فوائد زيت الزيتون للعظام والمفاصل

38

هشاشة العظام شائعة للغاية، لا سيما في الفئات العمرية التي تزيد عن 50 عامًا. هناك عدد من العوامل المساهمة في هشاشة العظام بما في ذلك الشيخوخة وعوامل الوراثة والتغذية ونمط الحياة. لا يمكن علاج أو استبدال العظام المفقودة، لذا تركز العلاجات الحالية على منع تفاقم الحالة. أظهرت الدراسات أن إتباع نظام غذائي صحي مثل حمية البحر الأبيض المتوسط، مع زيت الزيتون البكر الممتاز كمكون رئيسي يؤدي إلى تقليل حدوث كسور العظام.

زيت الزيتون منتج طبيعي غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن. يحتاج جسمك بشدة إلى كل هذه المكونات لقضاء حياة صحية. يواجه الكثير من الناس مشكلة ضعف العظام ويريدون قضاء حياة جيدة بعظام قوية، لذلك سنتحدث في هذه المقالة عن فوائد زيت الزيتون للعظام، ونتطرق إلى مشاكل العظام الصحية التي بإمكان زيت الزيتون أن يحلها.

فوائد زيت الزيتون للعظام

فوائد زيت الزيتون للعظام (1)

تتعدد فوائد زيت الزيتون للعظام حيث يمكن أن يساعد في جميع المشاكل التالية:

  • قد يساعد في تقوية العظام وزيادة كثافته.
  • قد يحمي من هشاشة العظام.
  • يقلل من ألم المفاصل.
  • زيادة ليونة حركة المفاصل.
  • تخفيف الآلام الناتجة عن الإصابة بالرطوبة.
  • تسكين آلام الرقبة والظهر والمفاصل بشكل تام.
  • يحمي غضاريف الجسم من الإصابة بالتآكل.
  • يسهل امتصاص العظام والمفاصل للجلوكوز.
  • يقوي عظام المفاصل وبشكل خاص مفاصل الركبة.
  • يمكن استخدامه كعلاج طبيعي في حالة الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.

ما هو مرض هشاشة العظام؟

قبل التحدث عن فوائد زيت الزيتون للعظام، من الضروري التعرف بشكل أوضح عن مرض هشاشة العظام باعتباره أبرز المشاكل الصحية التي يمكن أن يتغلب عليها زيت الزيتون. يعد مرض هشاشة العظام أحد أكثر المشاكل الصحية شيوعًا في الولايات المتحدة، حيث يؤثر على أكثر من 44 مليون أمريكي، ويساهم في حدوث ما يقدر بنحو مليوني كسر كل عام. 50٪ من النساء و 25٪ من الرجال فوق سن الخمسين يعانون من كسور بسبب هشاشة العظام. تحدث العديد من الكسور نتيجة السقوط، ولكن حتى المهام المنزلية البسيطة يمكن أن تسبب كسرًا شديدًا في العظام المصابة بهشاشة العظام.

تتدهور الكتلة الهيكلية والبنية الدقيقة مع تقدم العمر، مما يعرض كبار السن لهشاشة الهيكل العظمي والكسور. كان التقدير العالمي لحدوث كسر الورك الناجم عن هشاشة العظام في عام 2000 تسعة ملايين ونتج عن ذلك المزيد من سنوات العمر المليئة بالإعاقة. من المتوقع أن يرتفع معدل انتشار مرض هشاشة العظام بشكل كبير مع التوسع المتسارع لكبار السن، خاصة في البلدان النامية. إن الأعباء الاقتصادية والصحية الهائلة الناجمة عن كسور هشاشة العظام تستحق الكثير من الاهتمام من المجتمع الطبي والعلمي.

ما الذي يسبب هشاشة العظام؟

ما الذي يسبب هشاشة العظام؟ (2)

على الرغم من أن الأسباب الدقيقة لهشاشة العظام غير معروفة، فقد حدد الأطباء العوامل الرئيسية التي يمكن أن تؤدي إلى المرض.

  • الشيخوخة

يعد فقدان العظام مع تقدم العمر ظاهرة طبيعية، وبعد سن 35 يبني الجسم عظامًا جديدة أقل لتحل محل فقدان العظام القديمة. كقاعدة عامة، تنخفض كتلة العظام لديك مع تقدم العمر، وبالتالي يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام.

  • الوراثة

يمكن أن يؤدي التاريخ العائلي للإصابة بالمرض، والبشرة الفاتحة، والمنحدرين من أصل قوقازي أو آسيوي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام. قد تساعد هذه الحقيقة في تفسير سبب إصابة البعض بالمرض في وقت مبكر من الحياة.

  • التغذية ونمط الحياة

تم ربط النظام الغذائي الذي ينقصه الكالسيوم، وانخفاض الوزن المفرط، ونمط الحياة الخامل، بهشاشة العظام، إلى جانب التدخين والاستهلاك المفرط للكحول.

  • الأدوية والأمراض الأخرى

تم ربط بعض الأدوية، بما في ذلك المنشطات، وأمراض أخرى مثل مشاكل الغدة الدرقية بهشاشة العظام.

فوائد زيت الزيتون للعظام (تقليل هشاشة العظام)

ارتبط الالتزام بنظام حمية البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي مع زيت الزيتون البكر الممتاز بانخفاض حدوث الكسور في الدراسة الأوروبية المستقبلية حول السرطان والتغذية التي شملت 188,795 شخصًا تمت متابعتهم لمدة تسع سنوات. ارتبط نظام حمية البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي بما في ذلك زيت الزيتون البكر الممتاز بزيادة امتصاص الكالسيوم والاحتفاظ به وانخفاض في إفراز الكالسيوم في البول لدى المراهقين الذكور.

يعتبر الزيتون وزيت الزيتون البكر الممتاز من المكونات المهمة في حمية البحر الأبيض المتوسط. ارتبط نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي الغني بزيت الزيتون بمستويات متزايدة من علامات تكوين العظام مقارنة بالنظام الغذائي الذي لا يحتوي على زيت الزيتون  لدى الرجال المسنين.

كما كان لدى الفئران التي تم تغذيتها بزيت الزيتون نسبة أعلى من امتصاص الكالسيوم وتوازن مستويات الكالسيوم، بينما مستوى الكالسيوم والفوسفات والمغنيسيوم في الدم كان أقل مقارنة بالمجموعات التي تم تغذيتها بالدهون الأخرى.

يُعتقد أن هذا يمكن أن يعزى إلى المحتوى الفينولي العالي لزيت الزيتون البكر الممتاز. هذه المركبات الفينولية، والتي تشمل التيروزول والهيدروكسي إيروسول والأوليوروبين، لها تأثيرات بارزة كمضادات للأكسدة ومضادة للالتهابات؛ وبالتالي هي عوامل مرشحة محتملة للوقاية من هشاشة العظام.

فوائد زيت الزيتون للعظام (محاربة الأسباب الكامنة وراء هشاشة العظام)

الالتهاب المزمن له آثار مدمرة في جميع أنحاء الجسم. في العظام على وجه التحديد، يخل بالتوازن بين الخلايا التي تكسر العظام (ناقضات العظم) وتلك التي تبني عظامًا جديدة (بانيات العظم).

في حالة وجود التهاب مزمن، تعمل ناقضات العظم وقتًا أكثر من الطبيعي. ونتيجة لذلك، تنهار العظام أسرع من تكون عظام جديدة – مما يؤدي إلى خلل خطير في التوازن يؤدي إلى هشاشة العظام.

إن إدراك أن هشاشة العظام هو في جزء كبير منه مرض يسببه الالتهاب يفتح الباب لاستكشاف العلاجات القادرة على إخماد الالتهاب المزمن – بدلًا من التركيز فقط على التمثيل الغذائي للمعادن أو مسارات أخرى خاصة بالعظام، كما هو الحال مع العديد من أدوية هشاشة العظام الموصوفة.

وهنا يأتي دور الزيتون البكر الممتاز.

المكون الرئيسي لزيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون البكر الممتاز مرشحًا مثاليًا لتقليل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم بسبب إمداده الغني بمركبات نباتية نشطة بيولوجيًا تسمى البوليفينول. تحمي مادة البوليفينول النباتات التي تنتجها، مما يساعدها على التكيف مع الظروف القاسية التي تنمو في ظلها.

يحتوي البوليفينول أيضًا على فوائد وقائية للخلايا والأنسجة والأعضاء البشرية – بما في ذلك العظام. يوجد بوليفينول واحد محدد، وهو الأوليوروبين، مسؤول عن العديد من التأثيرات الواقية للعظام لزيت الزيتون البكر الممتاز. تظهر الدراسات المعملية أن زيت الزيتون البكر الممتاز له خصائص تساهم في تأثيره المفيد، بما في ذلك:

  • تثبيط الإنزيمات التي تصنع الجزيئات التي تحدث الالتهابات (السيتوكينات)
  • تقليل الإجهاد التأكسدي في الأنسجة
  • تحفيز تكاثر (بانيات العظم) المكونة للعظام، مما يساعد على استعادة توازن امتصاص العظام وتكوينها لصالح عظام أقوى.

بمعنى آخر، قد يساعد الأوليوروبين في منع بعض الأسباب الجذرية لهشاشة العظام، بينما يساعد في استعادة التوازن بين تراكم العظام وانهيارها.

زيت الزيتون البكر الممتاز وكسور العظام: دراسة علمية

زيت الزيتون البكر الممتاز وكسور العظام_ دراسة علمية (3)

قارنت إحدى الدراسات الحديثة عدد كسور العظام في مجموعة من 870 مشاركًا في الدراسة على مدى سبع سنوات لمعرفة ما إذا كان تناول زيت الزيتون البكر الممتاز مرتبطًا بعدد كسور العظام المبلغ عنها. عندما تم تحليل نتائج الدراسة، قسم الباحثون هذه المجموعة الكبيرة إلى ثلاث فئات.

من حيث تناول زيت الزيتون البكر الممتاز، كان متوسط ​​ثلث المشاركين في الدراسة يتناولون 38 جرامًا من زيت الزيتون البكر الممتاز يوميًا، ما يقرب من 3 ملاعق كبيرة. بلغ متوسط ​​الثلث الأوسط عن تناول ما يقرب من 4 ملاعق كبيرة (48 جرامًا)، وبلغ متوسط ​​الثلث الأعلى عن تناول حوالي 4.5 ملاعق كبيرة (57 جرامًا).

أفاد المشاركون في أعلى فئة من تناول زيت الزيتون البكر الممتاز بوجود كسور أقل بنسبة 51٪ من المشاركين في أدنى فئة من تناول زيت الزيتون البكر الممتاز.

في حين أن جميع مستويات تناول زيت الزيتون البكر الممتاز هذه مرتفعة إلى حد ما، إلا أنها تظهر ارتباطًا بين تقليل مخاطر كسر العظام ودمج زيت الزيتون البكر الممتاز في خطة وجبات عادية. ومن الجدير بالذكر أيضًا أن العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أظهرت زيادة تكوين العظام في الجرذان والفئران التي تم إعطاؤها زيت الزيتون البكر الممتاز في خطة التغذية الخاصة بهم. تم ربط هذا التكوين العظمي المتزايد بشكل خاص بوجود اثنين من الفينولات، التيروسول والهيدروكسي إيروسول في زيت الزيتون البكر الممتاز.

فوائد زيت الزيتون للعظام (حماية إضافية للنساء بعد سن اليأس)

في حين أن هشاشة العظام تؤثر على النساء والرجال، فإن النساء معرضات بشكل خاص بسبب التغيرات التي تطرأ على أجسادهن أثناء انقطاع الطمث.

أثناء انقطاع الطمث، يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين والبروجسترون والهرمونات الأخرى إلى انخفاض سريع في كثافة المعادن في العظام (علامة مبكرة على هشاشة العظام). آلية مدمرة لا يمكن التغاضي عنها أثناء انقطاع الطمث هي زيادة الالتهاب.

وقد ظهر هذا في دراسة أجريت على إناث الفئران التي تم استئصال مبايضها جراحيًا لمحاكاة الانخفاض المفاجئ في مستويات هرمون الاستروجين عند سن اليأس. كما هو متوقع، حدثت تغيرات التهابية بسرعة، مما أدى إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام.

ولكن عندما عولجت الفئران بالأوليوروبين، تراجعت علامات الالتهاب وانخفض فقدان العظام بشكل ملحوظ. تشير هذه الدراسة إلى أن الأوليوروبين المتواجد في زيت الزيتون البكر الممتاز يمكن أن يساعد في منع أنواع التغييرات التي تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء في فترة انقطاع الطمث.

طرق تناول زيت الزيتون لتحسين قوة العظام

طرق تناول زيت الزيتون لتحسين قوة العظام (4)

إن إضافة زيت الزيتون إلى نظامك الغذائي في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​أو تناول زيت الزيتون بشكل منفرد عن حمية البحر الأبيض المتوسط ​​هي أفضل خيار لجعل جسمك قويًا وتمكنك من الحصول على فوائد زيت الزيتون للعظام المهمة. يمكنك تناول زيت الزيتون البكر بشكل منتظم أو إتباع نظام غذائي قليل الدهون بشكل منتظم مع زيت الزيتون. علاوة على ذلك، سيكون من المفيد لك إضافة الفواكه الجافة إلى نظامك الغذائي الذي تريد أن تتبعه. باستخدام زيت الزيتون بهذه الطريقة، فإنه سيزيد من مستوى الأوستيوكالسين والعديد من مكونات تكوين العظام. سبب آخر للاستفادة من فوائد زيت الزيتون للعظام هو الفيتامينات الموجودة في زيت الزيتون. فيما يلي الفيتامينات الموجودة في زيت الزيتون:

  • فيتامين د
  • فيتامين هـ
  • فيتامين أ

كل هذه الفيتامينات ضرورية للحصول على حياة صحية، ولكن فيتامين د أكثر أهمية للحصول على عظام قوية. تتعدد فوائد زيت الزيتون للعظام وللصحة بشكل عام. باستخدام زيت الزيتون، يمكن للناس أن يتعافوا من أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أنه سيقلل من التهاب الجسم وسيحافظ أيضًا على مستوى الكوليسترول في الدم بسبب استهلاك زيت الزيتون.

اختيار أفضل زيت زيتون

اختيار أفضل زيت زيتون (5)

فوائد زيت الزيتون للعظام وجميع الدراسات المذكورة في هذه المقالة مبنية على زيت الزيتون البكر الممتاز على وجه التحديد.

هذا هو الزيت الذي يأتي من العصر الأول، اللطيف، “البارد” لثمار الزيتون الطازجة. يمكن أن تدمر طرق الاستخراج الأخرى التي تستخدم الضغط العالي ودرجات الحرارة العالية مركبات البوليفينول الدقيقة، مما يحرم الزيت من الكثير من مذاقه اللطيف بالإضافة إلى فوائد زيت الزيتون للعظام وللصحة بشكل عام.

زيت الزيتون البكر الممتاز هو النوع الوحيد من زيت الزيتون الذي يحتوي بشكل موثوق على أعلى تركيزات الأوليوروبين والمركبات المفيدة الأخرى، لذلك للإستفادة من فوائد زيت الزيتون للعظام بشكل تام يجب الاعتماد على زيت الزيتون البكر الممتاز.

فوائد زيت الزيتون للعظام – د/ مازن السقا

ملحوظة: انتقل إلى الدقيقة 5:25 في الفيديو لتتعرف على فوائد زيت الزيتون للعظام ومناطق استخدامه

الخلاصة حول فوائد زيت الزيتون للعظام

تزيد هشاشة العظام من خطر الإصابة بكسور العظام، والذي يمكن أن يكون خطيرًا بشكل خاص على كبار السن. وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يستهلكون زيت الزيتون البكر الممتاز لديهم أقل من نصف مخاطر التعرض لكسر مرتبط بهشاشة العظام مقارنة بأولئك الذين يستهلكون أقل.

تتعدد فوائد زيت الزيتون للعظام حيث تظهر الدراسات المعملية والحيوانية أن زيت الزيتون البكر الممتاز يمكن أن يقاوم الالتهاب والإجهاد التأكسدي الذي يساهم في هشاشة العظام. كما أنه يعزز نشاط خلايا بانيات العظم المفيدة المكونة للعظام. يجب أن يستهلك الأفراد الناضجون حوالي 1 إلى 2.3 أوقية من زيت الزيتون البكر يوميًا كجزء من نظامهم الغذائي. يمكن أيضًا العثور على بوليفينول ثمار الزيتون في بعض المكملات الغذائية.

في النهاية وجب التنبيه: على الرغم من فوائد زيت الزيتون للعظام إلا أنه يجب على أي شخص يعاني من مشاكل في العظام وبشكل خاص آثار هشاشة العظام أو معرض لها أن يتحدث إلى طبيبه لتحديد المسار المناسب للعلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد