة إلى أن شاي النعناع يعتبر من أفضل أنواع الشاي للتعامل مع متلازمة القولون العصبي.

  • يخفف الربو وأعراضه

يوصى باستخدام مشروب النعناع وحبة البركة بشكل عام لصحة الجهاز التنفسي. في الواقع، يساعد في تخفيف أعراض الربو وجميع المشكلات الأخرى ذات الصلة.

  • يساعد في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

أظهرت الدراسات أن مشروب النعناع وحبة البركة قد يساعد في تقليل أعراض التهاب المفاصل، وكذلك تورم المفاصل.

  • زيادة اليقظة وتحسين المزاج

أظهرت دراسة أجريت على 180 متطوعًا أن مشروب النعناع بشكل خاص قد يكون له تأثير إيجابي على الحالة المزاجية وزيادة اليقظة. على الرغم من أنه لا يحتوي على مادة الكافيين، إلا أنه قد يعطي دفعة لطاقة الصباح، ويمكن تعزيز هذه الفائدة عن طريق إضافة حبة البركة إلى مشروب النعناع.

  • تخفيف تقلصات الدورة الشهرية

قد يكون هذا المشروب أيضًا فعالًا في علاج تقلصات الدورة الشهرية وأعراض عسر الطمث بما في ذلك الغثيان والإسهال وشدة الألم ومدته.

  • تحسين الذاكرة

أظهرت الدراسات أن كل من النعناع وحبة البركة يمتلكان القدرة على تعزيز الذاكرة، على المدى الطويل.

  • التخلص من التوتر

من المعروف أن النعناع مفيد للتخلص من التوتر وتقليل الإحباط والقلق والتعب. ذكرت المجلة الدولية لعلم الأعصاب أنه قد يكون لها تأثير إيجابي على الثقة بالنفس، ويمكن تعزيز هذه الفائدة عن طريق إضافة حبة البركة إلى مشروب النعناع.

إلى جانب الحلول المذكورة أعلاه، ثبت أن مشروب النعناع وحبة البركة يوفر حلولاً لصحة الرئة تساعد في القضاء على السعال وصعوبات التنفس، وتدمير خلايا سرطان الدم، وعلاج آلام الأذن، والمساعدة في التعافي من إدمان المخدرات، وتحسين الرؤية، والتعامل مع هشاشة العظام، ومعالجة الدوخة، وعلاج النوبات.

فوائد أخرى لمشروب النعناع

  • المساعدة على النوم

النعناع مرخي للعضلات وقد يوفر الاسترخاء قبل النوم. قد يساعد في تقليل التوتر والقلق وتعزيز نوم أفضل وأكثر صحة. نظرًا لأنه لا يحتوي على مادة الكافيين، فمن المحتمل أن يكون مناسبًا لمعظم الناس.

  • مزيل طبيعي للإحتقان

يمكن استخدام النعناع لتقوية جهاز المناعة والتعامل مع أعراض نزلات البرد. قد يساعد المنثول الموجود في النعناع على “تفكيك المخاط وإخراج المخاط من الرئتين”، وبالتالي يساعدك على التنفس بسهولة أكبر. أظهر بحث آخر أن المنثول قد يساعد في تعزيز “الإحساس الأنفي بتدفق الهواء”.

  • تقليل الغثيان

يعتبر شاي النعناع آمنًا بشكل كبير أثناء الحمل. هذا هو السبب في أن النساء الحوامل يستخدمونه غالبًا لعلاج الغثيان وتقليل القيء، كبديل أكثر أمانًا للأدوية الأخرى.

  • تأثير التبريد والترطيب

مشروب النعناع هو الخيار الأفضل للمرطبات الصيفية لسبب ما. يحتوي النعناع على 50٪ من المنثول. المنثول مسؤول عن تأثير التبريد الحاد وغالبًا ما يستخدم في معاجين الأسنان والعلكة.

  • استرخاء العضلات وتهدئة المعدة

قد يكون للنعناع مفعول مضاد للتشنج على العضلات الملساء في الجهاز الهضمي. تم استخدامه تقليديا لعلاج مشاكل المعدة المختلفة.

  • تخفيف انتفاخ البطن

يساعد النعناع على الهضم ويقوم بتخفيف انتفاخ البطن أيضًا. غالبًا ما يُنصح بشرب شاي النعناع كإسعافات أولية للمساعدة في حل هذه المشكلة.

  • تسكين الآلام

ذكرت بعض الدراسات وجود تأثير مسكن لشاي النعناع. قد يكون بمثابة مخدر موضعي.

  • تخفيف الصداع

أظهرت الدراسات أن النعناع قد يكون فعالًا في علاج الصداع مثل الأدوية العادية. قد يساعد زيت النعناع الموضعي في علاج الصداع النصفي والصداع المرتبط بالجهاز الهضمي وصداع التوتر.

  • نشاط مضاد للفيروسات

قد تساعد أوراق النعناع في مكافحة الفيروسات مثل فيروس الهربس البسيط والإنفلونزا أ.

  • مفيد للرضاعة الطبيعية

شرب ماء النعناع في الصباح يعتبر علاج معروف للتخفيف من آلام الرضاعة الطبيعية. ترتبط الرضاعة الطبيعية والنعناع ارتباطًا مباشرًا حيث تواجه الأمهات حلمات منتفخة تجعل الرضاعة الطبيعية غير مريحة. تشير الإحصاءات إلى أن زيت النعناع الأساسي فعال في علاج القروح والحلمات المنتفخة.

كيفية عمل مشروب النعناع وحبة البركة

كيفية عمل مشروب النعناع وحبة البركة

اتبع الخطوات التالية لعمل مشروب النعناع وحبة البركة:

  1. يتم القيام بطحن بذور حبّة البركة الجافة حتى يتم الحصول على طحين ناعم. 
  2. يتم تسخين مقدار كوب من الماء ثم إضافة ملعقة كبيرة من مطحون حبّة البركة إليه. 
  3. بعد ذلك قم بإضافة النعناع إلى الماء المغليّ لتعزيز الاستفادة وتحسين المذاق. 
  4. يتم تغطية الكوب لمدة خمس دقائق ثم تقوم بتصفيته. 
  5. وأخيرًا بإمكانك إضافة العسل الطبيعيّ للتحلية وفقًا لرغبتك ثم يُشرب.

طريقة عمل مشروب حبة البركة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. […] فوائد مشروب النعناع وحبة البركة […]

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد