علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب {دليل علمي تفصيلي}

29

يضعف كلا من ضعف الانتصاب وسرعة القذف جودة الاتصال الجنسي للرجل مما يؤثر بالسلب على الحياة الزوجية لذلك يبحث الرجل عن علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب ولكن من غير المعروف على نطاق واسع أن هذين الخللين الجنسيين غالبًا ما يأتيان معًا، حيث أن القذف المبكر هو الشكل الأكثر شيوعًا للضعف الجنسي الذكوري وضعف الانتصاب يصيب ما يصل 30 مليون رجلًا حول العالم لذلك سوف نتعرف على العلاقة بين الحالتين وطرق علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب.

من المهم أن نعرف أنه في معظم الحالات يعد الضعف الجنسي أحد أعراض مشكلة أساسية أخرى ولا يعتبر الضعف الجنسي طبيعيًا في أي عمر وقد يترافق مع مشاكل أخرى تتداخل مع الجماع مثل قلة الرغبة ومشكلة سرعة القذف وضعف الانتصاب.

محتويات المقال إخفاء

الفرق بين سرعة القذف وضعف الانتصاب

أولًا سرعة القذف

أولًا سرعة القذف

حالة تحدث فيها الذروة الجنسية قبل الإيلاج المهبلي أو عنده أو بعده بفترة وجيزة قبل رغبة الشخص في القيام بذلك مع الحد الأدنى من السيطرة وهو الخلل الجنسي الأكثر شيوعًا بين الرجال.

وفي دراسة أجريت على أكثر من 1500 رجل ذكرت مجلة الطب الجنسي أن متوسط الوقت بين الإيلاج والقذف بالنسبة للقذف المبكر كان دقيقة ونصف وبالنسبة للقذف غير المبكر كان حوالي 7 دقائق حيث تختلف سرعة القذف الطبيعية ولكن تتراوح النتائج بمتوسط حوالي خمس دقائق إلى سبعة دقائق تقريبًا.

ما الذي يسبب سرعة القذف؟

يمكن أن تحدث سرعة القذف بسبب الجلد التناسلي المفرط للحساسية وردود الفعل المفرطة للإثارة الجنسية أو النشاط الجنسي غير المتكرر وهناك أسباب سرعة القذف فسيولوجيًا ونفسيًا كما يلي:

  • العوامل الوراثية.
  • الشعور بالذنب.
  • الخوف.
  • القلق من الأداء.
  • إصابة أو التهاب البروستاتا أو الإحليل.
  • تعاطي المخدرات أو الكحوليات.

يعتقد أن سرعة القذف يمكن أن تكون مدى الحياة أو بصورة مكتسبة وتحدث كحالات ظرفية بناءً على الضغوطات الظرفية وأحيانا يمكن أن يرتبط ضعف الانتصاب بالقذف السريع الناتج عن الرغبة في بلوغ الذروة قبل فقدان الانتصاب.

ثانيًا ضعف الانتصاب

ثانيًا ضعف الانتصاب

يواجه البعض أحيانًا بعض الصعوبة في أن يصبح القضيب صلبًا أو ثابتًا ومع ذلك غالبًا ما يكون ضعف الانتصاب مصدر قلق إذا كان الأداء الجنسي غير مرضي باستمرار وتشير التقديرات إلى أن حوالي 1 من كل 10 ذكور بالغين يعانون من ضعف الانتصاب على المدى الطويل.

سيجد الشخص المصاب بضعف الانتصاب صعوبة منتظمة في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه بما يكفي لممارسة الجنس ويمكن أن يتداخل هذا ليس فقط مع النشاط الجنسي ولكن أيضًا في نوعية حياة الشخص.

ازداد الوعي بأن الضعف الجنسي يمكن أن يكون حالة قابلة للعلاج منذ اكتشاف أن عقار السيلدينافيل أو الفياجرا قد أثر على الانتصاب أو سرعة القذف ومع ذلك قد يتردد الأشخاص الذين لديهم مشكلة في أدائهم الجنسي في التحدث مع الطبيب حيث يرون البحث عن علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب أمر محرج.

ما الذي يسبب ضعف الانتصاب؟

ما الذي يسبب ضعف الانتصاب؟
ما الذي يسبب ضعف الانتصاب؟

يمكن أن تتأثر وظيفة الانتصاب الطبيعية بمشاكل في تدفق الدم والجهاز العصبي ومستويات الهرمونات لدى الشخص وقد يعاني الشخص أيضًا من الضعف الجنسي بسبب عوامل نفسية مثل القلق بشأن الأداء الجنسي.

أسباب جسدية

معظم حالات الضعف الجنسي ثانوية وهذا يعني أن وظيفة الانتصاب كانت طبيعية ولكنها أصبحت مشكلة وبدأت رحلة البحث عن علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب، وفي حالات نادرة قد يكون الشخص مصابًا بضعف الانتصاب الأولي وهذا معناه أن الشخص لم يحقق انتصابًا أبدًا طوال حياته وقد يكون سبب الضعف الجنسي الأولي نفسيًا أو ناتجًا عن حالة جسدية.

يجب على الشخص استشارة أخصائي طبي إذا كان يعاني من مشاكل الانتصاب المستمرة حيث يمكن أن تكون هناك حالة طبية أساسية هي سبب المشكلة ويمكن أن يساعد التشخيص المناسب في معالجة أي مشاكل طبية وحل المشاكل الجنسية والتعرف على علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب.

وتتضمن بعض الأسباب الجسدية الأكثر شيوعًا لضعف الانتصاب ما يلي:

  • أمراض الأوعية الدموية: يمكن أن ينسد تدفق الدم إلى القضيب أو يضيق نتيجة لأمراض الأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
  • الاضطرابات العصبية (مثل التصلب المتعدد): يمكن أن تتضرر الأعصاب التي ترسل نبضات إلى القضيب من السكتة الدماغية أو مرض السكري أو أسباب أخرى.
  • داء السكري.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • الاضطرابات الهرمونية بما في ذلك أمراض الغدة الدرقية ونقص هرمون التستوستيرون.
  • الاضطرابات الهيكلية أو التشريحية للقضيب مثل مرض بيروني.
  • التدخين واضطرابات تعاطي الكحول وتعاطي المخدرات مثل الكوكايين.
  • الأدوية العلاجية لمرض البروستاتا.
  • المضاعفات الجراحية.
  • إصابات في منطقة الحوض أو النخاع الشوكي.
  • العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض.

يمكن أن تسبب العديد من الأدوية الموصوفة ضعف الانتصاب ويجب على الشخص الذي يتناول الأدوية الموصوفة استشارة الطبيب قبل التوقف عن تناولها وتتضمن الأدوية التي قد تسبب ضعف الانتصاب ما يلي:

  • مدرات البول (تسبب زيادة تدفق البول)
  • أدوية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.
  • مضادات الهيستامين.
  • أدوية مرض باركنسون.
  • أدوية القلب مثل الديجوكسين.
  • علاجات القلق.
  • المهدئات.
  • مضادات الاكتئاب بما في ذلك مثبطات مونوامين أوكسيديز مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • المسكنات الأفيونية.
  • بعض أدوية السرطان بما في ذلك العلاج الكيميائي.
  • مضادات مفعول الكولين.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • الأدوية المضادة للتشنج.
  • الأدوية الهرمونية.

يجب العلم أن الأسباب الجسدية تمثل 90% من حالات الضعف الجنسي مع وجود أسباب نفسية أقل شيوعًا.

أسباب نفسية

يمكن أن تسبب العوامل النفسية أو تساهم في الضعف الجنسي مع عوامل تتراوح من أمراض الصحة العقلية القابلة للعلاج إلى الحالات العاطفية اليومية التي يعاني منها معظم الناس في وقت ما، ويمكن أن تشمل العوامل النفسية ما يلي:

  • الخوف من العلاقة الحميمية.
  • الاكتئاب.
  • القلق العام.
  • قد يكون الشخص أيضًا غير قادر على تحقيق الانتصاب بالكامل بسبب قلق الأداء الجنسي المحدد وهو عامل نفسي شائع لدى الأشخاص المصابين بضعف الانتصاب.

من المهم ملاحظة أنه يمكن أن يكون هناك تداخل بين الأسباب الطبية والنفسية على سبيل المثال، إذا كان الشخص يعاني من السمنة يمكن أن تؤثر تغيرات تدفق الدم على قدرة ذلك الشخص في الحفاظ على الانتصاب وهو سبب جسدي ومع ذلك قد يكون لدى الشخص أيضًأ قل ثقة بالنفس وتدني احترام الذات مما يؤثر على وظيفة الانتصاب وهو سبب نفسي.

هل يمكن أن يسبب ضعف الانتصاب سرعة القذف؟

هل يمكن أن يسبب ضعف الانتصاب سرعة القذف؟
هل يمكن أن يسبب ضعف الانتصاب سرعة القذف؟

قد يعاني الرجل من فقدان الانتصاب أثناء ممارسة الجنس ويجد نفسه في حلقة مفرغة حيث يحاول التركيز على الإثارة الجنسية لتجنب هذه الخسارة ولسوء الحظ يمكن أن تؤدي هذه الإثارة الزائدة إلى تسريع القذف، ومن أجل تجنب القذف في وقت مبكر جدًا يركز الرجل على تقليل الإثارة الجنسية مما قد يؤدي إلى فقد الانتصاب.

طوال هذه العملية يصبح الأمر مزعجًا ومقلقًا ويؤدي إلى ضعف الأداء الجنسي وعدم الاستمتاع بين الزوجين وكثرة المشاكل والخلافات.

هل ركوب الدراجة يسبب الضعف الجنسي؟

هناك الكثير من الأسئلة حول التأثيرات على صحة الرجال لركوب الدراجة وأثارت بعض الأبحاث مخاوف من أن الرجال الذين يمارسون ركوب الدراجات بإنتظام لساعات طويلة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى للرجال مثل العقم وسرطان البروستاتا.

لم تجد دراسة عام 2014 أي صلة بين ركوب دراجة وضعف الانتصاب لكنها وجدت ارتباطًا بين ساعات أطول من ركوب الدراجات وخطر الإصابة بسرطان البروستاتا ومع ذلك وجدت دراسة أخرى تشرت عام 2020 عدم وجود علاقة بين ركوب الدراجات والضعف الجنسي أو سرطان البروستاتا، فلا يزال الارتباط بين الدراجات والضعف الجنسي مثيرًا للجدل ويتطلب المزيد من البحث.

مرض البروستاتا والضعف الجنسي

عند النظر في علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب سوف تجد أن مرض البروستاتا له علاقة بالمشاكل الجنسية حيث أن المراحل المتقدمة من سرطان البروستاتا يمكن أن تؤدي إلى الضعف الجنسي ويمكن أن تسبب جراحة البروستاتا لإزالة الأورام والعلاج الإشعاعي لعلاج سرطان البروستاتا ضعف الانتصاب.

قد تؤدي بعض أدوية سرطان البروستاتا إلى ضعف الانتصاب على سبيل المثال يمكن للعلاجات الهرمونية أن تقلل من الرغبة الجنسية لدى الشخص وتؤدي بالارتباط إلى الضعف الجنسي وأظهرت الأبحاث أن دواء فيناسترايد يسبب ضعفًأ جنسيًا لدى الرجال.

علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب

علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب
  • أفكار متنوعة: قد تمنع أساليب التحويل الذهني غير المثيرة (التركيز على أفكار أخرى غير القذف) مثل العد التنازلي ولكنها ما تكون نادرة وتقلل من متعة العلاقة الجنسية وتؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • السرعة المنخفضة: هذا يتطلب من المرء أن يطور اليقظة للإحساس قبل القذف مباشرة من خلال إبطاء وتيرة دفع الحوض وتغيير زاوية وعميق الاختراق قبل انقضاء القذف حيث اللاعودة.
  • الإيقاف المؤقت والبدء: فقد يحتاج الرجل إلى التوقف عن الدفع تمامًا للحفاظ على الانتصاب حتى تختفي الحاجة إلى القذف وبمجرد أن يهدأ الإحساس بالقذف يمكن استئناف الشعور.
  • تقنية الضغط: مع اقتراب القذف الوشيك يتم سحب القضيب وعصر رأس القضيب حتى يمر حتى يمر الشعور بالقذف وبعد ذلك يتم استئناف الجماع وعلى الرغم من فعاليته إلا أنه يتطلب الانقطاع الجنسي والذي قد يسبب القلق ويحتاج إلى تعاون الشريك.
  • تدريب عضلات قاع الحوض: يعد شد عضلات قاع الحوض بديلًا أقل تعقيدًا لتقنية الضغط الشديدة والواضحة وتمثل الطريقة الأكثر دقة وسرية في إبطاء وتيرة الجماع لأن هذا الضغط داخلي بدون استخدام اليد الخارجية ويمكن أن يحقق نفس الهدف مما يؤدي إلى قصر سرعة القذف.
  • تقليل الحساسية: إحدى طرق القيام بذلك هي استخدام الواقي الذكري السميك بدلًا من ذلك يمكن للتخدير الموضعي على شكل كريمات موضعية وجل وبخاخات أن يزيل حساسية القضيب مثل كريم أو جل ليدوكائين التي يتم تطبيقها قبل الجماع، وهناك طريقة أخرى لإزالة تحسس القضيب وهي زيادة وتيرة القذف عن طريق الاستمناء قبل الجماع.
  • ادوية الانتصاب: الفياجرا وليفيترا وسياليس حيث يتم استخدامهم بشكل شائع لعلاج الضعف الجنسي ويمكن أن تكون سرعة القذف مكتسبة بسبب ضعف الانتصاب مما يؤدي إلى نتائج فعالة.
  • مضادات الاكتئاب: يمكن لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية أن تؤخر القذف بشكل كبير ويتم تناولها بجرعة منخفضة مع زيادة الجرعة حسب الضرورة وبمجرد الحصول على جرعة فعالة يمكن استخدام الدواء على حسب الموقف قبل عدة ساعات من الجماع.
  • الاستشارة: قد يكون من المفيد استشارة المختصين كالمعالج الجنسي للإسراع في علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب مع الاستعانة بأفضل طريقة لتأخير القذف.

علاج ضعف الانتصاب

علاج ضعف الانتصاب
علاج ضعف الانتصاب

تشخيص ضعف الانتصاب

يساعد اكتشاف سبب ضعف الانتصاب في توجيه خيارات العلاج ومعرفة علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب حيث يبدأ الطبيب بتشخيص الضعف الجنسي من خلال طرح أسئلة حول القلب والأوعية الدموية ومشكلة الانتصاب وهناك أيضًا فحصًا جسديًا وبعض الاختبارات المعملية.

  • ما هي الأسئلة التي سيطرحها مقدم الرعاية الصحية؟

سيسألك الطبيب أسئلة حول تاريخك الصحي ونمط الحياة ومن المهم مشاركة الحقائق حول تعاطي المخدرات أو التدخين أو الكحول، وكذلك سيسألك عن الضغوطات الأخيرة في الحياة لذلك تحدث مع الطبيب بصراحة حتى يتمكن من مساعدتك في العثور على أفضل الخيارات للعلاج ومن أبرز الأسئلة ما يلي:

  • ما الأدوية الموصوفة أو التي تصرف دون وصفة طبية أو المكملات الغذائية التي تتناولها؟
  • هل تتناول المخدرات وأي نوع؟
  • هل تدخن؟
  • كم تشرب من الكحول؟
  • هل خضعت لعملية جراحية أو علاج إشعاعي في منطقة الحوض؟
  • هل تعاني من أي مشاكل في المسالك البولية؟
  • هل لديك مشاكل صحية أخرى (تمت معالجتها أو لم تتم معالجتها)؟
  • هل أزعجك شيء ما مؤخرًا أو تتعرض لضغط شديد؟
  • هل تعاني من مشاكل عقلية؟
  • ما مدى رضاك عن حياتك الجنسية؟
  • كيف هي علاقتك مع شريكك؟
  • أسئلة حول الضعف الجنسي

ليتم وصف علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب يجب معرفة تاريخ الضعف الجنسي ليحدد الطبيب ما إذا كانت مشاكلك بسبب رغبتك في ممارسة الجنس أو وظيفة الانتصاب أو القذف السريع أو النشوة الجنسية، قد تبدو بعض هذه الأسئلة خاصة ولكن يجب إمداد الطبيب بإجابات صريحة لإيجاد علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب بصورة أفضل أسرع، وتتمثل الأسئلة حول أعراض ضعف الانتصاب فيما يلي:

  • منذ متى وأنت تعاني من هذه الأعراض؟
  • هل بدأت الأعراض ببطء أم مرة واحدة؟
  • هل تستيقظ في الصباح أو أثناء الليل وأنت مصاب بالانتصاب؟
  • إذا كان لديك انتصاب فما مدى قوته؟
  • هل الإيلاج صعب؟
  • هل يتغير الانتصاب في أوقات مختلفة أو أثناء ممارسة العادة السرية؟
  • هل تعاني من مشاكل في الدافع الجنسي أو الإثارة؟
  • هل تعاني من مشكلة سرعة القذف؟

اختبارات أخرى لتشخيص الانتصاب

اختبارات أخرى لتشخيص الانتصاب
اختبارات أخرى لتشخيص الانتصاب

غالبًا ما يستخدم خبراء الصحة الاستبيانات لتقييم قدرتك على بدء الانتصاب والحفاظ عليه وقياس مدى رضاك عن الجنس والمساعدة في تحديد المشكلة، وبالنسبة لبعض الرجال المصابين بضعف الانتصاب قد يكون هناك حاجة لإجراء اختبارات متخصصة لتوجيه علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب أو إعادة تقييم الحالة كما يلي:

  • تحليل الدم CBC: عبارة عن مجموعة من اختبارات الدم التي يمكنها الكشف عن وجود فقر الدم ويحدث فقر الدم بسبب انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء ويمكن أن يسبب التعب والذي بدوره يسبب ضعف الانتصاب.
  • اختبارات وظائف الكلى والكبد: قد تشير اختبارات الدم هذه إلى ما إذا كان الضعف الجنسي ناتجًا عن عمل الكلى أو الكبد بشكل صحيح.
  • مستوى الدهون: يتم قياس مستوى الدهون من خلال اختبار الدم لمعرفة مستويات الكوليسترول حيث تشير المستويات المرتفعة إلى تصلب الشرايين مما قد يؤثر على الدورة الدموية في القضيب.
  • اختبار وظائف الغدة الدرقية: تتمثل إحدى وظائف هرمونات الغدة الدرقية في تنظيم إنتاج الهرمونات الجنسية وقد يساهم نقص هذه الهرمونات في حدوث الضعف الجنسي.
  • الهرمونات الجنسية: يمكن قياس مستويات هرمون التستوستيرون أو البرولاكتين في الدم إذا كان هناك خلل في أي من هذه الهرمونات.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (دوبلر القضيب): ربما يكون هذا هو أفضل اختبار لتقييم الضعف الجنسي وتستخدم الموجات فوق الصوتية موجات عالية التردد لالتقاط صور لأنسجة الجسم وتقييم تدفق الدم والتحقق من علامات التسرب الوريدي أو تصلب الشرايين.
    • يتم إجراء الموجات فوق الصوتية أثناء انتصاب القضيب وعادة ما يتم تحريضه عن طريق حقن دواء يحفز الانتصاب.
  • اختبار الإحساس العصبي: يقيم هذا الاختبار الإحساس العصبي للقضيب حيث يضغط الطبيب على رأس القضيب مما يؤدي على الفور إلى تقلص فتحة الشرج وإذا كانت وظيفة العصب غير طبيعية فسيكون هناك تأخير في وقت الاستجابة.
  • انتفاخ القضيب الليلي: يقيس هذا الاختبار وظيفة الانتصاب عند الرجل أثناء نومه ويكون للرجل خمسة أو ستة مرات انتصاب أثناء النوم وقد يشير نقص هذا الانتصاب إلى وجود مشكلة في وظيفة العصب أو الدورة الدموية للقضيب.
  • القياس الحيوي للقضيب: يتضمن هذا الاختبار استخدام الاهتزاز الكهرومغناطيسي لتحديد الحساسية ووظيفة الأعصاب وقج يشير انخفاض الحساسية لهذه الاهتزازات إلى تلف الأعصاب.
  • الحقن في الأوعية الدموية: خلال هذا الاختبار يحدث الانتصاب عن طريق حقن محاليل خاصة تتسبب في تمدد الأوعية الدموية مما يسمح بدخول الدم إلى القضيب.
  • قياس التسريب الديناميكي: يستخدم هذا الاختبار للرجال المصابين بضعف الانتصاب والذين لديهم تسرب وريدي وخلال هذا الاختبار يتم ضخ السائل في القضيب بمعدل محدد مسبقًا ومن خلال قياس المعدل الذي يجب أن يضخ به السائل للوصول إلى الانتصاب الصلب يمكن للطبيب تحديد شدة التسرب الوريدي.
  • التصوير الكهفي: يستخدم بالتزامن مع قياس التسريب الديناميكي ويتضمن هذا الاختبار حقن صبغة في القضيب ثم يتم تصوير القضيب بالأشعة السينية حتى يمكن رؤية التسرب الوريدي.
  • تصوير الشرايين: يتم إجراء هذا الاختبار للأشخاص المرشحين للجراحة الترميمية للأوعية الدموية ويتم حقن صبغة في الشريان الذي يعتقد أنه تالف ثم تؤخذ الأشعة السينية.

قبل أن يخضع الرجل لأي من هذه الاختبارات سيشرح الطبيب ما الذي ينطوي عليه الأمر ويجب أن لا يتردد المريض في توجيه الأسئلة إلى الطبيب.

ما هي العلاجات الطبيعية لضعف الانتصاب؟

ما هي العلاجات الطبيعية لضعف الانتصاب؟

هناك العديد من العلاجات الطبيعية للضعف الجنسي وهي تتراوح من تغييرات نمط الحياة مثل تعديل النظام الغذائي وممارسة الرياضة كما يلي:

النظام الغذائي

يساعد تناول نظام غذائي متوازن في الحفاظ على الوظيفة الجنسية وتقليل خطر الإصابة بضعف الانتصاب حيث وجد أن الرجال الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا متوسطًا لديهم فرصة أقل للإصابة بالضعف الجنسي على وجه الخصوص استهلاك كميات أقل من اللحوم الحمراء والمصنعة والإكثار من تناول:

  • الفاكهة.
  • الخضروات.
  • البقوليات.
  • المكسرات.
  • الأسماك.

ممارسة الرياضة

تشير الأبحاث إلى أن النشاط البدني قد يساعد في الحماية من الضعف الجنسي حيث أن ممارسة الرياضة أربع مرات في الأسبوع لمدة ست شهور أدى إلى تقليل ضعف الانتصاب، ومن أبرز التمارين ما يلي:

  • المشي السريع.
  • السباحة.
  • التزحلق.
  • الراحة

يجب الحصول على قسط كافي من النوم حيث يحسن النوم بإنتظام من القدرة الجنسية وعدم الحصول على قسط كافي من النوم يؤثر على ضغط الدم مما يضعف الانتصاب.

فقد الوزن

قد يكون الوزن عامل في ضعف الانتصاب حيث أثبتت الأبحاث أن الضعف الجنسي أكثر شيوعًا بشكل ملحوظ لدى الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو محيط الخصر الأكبر.

التعلم والتواصل

قد يساعد التثقيف حول الجنس والسلوكيات الجنسية والاستجابات في التغلب على مخاوف الرجل بشأن ضعف الانتصاب ويتم ذلك من خلال التحدث بصدق مع الشريك عن الاحتياجات والمخاوف للتغلب على العديد من العوائق والحصول على حياة جنسية صحية.

  • ما هو علاج ضعف الانتصاب؟

ما هو علاج ضعف الانتصاب؟

أولًا العلاج النفسي والجنسي

وجدت دراسة أن حوالي 10 إلى 25% من الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب نتج الأمر عن مشاكل الصحة العقلية والنفسية مثل الاكتئاب والخوف من الجنس واختلاف المعتقدات والصدمات الجنسية التي سبق التعرض لها، وقد يساعد العلاج مع مستشار مدرب في معالجة مشاعر القلق أو الشعور بالذنب في التأثير الإيجابي على الضعف الجنسي.

ثانيًا الأدوية

قد تساعد الأدوية في علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب من خلال تحسين الوظيفة الجنسية لدى الرجال عن طريق زيادة تدفق الدم إلى القضيب ويجب على الرجال الذين يتناولون أدوية تحتوي على النترات مثل النتروجليسرين عدم تناول أدوية الضعف الجنسي لأن الجمع بينهما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

وتتمثل الأدوية التي تعالج الانتصاب فيما يلي:

  • السيلدينافيل (الفياجرا).
  • الفاردينافيل (ليفيترا).
  • تادالافيل (سياليس).

وتمثل الآثار الجانبية لهذه الأدوية الأكثر شيوعًا في ما يلي:

  • عسر الهضم.
  • احتقان الأنف.
  • الاحمرار.
  • الصداع.
  • معدة مضطربة.
  • اضطراب بصري مؤقت.

قد لا تكون أدوية ضعف الانتصاب خيارًا آمنًا إذا كنت:

  • تتناول النترات لعلاج آلام الصدر.
  • لديك مرض في القلب.
  • تعاني من ضغط الدم المنخفض.

ثالثًا وسائل المساعدة

تعمل الوسائل المساعدة مثل أجهزة التفريغ وحلقات القضيب كمساعدات على الانتصاب لبعض الرجال، وتعتمد فكرة عمل جهاز التفريغ على ضخ الهواء من الاسطوانة التي تسحب الدم إلى القضيب وتسبب الانتصاب من خلال وضع الاسطوانة فوق القضيب ويتم الحفاظ على الانتصاب عن طريق سحب شريط من قاعدة الاسطوانة وعلى قاعدة القضيب.

يمكن أن يظل السوار في مكانه لمدة تصل إلى 30 دقيقة ويمكن استخدام جهاز التفريغ بأمان لعلاج معظم أسباب فشل الانتصاب ويبدو أن عدم الراحة والإرهاق من الجهاز هي أكبر مخاوف المرضى.

رابعًا العلاج بحقن القضيب

العلاج بحقن القضيب
العلاج بحقن القضيب

يتم تعليم الرجل طريقة أخذ حقن القضيب مباشرة لتحقيق الانتصاب والعلاج بالحقن فعال في علاج مجموعة متنوعة من مشاكل الانتصاب التي تسببها الأوعية الدموية والأعصاب والحالات النفسية بإستخدام إبرة صغيرة يتم حقن كمية صغيرة من الدواء في جانب القضيب ويعمل الدواء على إرخاء الأوعية الدموية مما يسمح بتدفق الدم إلى القضيب.

تم استخدام علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب عن طرق الحقن على نطاق واسع منذ أوائل الثمانينات والأدوية الأكثر شيوعًأ هي الفينتولامين والبابافيرين وألبروستاديل.

تعد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لحقن القضيب هل الألم وتليف القضيب وفي حالات نادرة للغاية قد لا يتمكن المرضى الذين يعانون من أمراض المخ والأوعية الدموية أو أمراض القلب من تحمل الدوخة وارتفاع ضغط الدم الناجمين عن العلاج بالحقن في بعض الأحيان.

خامسًا الهرمونات

قد تلعب مستويات الهرمون المنخفضة دورًا في الضعف الجنسي ويتم استخدام بدائل الهرمونات على شكل مواد هلامية وكريمات وحقن فقد بعد تقييم الطبيب.

سادسًا الجراحة

  • جراحة القضيب الاصطناعي

جراحة القضيب الاصطناعي
جراحة القضيب الاصطناعي

تزرع الأطراف الصناعية للقضيب القابل للنفخ أثناء الجراحة بمجرد أن تصبح جزءًا من جسم الرجل فإنها تمكنه من الانتصاب متى شاء، ويحافظ استخدام الأطراف الاصطناعية على إحساس القضيب والنشوة الجنسية والقذف لمعظم الرجال لذلك يعتبر من أهم طرق علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب.

طريقة عمل القضيب الصناعي
  1. يتم استخدام زوج من الاسطوانات القابلة للنفخ التي يتم زرعها جراحيًا في غرف الانتصاب بالقضيب وترتبط الاسطوانات من خلال أنبوب بخزان سائل تحت عضلات البطن السفلية ومضخة داخل كيس الصفن.
  2. تضخيم القضيب الاصطناعي حيث يقوم الرجل بضغط المضخة عدة مرات لنقل السائل من الخزان إلى الاسطوانات ويؤدي هذا إلى انتصاب القضيب وعند النفخ يجعل الطرف الاصطناعي متصلبًا وسميكًا وهو ما يشبه إلى حد بعيد الانتصاب الطبيعي.
  3. لا يعارض العضو الاصطناعي للقضيب الإحساس على جلد القضيب أو قدرة الرجل على تحقيق النشوة الجنسية أو القذف ويؤدي الضغط على الصمام المتصل بالمضخة إلى إرتجاع السائل إلى الخزان مما يعيد القضيب إلى حالة الارتخاء.
  4. يتم إجراء الجراحة من خلال شق أو شقين صغيرين مخفيين بشكل جيد ولن يتمكن الأشخاص الأخرون من معرفة أن الرجل لديه قضيب اصطناعي قابل للنفخ.

المضاعفات التي تعقب الجراحة ليست شائعة ولكنها تشمل في المقام الأول العدوى وفشل الجهاز الميكانيكي، ولكن ما يقرب من 95% من عمليات زراعة القضيب تنجح في تحقيق الانتصاب وتُظهر الاستبيانات رضا المرضى إلى  ما يصل نحو 90% من الرجال مقارنة بالأدوية الفموية والعلاج بالحقن.

سابعًا العلاج بالخلايا الجذعية

يتضمن علاج ضعف الانتصاب والضعف الجنسي بالخلايا الجذعية حقن القضيب بالخلايا وكل من الدراسات التي أجريت على الحيوانات ودراسات المرحلة الأولى على البشر كانت لها نتائج واعدة وتشير الأبحاث التي أجريت على البشر إلى أنه يمكن أن يكون علاجًا آمنًا للصعف الجنسي.

ومع ذلك لا تزال هناك العديد من الأسئلة حول الفعالية والسلامة على المدى الطويل ويجب إجراء المزيد من الأبحاث قبل أن يتم استخدامها.

ثامنًا البلازما الغنية بالصفائح الدموية

الصفائح الدموية عبارة عن شظايا خلوية في الدم يمكن أن تساعد في التئام الجروح وتنمو أوعية دموية جديدة وهناك العديد من التجارب السريرية للعلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية للضعف الجنسي.

وفي عام 2020 كتب الباحثون أن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية لديه القدرة على علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب ولكنهم حذروا من أن الدراسات كانت محدودة وعلى الرغم من توافر هذا العلاج حاليًا إلا أنه يعتبر تجريبيًا ويجب التعامل معه بحذر.

هل يمكن منع ضعف الانتصاب؟

هل يمكن منع ضعف الانتصاب؟
هل يمكن منع ضعف الانتصاب؟

بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالضعف الجنسي بسبب السلوك الشخصي يمكن اتخاذ خطوات لمحاولة منع حدوثه ومع ذلك قد لا يمكن الوقاية من الأسباب الأخرى.

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من مشاكل في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه؟

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من مشاكل في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه؟

إذا كنت تشك في أنك تعاني من ضعف الانتصاب فيرجى مراجعة طبيب المسالك البولية أو طبيب الأمراض الذكورية والذي يمكنه إجراء اختبارات لمعرفة سبب مشكلتك وإحالتك إلى أخصائي إذا لزم الأمر بمجرد تحديد السبب وهناك العديد من خيارات علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب.

الضعف الجنسي هو حالة شائعة يمكن أن تؤثر على ثقة الرجال وعلاقاتهم ونوعية حياتهم ويعتمد علاج سرعة القذف وضعف الانتصاب الأكثر فعالية على سبب المشكلة لديك ومع ذلك قد تساعد العلاجات الطبيعية في تحسين الضعف الجنسي وصحتك العامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد