علاج الحمى عند الأطفال بالليمون

0

هل سمعتِ عن علاج الحمى عند الأطفال بالليمون؟! الحمى المعتدلة ليست مصدر قلق كبير، فهذه هي الطريقة التي يُنشّط بها الجسم آلية الدفاع ضد العدوى، عادةً، يمكن للطفل الصغير التعامل بسهولة مع درجة حرارة الجسم العالية، في أغلب الأحيان، يمكن التعامل مع الحمى الخفيفة باستخدام العلاجات المنزلية مثل علاج الحمى عند الأطفال بالليمون، إذا كان طفلك يعاني من حمى معتدلة، فهناك بعض العلاجات المنزلية الفعالة التي يمكنك القيام بها.

في بعض الأحيان، قد تجدين نفسك في مأزق ما إذا كنتِ ستأخذين طفلك إلى الطبيب أم لا عندما تكون درجة الحرارة عالية، علاوة على ذلك، قد تضطرين إلى الاستيقاظ في منتصف الليل لتواسي طفلك إذا كان يبكي أو يشعر بعدم الراحة بسبب الحمى، في كلتا الحالتين، من الأفضل أن تكوني مستعدة لما هو غير متوقع، وذلك عندما تأتي العلاجات المنزلية لإنقاذ طفلك، فيما يلي طريقة علاج الحمى عند الأطفال بالليمون والعسل أيضًا.

العسل والليمون

بسبب نظام المناعة الضعيف عند الأطفال، فهم معرضون بشكل دائم للإصابة بالعديد من الأمراض، تعتبر الحمى من أكثر الأمراض شيوعًا والتي يعاني منها الأطفال، من الطبيعي أن تقلقين بشأن حمى الطفل، ولكن من الضروري أن تظلين هادئة وتفهمين سبب المرض قبل التسرع في العثور على أفضل العلاجات المنزلية للحمى عند الأطفال، ومنها إن لم يكن أفضلها علاج الحمى عند الأطفال بالليمون.

ارتفاع درجة حرارة الجسم ليست دائمًا أفضل مؤشر على ما إذا كانت الحمى مصدر قلق أم لا، تحتاجين إلى مراقبة نشاط طفلك ومراقبة تناوله للطعام وطريقة التبول؛ إذا كان الطفل يشعر بالراحة والنشاط ويأكل بشكل جيد، فلا داعي للذعر، ومع ذلك، إذا كان الطفل يشعر بالضعف، واستمرت الحمى لمدة يومين أو أكثر، فيمكنك تجربة استخدام الليمون لخفض درجة الحرارة.

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون والعسل

 علاج الحمى عند الأطفال بالليمون والعسل

يشتهر الليمون والعسل بخصائصهما الطبية، يساعد محتوى فيتامين سي الموجود في الليمون على تحسين المناعة ويوفر العسل الغذاء اللازم لطفلك، مزيج هذه المكونات فعال للغاية في علاج الحمى وخفض درجة الحرارة.

طريقة علاج الحمى عند الأطفال بالليمون والعسل:

  1. اخلطي ملعقة كبيرة من العسل وكمية متساوية من عصير الليمون.
  2. أطعمي الخليط للطفل وراقبي الحمى تنخفض.

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون

3- علاج الحمى عند الأطفال بالليمون
علاج الحمى عند الأطفال بالليمون

يُمكن علاج الحمى عند الأطفال بالليمون، إذا أصيب طفلك بحمى أعلى من المعتاد، ستحتاجين إلى الليمون والماء الساخن وزوج من الجوارب القطنية، وزوج من الجوارب الصوفية، يجب تطبيق ما يلي على قدم طفلك الدافئة، إذا كانت القدم باردة عند لمسها، فعليكِ أولاً تدفئتها ببطانية دافئة أو زجاجة ماء دافئ.

اتبعي الخطوات التالية لعلاج الحمى عند الأطفال بالليمون:

  1. ضعي كوب من عصير الليمون في مقلاة.
  2. أضيفي من نصف إلى 1 لتر من الماء إلى عصير الليمون وقومي بتسخينه حتى الغليان تقريبًا.
  3. انقعي زوجًا من الجوارب القطنية في عصير الليمون الساخن هذا.
  4. اعصري الجوارب جيدًا، ارتدِ قفازات لحماية يديك من الحرارة.
  5. بعد أن تبرد الجوارب قليلاً، ضعيها على قدمي الطفل، واسحبيها فوق بطة الساق.
  6. ضع زوجًا من الجوارب الصوفية الجافة فوق الجوارب المبللة حتى لا تبرد أقدام الطفل وساقيه.
  7. بعد ذلك قومي بتغطية الطفل ببطانية.

لا تستخدمي أكثر من ثلاث كمادات ليمون خلال فترة 24 ساعة، من المحتمل جدًا أن ترى درجة الحرارة تنخفض، على الأقل بضع درجات، وأحيانًا أكثر، تقوم كمادات الليمون بذلك عن طريق سحب الالتهاب بعيدًا عن الرأس، غالبًا ما ينام الطفل بعدها بشكل أفضل.

علاج الحمى عند الأطفال بالليمون ( فيديو )

فوائد الليمون

5- فوائد الليمون

يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين C والألياف ومركبات نباتية مفيدة مختلفة، هذه العناصر الغذائية مسؤولة عن العديد من الفوائد الصحية، في الواقع يُمكن علاج الحمى عند الأطفال بالليمون، قد يدعم الليمون صحة القلب وصحة الجهاز الهضمي.

فيما يلي خمسة فوائد صحية لليمون:

1. يدعم صحة القلب

الليمون مصدر جيد لفيتامين سي، توفر حبة ليمون واحدة حوالي 31 ميللي جرام من فيتامين سي، وهو ما يمثل 51٪ من الكم الموصي به يوميًا، تظهر الأبحاث أن تناول الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين سي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ومع ذلك، فإن فيتامين سي ليس هو فقط المفيد للقلب، يمكن للألياف والمركبات النباتية الموجودة في الليمون أيضًا أن تقلل بشكل كبير من بعض عوامل الخطر لأمراض القلب، على سبيل المثال، تناول 24 جرامًا من مستخلص ألياف الحمضيات يوميًا لمدة شهر يقلل من إجمالي مستويات الكوليسترول في الدم، عثر الباحثون على المركبات النباتية الموجودة في الليمون وبالتحديد هسبريدين وديوسمين لخفض الكوليسترول.

2. يساعد على التحكم في الوزن

غالبًا ما يتم الترويج لليمون على أنه عنصر هام لإنقاص الوزن، وهناك بعض النظريات حول ذلك، إحدى النظريات الشائعة هي أن ألياف البكتين القابلة للذوبان فيه تتمدد في معدتك، مما يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول، ومع ذلك، لا يأكل الكثير من الناس الليمون كاملاً، ولأن عصير الليمون لا يحتوي على بكتين، فإن مشروبات عصير الليمون لن تعزز الشعور بالشبع بنفس الطريقة.

تقترح نظرية أخرى أن شرب الماء الساخن بالليمون سيساعدك على إنقاص الوزن، ومع ذلك، من المعروف أن شرب الماء يزيد مؤقتًا من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها، لذلك قد يكون الماء نفسه هو الذي يساعد في إنقاص الوزن وليس الليمون.

3. يمنع حصوات الكلى

حصوات الكلى عبارة عن كتل صغيرة تتشكل عندما تتبلور الفضلات وتتراكم في كليتيك، إنها شائعة جدًا وغالبًا ما يصاب بها الأشخاص الذين يصابون بها بشكل متكرر، قد يساعد حامض الستريك في منع حصوات الكلى عن طريق زيادة حجم البول وزيادة درجة حموضة البول، مما يخلق بيئة أقل ملاءمة لتكوين حصوات الكلى.

قد يوفر نصف كوب فقط 125 مل من عصير الليمون يوميًا ما يكفي من حمض الستريك للمساعدة في منع تكون الحصوات لدى الأشخاص الذين سبق لهم المعاناة منها، وجدت بعض الدراسات أيضًا أن عصير الليمون يمنع بشكل فعال حصوات الكلى، لكن النتائج كانت مختلطة، لم تظهر دراسات أخرى أي تأثير.

4. يحمي الجسم من فقر الدم

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد شائع جدًا، يحدث ذلك عندما لا يحصل الجسم على ما يكفي من الحديد من الأطعمة التي تتناولها، يحتوي الليمون على بعض الحديد، لكنه يمنع فقر الدم بشكل أساسي عن طريق تحسين امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية.

تمتص أمعائك الحديد من اللحوم والدجاج والأسماك بسهولة شديدة، بينما الحديد من المصادر النباتية ليس بهذه السهولة، ومع ذلك، يمكن تحسين هذا الامتصاص عن طريق تناول فيتامين سي وحمض الستريك.

نظرًا لأن الليمون يحتوي على كل من فيتامين سي وحمض الستريك، فقد يحمي جسمك من فقر الدم عن طريق ضمان امتصاص أكبر قدر ممكن من الحديد من نظامك الغذائي.

5. يحسن صحة الجهاز الهضمي

يتكون الليمون من حوالي 10% من الكربوهيدرات، معظمها على شكل ألياف قابلة للذوبان وسكريات بسيطة، الألياف الرئيسية في الليمون هي البكتين، وهو شكل من الألياف القابلة للذوبان المرتبطة بفوائد صحية متعددة.

يمكن للألياف القابلة للذوبان تحسين صحة الأمعاء وإبطاء هضم السكريات والنشويات، قد تؤدي هذه التأثيرات إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

إذا جربت العلاجات الطبيعية ولكن دون جدوى، فمن المستحسن أن تحجز موعدًا مع لدى طبيب الأسرة والحصول على استشارة طبية، يمكنك أيضًا سؤال الطبيب عبر الإنترنت والحصول على مشورة خاصة وسرية من خلال البحث على جوجل عن اسم طبيب مُعين أو مشفى أطفال متخصص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد