العلاج الطبيعي من المنزل

علاج التهاب اللوزتين في المنزل للأطفال نهائيًا

لابد وأن سبق لكلٍ منّا الإصابة بالتهاب اللوزتين؛ فهو مرض شائعٌ خاصةً عند الأطفال، أكثر منه عند البالغين. تمتد أعراض هذا المرض لتشمل سائر الجسم وتسبب له الألام، كألم في اللوزتين والبلعوم، يرافقه صعوبة في بلع الطعام، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، إضافة لوهن عام، مما يصعب على الأطفال احتماله.

ما هي أسباب وأعراض التهاب اللوزتين عند الأطفال؟ وكيفية علاج التهاب اللوزتين في المنزل للأطفال؟ تعرف على الإجابة في السطور التالية.

ما هو مرض التهاب اللوزتين

أسباب التهاب اللوزتين عند البالغين

اللوزتين هي عبارة عن عقد لمفاوية، تقعان على جانبي الحلق من الجهة الخلفية. تقوم اللوزتان بدور الحارس للجسم، حيث تقف حاجزاً عن دخول الأجسام الغريبة والبكتيريا إلى اجسامنا. غالباً ما يرافق التهاب اللوزتين التهابٌ في البلعوم، فيدعى عندها المرض بالتهاب اللوز الحاد. يسبب التهاب اللوزتين التقيح والألم في منطقة اللوز والبلعوم، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، كما يرافقه صعوبة في بلع الطعام.

في بعض الأحيان قد يسبب انتفاخ اللوز ضيقاً في النَفَس، قد يتطور لحالة شبه اختناق تزداد عند النوم، في هذه الحالة يجب مراجعة طبيب الأطفال في الحال لأخذ العلاج المناسب.

ما أسباب التهاب اللوز عند الأطفال؟

ينتج مرض انتفاخ اللوزتين عن أسباب عدة، منها:

  • قد تكون بسبب عدوى بكتيرية، أو فيروسية، انتقلت من شخص مصاب إلى طفلك.
  • قد تنتقل العدوى أيضاً عن طريق العطاس، أو السعال، أو التقبيل.
  • إكثار الطفل من تناول البوظة، والمشروبات الباردة في الصيف، قد يؤدي أيضاً إلى تهيج اللوزتين وحدوث الالتهاب.
  • يمكن أن يؤدي تشارك الأدوات، أو الطعام والشراب، في المدارس ودور الحضانة، إلى الإصابة بهذا الالتهاب.

تشخيص المرض

طرق التشخيص الطبي لالتهاب اللوزتين كالآتي:-

  • استخدام القلم الضوئي: فيعاين الطبيب فم طفلك، ليفحص اللوز ويكشف وجود الالتهاب؛ إذ تظهر اللوز عندها منتفخة مع لون أحمر قانئ، كما يمكنه فحص الأنف والأذن للتأكد.
  • فحص عنق الطفل: لمعاينة اللوزتين ومعرفة حالة الغدد اللمفاوية، أهي منتفخة أم لا.
  • فحص الدم: يمكن القيام بفحص الدم أيضاً، وفي حال وجود التهاب في اللوزتين يمكن للطبيب معرفة السبب وراء الالتهاب، وإعطاء الدواء المناسب لحالة المرض.

أعراض مرض التهاب اللوزتين عند الأطفال

أعراض مرض التهاب اللوزتين عند الأطفال
أعراض مرض التهاب اللوزتين عند الأطفال

مرض التهاب اللوزتين له العديد من الأعراض، ومن أبرزها:

  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • السعال والقحة، مع بحة في الصوت.
  • نشوء احتقان أو سيلان في الأنف.
  • آلم في البطن، بالإضافة للقيء والغثيان.
  • آلام المفاصل والعظام.
  • التهاب في الحلق، وصعوبة البلع.
  • الوهن والتعب مع الرغبة في النوم.

علاج التهاب اللوزتين في المنزل للأطفال

1. الليمون

يحتوي الليمون العديد من العناصر الغذائية؛ فهو غني بفيتامين c الذي يسهم في رفع المناعة، ومقاومة الأمراض، كما يحتوي على مضادات الأكسدة التي تخفف الالتهاب وتعالجه، فاصنعي كوباً من عصير الليمون مع الماء، وأعطيه لطفك.

2. الزنجبيل

يسهم الزنجبيل في مقاومة هذا الالتهاب؛ فهو مضاد أكسدة قوي، ومقاوم للبكتيريا، كما انه يساعد على تنشيط الدورة الدموية ورفع مناعة الجسم، وتخفيف الالتهاب والتورم. تساعد المشروبات الساخنة في تخفيف ألم اللوزتين، وتليين البلعوم والمجاري التنفسية، فأعطيها لطفلك باستمرار خلال فترة المرض.

3. الريحان

يتميز الريحان بأنه مضاد للبكتيريا والجراثيم، كما أنه مضاد أكسدة فعال يضعف من الالتهاب وينشط جهاز المناعة.

4. عشبة الزعتر البري

كما أن المضادات الحيوية مفيدة في علاج الالتهاب، كذلك الزعتر لا يقل أهمية عنها لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، إضافةً لمفعوله القوي في رفع المناعة، وقتل الجراثيم والمكروبات.

5. اليانسون

يسهم اليانسون في تهدئة الالتهابات، وإراحة الأعصاب، بالإضافة لجدواه في علاج السعال وإزالة البلغم، فقومي بغلي مقدار ملعقة صغيرة منه في كوب ماء كبير، واتركيه حتى يبرد، ومن ثم استخدميه.

6. غرغرة بالماء والملح

استعملي لطفلك الغرغرة بالماء والملح فإنها تعمل على علاج الالتهاب وإزالته، ضعي القليل من الملح في كأس ماء صغير بحيث تكون ملوحته معتدلة، وليقم بالغرغرة به مرتين في اليوم.

7. قطعة قماش مع ماء بارد

في حال ارتفاع درجة حرارة طفلك قومي بوضع قطعة قماش مبللة بالماء البارد على رأسه، وابدليها حتى انخفاض الحرارة، إضافة لاستعمال المضادات الحيوية حسب استشارة الطبيب.

8. حساء الدجاج الساخن مع الثوم

بمجرد إحساس الطفل بحدوث ألم واحتقان في اللوز، اصنعي له حساء الدجاج الساخن، وأضيفي له فصي ثوم نيئ، فالثوم ينشط الجهاز المناعي على مقاومة العدوى، كما أنه مضاد حيوي قوي.

9. اشتر فرشاة أسنان جديدة لطفلك

فرشاة الأسنان القديمة لها علاقة بالتهاب اللوزتين، لأن البكتيريا تتجمع عليها، وخاصة إذا لم تُغسل بعناية بعد كل استخدام، ولذا فإنه يجب بعد الشفاء من التهاب اللوز اقتناء فرشاة جديدة حتى لا تعود العدوى لطفلك.

اقرأ أيضًا

كيف يتم علاج التهاب اللوزتين طبيًا

كيف يتم علاج التهاب اللوزتين للأطفال طبيًا
كيف يتم علاج التهاب اللوزتين للأطفال طبيًا

قد يقلل العلاج الطبي من علامات وأعراض التهاب اللوزتين عند طفلك، بالإضافة إلي تقليل عدد مرات الإصابة بالتهاب اللوزتين سنويًا. قد يحتاج طفلك إلى أي مما يلي:

  • دواء الأسيتامينوفين: فهو يقلل من الألم والحمى، وهي متوفرة بدون طلب من الطبيب. اسألي عن المقدار الذي يجب أن تعطيه لطفلك، وكم مرة تعطيها له من جانب الصيدلي. اتبعي التوجيهات بدقة، فيمكن أن يتسبب عقار الاسيتامينوفين في تلف الكبد إذا لم يتم تناوله المريض بشكله صحيح.
  • تساعد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل دواء الإيبوبروفين، في تقليل التورم والألم والحمى، هذا الدواء متوفر بطلب من الطبيب أو بدونه.
  • استئصال اللوزتين هي عملية جراحية لإزالة اللوزتين لدى المصاب.

 

[/tie_list]
قد يحتاج طفلك إلى الجراحة إذا كان مصابًا بالتهاب اللوزتين المزمن أو المتكرر. يمكن أيضًا إجراء الجراحة إذا كانت المضادات الحيوية لا تفيده.

اسرعي بزيارة الطبيب في الحالات التالية

  • إن استمر ألم اللوز وصعوبة البلع لفترة طويلة، ما قد يؤدي إلى حدوث سوء في التغذية، وهزال للطفل.
  • إذا شعر طفلك بالاختناق وصعوبة التنفس، ولم تجدي معه الأدوية.
  • ارتفاع الحرارة المستمر، مع استعمال المضادات الحيوية، والكمادات الباردة، عندها يجب مراجعة الطبيب فوراً، لأن له نتائج خطيرة على البصر والسمع يجب اجتنابها.
  • من الطبيعي إصابة الطفل بالتهاب اللوز ثلاث مرات سنوياً، كحد أقصى فيما يجب مراجعة الطبيب إن تكرر المرض أكثر.

المعلومات لا تغني عن استشارة طبيب

  • إن استمر ألم اللوز وصعوبة البلع لفترة طويلة، ما قد يؤدي إلى حدوث سوء في التغذية، وهزال للطفل.
  • إذا شعر طفلك بالاختناق وصعوبة التنفس، ولم تجدي معه الأدوية.
  • ارتفاع الحرارة المستمر، مع استعمال المضادات الحيوية، والكمادات الباردة، عندها يجب مراجعة الطبيب فوراً، لأن له نتائج خطيرة على البصر والسمع يجب اجتنابها.
  • من الطبيعي إصابة الطفل بالتهاب اللوز ثلاث مرات سنويًا، كحد أقصى فيما يجب مراجعة الطبيب إن تكرر المرض أكثر من ذلك.

التهاب اللوزتين عند الاطفال أسبابه و التعامل الصحيح معه

التهاب اللوزتين عند الاطفال اسبابه و التعامل الصحيح معه

الخلاصة

  • بالمجمل نجد أن مرض التهاب اللوزتين عند الأطفال، هو عبارة عن التهاب في منطقة اللوز خلف الحلق، تتصاحب في معظم الحالات مع التهاب في البلعوم، بالإضافة لباقي مضاعفاتها والتي قد تشمل الجسم بأكمله.
  • إن من أبرز طرق الحماية منها هي الوقاية، فكما يقال “درهم وقاية خير من قنطار علاج”، وأهم طرق الوقاية من هذا المرض، هي الحذر من الإصابة بنزلات البرد المحرضة لتهيج اللوز والتهابها، بالإضافة إلى وجوب دعم الطفل بالمشروبات الساخنة، بكثرة خلال فترة الالتهاب؛ فإنه لا يعادلها شيء في تسريع الشفاء.
  • كما يجب معالجة ارتفاع الحرارة فلها تبعات خطيرة على الطفل إن أهملت، واستشارة الطبيب في وفق الحالات التي ذكرناها آنفاً.

المراجع

من فضلك ساعدنا في تحسين جودة المحتوي من خلال مشاركة اقتراحاتك في خانة التعليقات بالأسفل

Dr Ahmed Hebeish

أحمد حبيش طالب في الفرقة السادسة كلية الطب جامعة المنصورة، مؤمن بأن صحتك هي ثروتك، لذلك، أسعي لتوفير معلومة تهم صحتنا استنادًا علي أكبر المراجع والمصادر العالمية الذين هم أهل الثقة، أشكرك علي إطلاعك علي مقالي وأوصيك بقراءة مقالاتي الأخري، أتمني لك حياة صحية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock