علاج الركبة بالثوم ( دراسات علمية )

0

هل يمكننا علاج الركبة بالثوم؟ تؤثر آلام المفاصل في الواقع على الكثير من الناس، فآلام الرُكبة هي واحدة من أكثر المشاكل شيوعًا في جميع أنحاء العالم، ومعدلات الإصابة بها في تزايد مُستمر، حيث يبلغ حوالي 14.6 مليون شخص عن معاناته من آلام الركبة الحادة في عام 2014، وذلك في الولايات المتحدة الأمريكية فقط؛ لذا مع انتشار تلك الشكوى بشكل مُستمر يجب أن نبحث عن طُرق مختلفة للعلاج والتغلب على هذا الألم؛ لذا دعونا نطرح سؤال هام ما الذي يمكننا فعله منزليًا للمساعدة في التخلص من آلام الركبة والمفاصل بشكل عام؟ دعنا نلقي نظرة على العلاج الطبيعي السحري وهو الثوم وهل يمكننا علاج الركبة بالثوم حقًا وما مدى فاعليته في علاج آلام الركبة.

هل يمكننا علاج الركبة بالثوم؟

أجرت دراسة إيرانية بحثًا علي 50 امرأة تعاني من السمنة مع التهاب في مفصل الركبة خفيف إلى متوسط وتتراوح أعمارهن بين 50 و 75 عامًا، تم استبعاد النساء اللائي احتجن إلى الجراحة، أو يخضعن لعلاجات أخرى من التهاب المفاصل أو تناول أدوية لـخشونة مفصل الركبة (OA)، وكذلك المدخنات، والمصابات بمرض السُكري وغيره من أمراض الغدد الصماء أو الأمراض المزمنة، وأيضًا من يتلقون عوامل مضادة للتخثر، تم تعيين المشاركين بشكل عشوائي إما تناول الثوم بمعدل 1000 ميللي جرام يوميًا أو علاج وهمي ( placebo ) لمدة 12 أسبوع، تم إخبار المشاركين بعدم تغيير نظامهم الغذائي أو مستوى النشاط البدني، ولا يمكنهم استخدام الثوم في نظامهم الغذائي طوال مدة الدراسة.

وفي بداية الدراسة، تم إعطاء هؤلاء السيدات استمارة لتقييم وتدوين جوانب مختلفة من مدي شعورهم بالألم وصعوبة الحركة والنشاط البدني، بعد نهاية الدراسة، اكتشف الباحثون أن السيدات اللائي تناولن مكملات الثوم كانو يعانون بألم أقل مقارنة بمجموعة السيدات اللائي تناولن العلاج الوهمي، وكذلك أيضًا كان هناك تحسن في النشاط البدني وسهولة الحركة عند هؤلاء السيدات اللائي تناولن مكملات الثوم، مما يُبرهن على إمكانية علاج الركبة بالثوم.

كذلك السيدات لم يري أيا منهن تغيير ملحوظ في الوزن أو مؤشر كتلة الجسم أو محيط الخصر أثناء الدراسة.

أعراض آلام الركبة

أعراض آلام الركبة

قبل الشروع في علاج الركبة بالثوم يجب أن تتأكد من أنك تعاني من آلام في الركبة حقًا، فإذا كنت تعاني من ألم في إحدى المفاصل أو المناطق المُحيطة بالرُكبة، فقد تتساءل عمّا إذا كان هذا الألم بمفصل الركبة بالفعل وليس ألمًا عابرًا؛ إذًا ما هي علامات إصابة الرُكبة؟ إذا كنت تعاني من أحد الأعراض التالية فمن المحتمل أنك تعاني من مشاكل في مفصل الركبة:

  • احمرار مفصل الركبة
  • مفصل الركبة دافئ عند اللمس
  • مفصل الركبة منتفخ
  • تشعر بأن مفصل الركبة طري عند اللمس
  • قد تصاب بعرج
  • قد يصبح مفصل الركبة متصلبًا
  • قد يضعف مفصل الركبة
  • قد يصعب تحريك مفصل الركبة
  • قد يتم إغلاق مفصل الركبة تمامًا

أسباب آلام الرُكبة

يُمكننا علاج الركبة بالثوم ولكن دعونا نتعرف على أسباب آلام الركبة، يمكن أن يكون سبب آلام الركبة راجع إلى عدد من الأسباب المختلفة، ومنها السمنة المفرطة حيث تُشكل حملًا كبيرًا على مفصل الركبة و ضعف المفصل أو إلتهابه وأيضًا العديد من الأسباب وهي كما يلي:

  • إصابة تسببت في التهاب بطانة مفصل الركبة
  • النقرس أو النقرس الكاذب، كلتا الحالتين هما في الواقع شكلان من أشكال التهاب المفاصل
  • إصابة تسببت في نزيف في فجوة مفصل الركبة
  • كسر سابق في مفصل الركبة

طريقة علاج الركبة بالثوم

وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة كينجز كوليدج لندن عام 2010 أن النساء الأصحاء اللائي يتناولن نظامًا غذائيًا غنيًا بخضروات الأليوم ( Allium )، مثل الثوم والبصل والكراث لديهن فرصة أقل من الإصابة بهشاشة العظام، ووجدوا أن مركبًا يسمى ثنائي كبريتيد دياليل ( Allyl propyl disulfide ) يحد من كمية الإنزيمات التي تضر بالغضروف وقد يساعد في الواقع في الوقاية من هشاشة العظام.

وتنص مؤسسة Arthritis المختصة بالصحة والطب البديل على أن ثنائي كبريتيد دياليل في الثوم هو مركب مضاد للالتهابات ويخفف من آلام التهابات المفاصل، ويساعد الثوم أيضًا علي مكافحة تلف الغضروف الناتج عن التهاب المفاصل.

يمكنك علاج الركبة بالثوم والحصول على الفوائد الصحية للثوم ببساطة عن طريق إضافة فص أو فصين إضافيين من الثوم النيئ إلى نظامك الغذائي اليومي، لكن تناول الثوم النيء له بعض السلبيات أيضًا.

يمكن أن تستمر رائحة الثوم النفاذة لفترة طويلة بعد تناوله، مما يمنحك رائحة كريهة وإحساسًا لاذعًا في فمك، ويمكن أن يسبب تناول الثوم النيء في غازات المعدة وجعل رائحة الفم كريهة، إذا كنت تتناول أدوية سيولة الدم، يجب عليك مراجعة الطبيب قبل تناول الثوم؛ لأنه يزيد من تدفق وميوعة الدم مما يزيد من خطر الإصابة بالنزيف.

إذا كان تناول الثوم النيء لا يروق لك، يمكنك دائمًا تجربة مكملات الثوم؛ فقد بذل صانعو مكملات الثوم قصارى جهدهم للتخلص من بعض الجوانب السيئة للثوم، مثل رائحته النفاذة وطعمه اللاذع.

لكن اعلم أنه قد يكون من الصعب على جسمك الحصول على الأليسين ( Allicin ) من مكملات الثوم مقارنة بالثوم النيء، الأليسين هو مركب موجود في الثوم وخضروات الأليوم الأخرى التي يعتقد أن لها خصائص مضادة للالتهابات، يتم إنتاج الأليسين عند سحق الثوم أو تقطيعه ويسهل على الجسم امتصاصه إذا تناولت الثوم بعد ذلك مباشرة، عندما تبحث عن مكمل للثوم، تأكد من احتواء هذا المكمل علي مركب الأليسين.

فوائد أخرى للثوم

كيفية ابعاد رائحة الثوم من الفم

يمكننا علاج الركبة بالثوم ولكن بجانب ذلك أيضًا فإن الثوم من الخضروات ذات الفوائد العظيمة للجسم، كنا قد تحدثنا سابقًا عن فوائد الثوم للشعر والآن دعونا نتحدث عن بعض من فوائد الثوم الأخرى:

يحارب الثوم البكتيريا

يحتوي الثوم في الواقع على العديد من المركبات المختلفة التي تساعد على محاربة الميكروبات مثل البكتيريا والفطريات، هذا يُساعد كثيرًا أي شخص قد يعاني من التهاب المفاصل بشكل عام، وبجانب تأثير الثوم الرائع في علاج المفاصل والتقليل من آلامها، فهو يُعد رائعًا لمجموعة واسعة من الاستخدامات التي تفيد صحة الجسم بشكل عام.

الثوم مفيد لالتهاب المفاصل الروماتويدي

هل تعلم أن هناك دراسات أُجريت وأظهرت بالفعل أن الثوم يساعد في علاج أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي؟ أبلغ 86.5٪ من الذين تناولوا الثوم كعلاج عن انخفاض في أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، يُعتبر الثوم أيضًا أكثر فائدة كعلاج لأنه لا ينتج عنه أي آثار جانبية ضارة للمرضى.

منع الجلطات الدموية

قد تؤدي الجلطات الدموية إلى انسداد الشرايين، بالتالي توقف تدفق الدم إلى أنسجة الجسم وأعضائه المختلفة، حيث تكمن خطورة هذه الحالات بأنها تؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

لكن يمكن لتناول الثوم أن يزيد من إنتاج أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية والذي يساعد على توسيعها، ونتيجة لذلك، يمتاز الثوم بتذويب الجلطات الدموية.

الوقاية من السرطان

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة وخصائص أخرى تقوي جهاز المناعة في الجسم، بل وتقلل من احتمال الإصابة بسرطان القولون، والمعدة والبنكرياس.

كذلك، قد تمنع مكملات الثوم تطور الخلايا السرطانية لدى الأشخاص الذي عانى أحد أفراد عائلتهم في السابق من سرطان الثدي، والبروستاتا والحلق.

بالإضافة إلى ذلك، يمتلك الثوم القدرة على مكافحة العديد من أنواع الطفيليات، وخاصة الطفيليات المعوية والديدان.

الثوم ومرض الُسكري

بجانب إمكانية علاج الركبة بالثوم فقد يحسن الثوم العديد من الأعراض والمضاعفات المصاحبة للسُكري، مثل مشاكل الكلى، أو الجهاز العصبي ومشاكل شبكية العين.

كذلك يقلل تناول الثوم من مستويات السكر، والكولسترول والدهنيات في الدم، الأمر الذي يساعد مرضى السكري بشكل كبير.

علاج الركبة بالثوم – طريقة الاستخدام

الثوم ليس فقط شيئًا نُضيفه إلى طعامنا لنجعل طعمه ألذ، في الواقع، يقوم الثوم بالكثير من الأشياء المدهشة، يمكننا علاج الركبة بالثوم فهو مضادًا رائعًا للالتهابات ولكن خصائصه المقاومة للبكتيريا والفطريات تجعله أكثر روعة.

ولكن عندما يتعلق الأمر بالعلاجات الطبيعية والطب البديل، قد يكون من الصعب دعم ذلك بالعلم والدرسات المعملية، ومع ذلك، فقد تمت دراسة فوائد الثوم وتبين أنها مفيدة للأشخاص الذين لا يعانون فقط من آلام المفاصل ولكن أولئك الذين يعانون من آلام الظهر أيضًا، حتى أن لها فوائد كبيرة للأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد