مشروبات صحية

حليب الإبل القيمة الغذائية وأهم فوائده الصحية

اعتاد الناس في ثقافات الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا والبيئات الصحراوية على تناول حليب الإبل بصورة أساسية في نظامهم الغذائي منذ قرون. وذلك لما يحتويه حليب الإبل من قيمة غذائية عالية جدا. كما أنه يحتوي على مستويات منخفضة من الكوليسترول والسكر مقارنة بغيره من أنواع الحليب الأخرى. 

حليب الإبل القيمة الغذائية له تكمن في غناه بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة جدا لتعزيز صحة الإنسان فلهذا المشروب تأثير سحري في علاج مشاكل الكلى والكبد. يفضل تناوله في صورة حليب وليس في شكل مسحوق حيث يضمن ذلك الاستفادة الكاملة من فوائده الكثيرة.

حليب الإبل القيمة الغذائية له تتمثل في احتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات الهامة جدا لصحة الجسم.

القيمة الغذائية في حليب الإبل

حليب الإبل القيمة الغذائية وأهم فوائده الصحية
حليب الإبل القيمة الغذائية وأهم فوائده الصحية

حليب الإبل القيمة الغذائية له متعددة فهو مادة غنية بالفيتامينات والمعادن أهمها:

  • البوتاسيوم 
  • الماغنيسيوم
  • النحاس
  • الكالسيوم
  • الحديد
  • الزنك
  • فيتامين أ
  • فيتامين ب
  • فيتامين سي
  • فيتامين د
  • فيتامين ه‍
  • فيتامين ج وهذا الفيتامين غير موجود في حليب البقر أو الجاموس.

حليب الإبل القيمة الغذائية له تكمن أيضا في احتوائه على العديد من العناصر الغذائية الحيوية، واحتوائه على كميات كبيرة من البروتينات والدهون النافعة مقارنة بأنواع الحليب الأخرى. حليب الإبل يحتوي على نسبة عالية جدا من مضادات الأكسدة، والتي بدورها تحمي خلايا الجسم من التلف وتقي من خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

كوب حليب الإبل كم سعرة حرارية 

حليب الإبل القيمة الغذائية له في كوب واحد تشمل: 

  • دهون: 3.5%
  • اللاكتوز: 4.4%
  • البروتين: 3.1%
  • إجمالي المواد الصلبة: 11.9%
  • كما إنه يحتوي على معظم الأحماض الأمينية الهامة للجسم. كما يحتوي على نسبة وفيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل حمض اللينوليك، ويحتوي على كمية قليلة من الأحماض الأمينية قصيرة السلسلة.

ما هي فوائد حليب الإبل للجسم 

ما هي فوائد حليب الإبل للجسم 
ما هي فوائد حليب الإبل للجسم 

يساعد تناول حليب الإبل بإنتظام على تحسين الحالة الصحية للجسم وتعزيز المناعة والحماية من الاضطرابات المزمنة والحماية من الالتهابات الفيروسية والبكتيريا التي قد تصيب الجسم بالضرر. من أهم فوائد حليب الإبل لجسم الإنسان مايلي:

1. حليب الإبل مفيد للكبد

يساعد شرب حليب الإبل في تعزيز صحة الكبد وذلك عن طريق تنظيم مستويات إنزيمات الكبد. كما إنه يحمي من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي وذلك لاحتوائه على معادن هامة مثل الزنك والحديد.

كما أن حليب الإبل القيمة الغذائية له تعود إلى النسب العالية من البروتينات الموجودة فيه والتي تمثل عنصرا هاما لجسم الإنسان وأيضا لتأثيره الفعال كمضاد للفطريات ومضاد للبكتيريا. كما أنه مضاد قوي للفيروسات مثل فيروس B,c وفيروسات التهاب الكبد.

2. حليب الإبل يساعد في علاج مرض السكري

أثبتت الدراسات والأبحاث الدور الفعال لحليب الإبل في ضبط وتنظيم مستوى السكر في الدم، كما أنه يحمي من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين ويحسن مستوى الكوليسترول لدى مرضى السكري. أشارت الدراسات أن الجرعة المناسبة من حليب الإبل لمرضى السكري هي 500 ميللي لتر أي نص كيلو جرام يومياً.

أجريت إحدى التجارب بتغذية الفئران بحليب الإبل لمدة 30 يوماً وكانت النتيجة الانخفاض الملحوظ في نسبة السكر في الدم وكذلك انخفاض حمض البوليك واليوريا والكرياتينين وكذلك الانضباط  الملحوظ  لنسبة دهون الكبد.

وعندما أجريت هذه التجارب على الأشخاص المصابين بمرض السكري وجدوا استجابة مماثلة من حيث انخفاض مستوى السكر في الدم لدى هؤلاء المرضى حيث أن حليب الإبل القيمة الغذائية له تكمن في غناه بالبروتينات التي تشبه الأنسولين وهو هرمون يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم . كما وجدوا أيضا انخفاض ملحوظ في مستوى الهيموجلوبين السكري والذي يؤدي ارتفاع نسبته إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري. المجتمعات التي تعتمد على حليب الإبل في نظامها الغذائي بشكل أساسي ينخفض بها نسبة انتشار مرض السكري.

3. حليب الإبل يساعد في علاج السرطان

تناول حليب الإبل بصورة أساسية في النظام الغذائي اليومي للإنسان له دور قوي في موت الخلايا السرطانية والوقاية من مرض السرطان. كما أشارت بعض الدراسات إلى دور حليب الإبل الفعال في توقف انتشار الخلايا السرطانية في حالات سرطان الثدي والقولون والمستقيم وكذلك سرطان الحنجرة. حيث أن حليب الإبل القيمة الغذائية له غنية بالفيتامينات والبروتينات مثل الغلوبولين و اللاكتوفيرين والليزوزيم والتي لها دورا هاما في الوقاية من السرطان. 

4. حليب الإبل وتحسين صحة الكلى

تناول حليب الإبل بصورة منتظمة يعزز مناعة الجسم ويقلل من احتياج الأشخاص لاستخدام أدوية المضادات الحيوية بصورة كبيرة وبالتالي حماية الكلى من الآثار الجانبية الشديدة التي تتعرض لها عند الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وبالتالي حماية الكلى من التأثيرات السامة لهذه الأدوية.

5. فوائد حليب الإبل للأطفال وعلاقته بمرض التوحد

فوائد حليب الإبل

حليب الإبل القيمة الغذائية له تتمثل في احتوائه على مضادات الأكسدة بنسبة كبيرة، لذلك له تأثير قوي في الحد من أعراض التوحد، وكذلك أعراض الزهايمر، كما يحسن مناعة الجسم عند استخدامه كعنصر أساسي في النظام الغذائي لهؤلاء المرضى.

6. حليب الإبل ومكافحة العدوى الميكروبية

يحتوي حليب الإبل على الكثير من البروتينات الضرورية للجسم والتي تقلل البكتيريا الموجودة في الدم. كما إنه يحتوي على إنزيم اللاكتوبيروكسيديز واللاكتوفيرين والليزوزيم وجميعها إنزيمات قاتلة للميكروبات وتحارب أنواع عديدة من البكتيريا. يحتوي حليب الإبل على بروتينات تشبه تلك الموجودة في اللعاب والأغشية المخاطية والعرق والدموع.

7. حليب الإبل وعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي

أثبتت دراسة أجريت على مجموعة من الفئران التي تتغذى على 5 مل/كجم من حليب الإبل يوميا دوره الفعال في الحد من الآفات الالتهابية والتقرحات وذلك لأنه مصدر غني بفيتامينات أ، ب، ه‍، ج وكذلك عناصر الزنك والمغنيسيوم بنسب عالية.

8. حليب الإبل وأمراض المناعة الذاتية

حليب الإبل غني بالعديد من البروتينات والمعادن التي تعزز صحة الإنسان كما أنه غني بأحماض ألفا هيدروكسيل والتي تعالج الأمراض المناعية مثل الأكزيما والصدفية. يساعد حليب الإبل في انخفاض نسبة الجلوبيولين وذلك ضروري جدا في علاج أمراض المناعة الذاتية مثل مرض التهاب القولون التقرحي وحالات التهاب المفاصل الروماتويدي.

9. حليب الإبل مهديء للحساسية

يختلف حليب الإبل في تركيبه الكيميائي عن حليب البقر لذلك فتناوله لا يسبب ظهور أعراض حساسية اللاكتوز. كما يحتوي حليب الإبل على بروتينات تعزز الجهاز المناعي للجسم لذلك فهو مفيد جدا في علاج الأطفال الذين يعانون من الحساسية الغذائية.

10. حليب الإبل مفيد جدا لصحة القلب

حليب الإبل القيمة الغذائية له تتمثل في احتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة مما يقلل نسبة الكوليسترول الضار بالجسم وذلك يقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية وتصلب الشرايين والجلطات ومرض ارتفاع ضغط الدم.

11. فوائد أخري لحليب الإبل

حليب الإبل مفيد لصحة الجلد ونعومته ويقاوم الشيخوخة ويحفز تكوين الكولاجين.

اقرأ أيضًا

    فوائد حليب الإبل للأطفال

    فوائد حليب الإبل للأطفال
    فوائد حليب الإبل للأطفال

    يعد حليب الإبل أقرب مادة طبيعية تشبه حليب الأم فهو غني بالفوائد الصحية التي تحمي حديثي الولادة من العديد من المشكلات الصحية. كما أن حليب الإبل آمن جدا للأطفال الذين يعانون من حساسية اللاكتوز.

    حساسية اللاكتوز هي حالة شائعة تحدث نتيجة نقص إنزيم اللاكتاز وهو إنزيم لازم لهضم سكر اللاكتوز الموجود في الألبان. نقص إنزيم اللاكتاز يسبب الانتفاخ والإسهال وآلام البطن بعد تناول منتجات الألبان. يحتوي حليب الإبل على نسبة قليلة جدا من سكر اللاكتوز لذلك فهو آمن جدا للأطفال. كما أن الأجسام المضادة الموجودة فى حليب الإبل تعالج الإسهال الشائع عند الأطفال.

    ما هي أضرار حليب الإبل؟

    لا يوجد دليل قوي على أن حليب الإبل له آثار جانبية أو أضرار وذلك لاحتوائه على نسبة قليلة جدا من الشوائب عند مقارنته بأنواع الحليب الأخرى وليس به مواد سامة.

    هناك اختلاف حول الطريقة الأمثل للاستفادة من القيمة الغذائية كاملةً لحليب الإبل. فالبعض يفضل تناوله مبسترا أو مغليا حيث يعتقد أن الغلي يقتل البكتيريا. ولكن يعتقد البعض الآخر أن غلي حليب الإبل يؤدي إلى تعطيل عمل الإنزيمات الهامة الموجودة فيه مثل إنزيم الليزوزيم واللاكتوفيرين.

    ما زالت الأبحاث مستمرة للتوصل إلى صحة هذه الآراء لذلك يوصى بالاعتدال في تناوله، فشرب كوب أو كوبين من حليب الإبل يوميا مناسب جدا للاستفادة من فوائده العديدة. الجانب السلبي الرئيسي في حليب الإبل يكمن في تكاليف إنتاجه العالية فهو مكلف للغاية كما أن مدة صلاحيته قصيرة. يظل حليب الإبل طازجا لمدة أربعة أيام كما يمكن أيضا تبريده والاحتفاظ به مجمد في الفريزر لمدة عام كامل.

    هل حليب الإبل مفيد للحمل؟

    أثناء الحمل تطعم المرأة جنينها عن طريق المشيمة والحبل السري؛ فلذلك تزداد المتطلبات الغذائية للمرأة أكثر من أي وقت آخر حيث أن سوء التغذية يمثل خطراً على صحة الجنين ونموه السليم. فيجب على المرأة الحامل وكذلك المرأة المرضعة تناول نظام غذائي مفيد يمدها بالفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية في فترة الحمل والرضاعة.

    حليب الإبل القيمة الغذائية له تتمثل في احتوائه على العديد من العناصر الغذائية اللازمة للمرأة الحامل وللجنين مثل فيتامين ب 3 (النياسين)، وفيتامين ب 5 (حمض البانتوثينيك) وهما ضروريان لعملية التمثيل الغذائي للبروتينات والكربوهيدرات والدهون. إلى جانب إحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم والحديد اللازم لصحة المرأة الحامل وحمايتها من خطر هشاشة العظام.

    المراجع

      من فضلك ساعدنا في تحسين جودة المحتوي من خلال مشاركة اقتراحاتك في خانة التعليقات بالأسفل

      Elsaid Elshrbiny

      اسمي السعيد الشربيني مصري الجنسية، مجال عملي الأساسي هو مجال التقنية، وأيضًا خريج كلية العلوم جامعة المنصورة، لدي من المعرفة ما يمكنني الاطلاع علي أكبر المصادر العالمية الموثوقة المختصة في مجال الصحة والتغذية، وسرد هذه المعلومات إليكم بصورة مبسطة وواضحة، أتمني لكم صحة جيدة.

      اترك تعليقاً

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      زر الذهاب إلى الأعلى

      أنت تستخدم إضافة Adblock

      برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock