اعراض الاكتئاب للمراهقين وكيفية العلاج

0

- Advertisement -

تعد اعراض الاكتئاب للمراهقين مشكلة صحية نفسية خطيرة تسبب شعورًا مستمرًا بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة. إن الاكتئاب يؤثر على طريقة تفكير ابنك وشعوره وسلوكه، ويمكن أن يسبب الاكتئاب مشاكل عاطفية وجسدية. على الرغم من أن الاكتئاب يمكن أن يحدث في أي مرحلة من مراحل الحياة، فقد تختلف اعراض الاكتئاب للمراهقين والبالغين.

بالنسبة لبعض المراهقين، فإن الحزن هو أكثر من مجرد مشاعر مؤقتة، إن الحزن الدائم هو أحد أعراض الاكتئاب. إن اكتئاب المراهقين ليس ضعفًا أو شعورًا يمكن التغلب عليه بقوة الإرادة. فقد يكون له عواقب وخيمة ويتطلب علاجًا طويل الأمد. تخف اعراض الاكتئاب للمراهقين بالعلاج مثل العلاج بالأدوية والعلاج النفسي بالكلام.

اعراض الاكتئاب للمراهقين

اعراض الاكتئاب للمراهقين

تشمل علامات واعراض الاكتئاب للمراهقين تغييرًا عن الموقف والسلوك السابق والذي يمكن أن يسبب ضغوطًا ومشاكل كبيرة في المدرسة أو المنزل أو في الأنشطة الاجتماعية أو في مجالات أخرى من الحياة، يمكن أن تختلف اعراض الاكتئاب للمراهقين في شدتها، ولكن التغيرات في مشاعر وسلوك المراهقين قد تشمل الأمثلة أدناه.

التغييرات العاطفية

انتبه للتغييرات العاطفية لدى ابنك المراهق، مثل:

  • مشاعر الحزن، والتي يمكن أن تشمل نوبات بكاء دون سبب واضح.
  • الإحباط أو مشاعر الغضب، حتى في الأمور الصغيرة.
  • الشعور باليأس أو الفراغ.
  • مزاج عصبي أو منزعج.
  • فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بالأنشطة المعتادة.
  • فقدان الاهتمام بالتواجد مع العائلة والأصدقاء.
  • تدني احترام الذات.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • التركيز على الإخفاقات الماضية أو اللوم الذاتي المبالغ فيه أو النقد الذاتي.
  • الحساسية المفرطة تجاه الرفض من قِبل الآخرين.
  • صعوبة التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء.
  • الشعور المستمر بأن الحياة والمستقبل قاتم وكئيب.
  • أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار.

التغييرات السلوكية

راقب التغييرات في السلوك، مثل:

  • التعب وفقدان الطاقة.
  • الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • تغيرات في الشهية – انخفاض الشهية وفقدان الوزن، أو زيادة الشهية وزيادة الوزن.
  • تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • القلق – على سبيل المثال، السرعة في ردود الفعل، وعصر اليدين أو عدم القدرة على الجلوس بلا حراك.
  • تباطؤ التفكير والتحدث وحركات الجسم.
  • الشكاوى المتكررة من آلام الجسم والصداع غير المبررة، والتي قد تشمل زيارات متكررة لممرضة المدرسة
  • عزلة اجتماعية.
  • ضعف الأداء المدرسي أو التغيب المتكرر عن المدرسة.
  • اهتمام أقل بالنظافة الشخصية أو المظهر.
  • نوبات الغضب أو السلوك التخريبي أو الخطير أو غير ذلك من السلوكيات المماثلة.
  • إيذاء النفس – على سبيل المثال الجرح أو الحرق أو الثقب المفرط أو الوشم.
  • عمل خطة انتحار أو محاولة انتحار.

أسباب الاكتئاب لدى المراهقين

اعراض الاكتئاب للمراهقين - اسباب الاكتئاب

ليس معروفًا بالضبط ما الذي يسبب اعراض الاكتئاب للمراهقين، ولكن قد يكون هناك مجموعة متنوعة من المشكلات. وتشمل:

  • كيمياء الدماغ. الناقلات العصبية هي مواد كيميائية تحدث بشكل طبيعي في الدماغ وتنقل الإشارات إلى أجزاء أخرى من الدماغ والجسم. عندما تكون هذه المواد الكيميائية غير طبيعية أو معطلة، تتغير وظيفة المستقبلات العصبية والأنظمة العصبية، مما يؤدي إلى الاكتئاب.
  • الهرمونات. قد تكون التغييرات في توازن الهرمونات في الجسم سببًا في الاكتئاب أو تحفيزه.
  • الصفات الموروثة. يعتبر الاكتئاب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أشخاص يعانون من هذه الحالة أيضًا، أقارب بالدم مثل أحد الوالدين أو الأجداد.
  • صدمة الطفولة المبكرة. الأحداث الصادمة خلال الطفولة، مثل الإساءة الجسدية أو العاطفية، أو فقدان أحد الوالدين، قد تسبب تغيرات في الدماغ تجعل الشخص أكثر عرضة للاكتئاب.
  • تعلم التفكير السلبي. قد يرتبط اكتئاب المراهقين بتعلم الشعور بالعجز – بدلاً من تعلم الشعور بالقدرة على إيجاد حلول لتحديات الحياة.

أنواع الاكتئاب

يمكن أن تختلف الأعراض الناتجة عن الاكتئاب الشديد من شخص لآخر. لتوضيح نوع الاكتئاب الذي يعاني منه ابنك المراهق، قد يستخدم الطبيب واحدًا أو أكثر من المُحددات، مما يعني الاكتئاب بسمات معينة، وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

  • الضيق المصحوب بالقلق – اكتئاب مصحوب بقلق غير عادي أو قلق بشأن الأحداث المحتملة أو فقدان السيطرة.
  • السمات الكئيبة – اكتئاب حاد مع عدم الاستجابة لشيء كان يجلب المتعة ومرتبطًا بالاستيقاظ في الصباح الباكر، وسوء الحالة المزاجية في الصباح، وتغيرات كبيرة في الشهية، والشعور بالذنب، والانفعال أو الخمول.
  • سمات غير نمطية – اكتئاب يتضمن القدرة على الاستمتاع مؤقتًا بالأحداث السعيدة، وزيادة الشهية، والحاجة المفرطة للنوم، والحساسية تجاه الرفض من قبل الاخرين، والشعور بثقل في الذراعين أو الساقين.

الاضطرابات الأخرى التي تسبب اعراض الاكتئاب للمراهقين

تشمل العديد من الاضطرابات الأخرى الاكتئاب كأحد الأعراض. التشخيص الدقيق هو مفتاح الحصول على العلاج المناسب. سيساعد تقييم الطبيب أو أخصائي الصحة العقلية في تحديد ما إذا كانت أعراض الاكتئاب ناجمة عن إحدى الحالات التالية:

  • اضطرابات القطبين الأول والثاني. تشمل اضطرابات المزاج هذه تقلبات مزاجية تتراوح من مستويات مرتفعة إلى مستويات منخفضة. يصعب أحيانًا التمييز بين الاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب.
  • اضطراب المزاج التخريبي. يتضمن اضطراب المزاج هذا عند الأطفال انفعالاً مزمنًا وشديدًا وغضبًا مع نوبات غضب شديدة متكررة. يتطور هذا الاضطراب عادةً إلى اضطراب اكتئابي أو اضطراب قلق خلال سنوات المراهقة أو مرحلة البلوغ.
  • الاضطراب الاكتئابي المستمر. يُسمى أحيانًا بعسر المزاج، وهو شكل أقل حدة ولكنه مزمنًا أكثر من الاكتئاب. على الرغم من أن الاضطراب الاكتئابي المستمر لا يؤدي عادةً إلى الإعاقة، إلا أنه يمكن أن يمنع أداء الوظائف بشكل طبيعي في الروتين اليومي ومن الحياة إلى أقصى حد.
  • اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي. يتضمن ذلك أعراض الاكتئاب المرتبطة بالتغيرات الهرمونية التي تبدأ قبل أسبوع وتتحسن في غضون أيام قليلة بعد بداية الدورة الشهرية. الأعراض طفيفة أو تختفي بعد انتهاء الفترة.

وهناك أسباب أخرى للاكتئاب وتشمل الاكتئاب الناجم عن استخدام العقاقير المخدرة أو غير المشروعة، أو بعض الأدوية الموصوفة.

الوقاية من الاكتئاب

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من الاكتئاب. ومع ذلك، قد تساعد هذه الاستراتيجيات. شجع ابنك المراهق على:

  • اتخذ خطوات للسيطرة على التوتر وزيادة المرونة وتعزيز احترام الذات للمساعدة في التعامل مع المشكلات عند ظهورها.
  • اطلب الصداقة والدعم الاجتماعي، خاصة في أوقات الأزمات.
  • احصل على العلاج مع ظهور أقرب علامة تدل على الاكتئاب، للمساعدة في منع الاكتئاب من التدهور.
  • استمر في العلاج إذا أوصى به الطبيب، حتى بعد زوال الأعراض للمساعدة في منع انتكاس أعراض الاكتئاب للمراهقين.

شجع ابنك المراهق على:

  • تكوين صداقات إيجابية والمحافظة عليها. يمكن أن تساعد العلاقات الإيجابية في تعزيز ثقة ابنك المراهق ومساعدته على البقاء على اتصال بالآخرين. شجع ابنك على تجنب العلاقات مع الأشخاص الذين يمكن أن تؤدي مواقفهم أو سلوكهم إلى تفاقم الاكتئاب.
  • البقاء نشيطا. يمكن أن تساعد المشاركة في الرياضة أو الأنشطة المدرسية في الحفاظ على تركيز ابنك على الأشياء الإيجابية بدلاً من المشاعر أو السلوكيات السلبية.
  • طلب المساعدة. قد يحجم المراهقون عن طلب الدعم عندما تبدو الحياة مربكة. شجع ابنك على التحدث إلى أحد أفراد الأسرة أو أي شخص بالغ موثوق به كلما دعت الحاجة.
  • تبسيط الحياة. شجع ابنك على اختيار الالتزامات بعناية، ووضع أهداف معقولة. دع ابنك يعرف أنه لا بأس من فعل القليل عندما يشعر بالإحباط.
  • البقاء بصحة جيدة. قم بدورك للتأكد من أن ابنك يأكل وجبات صحية ومنتظمة، ويمارس التمارين الرياضية بانتظام ويحصل على قسط صحي من النوم. قم بإحضار الأطعمة الصحية إلى المنزل وتجنب الأطعمة غير الصحية، وحدد وقتًا لإطفاء الأنوار في وقت النوم.

متى يجب أن ترى الطبيب

إذا استمرت اعراض الاكتئاب للمراهقين بالظهور على ابنك، فابدأ بالتدخل في حياته، تحدث إلى طبيب أو أخصائي صحة نفسية مدرب على العمل مع المراهقين، من المحتمل ألا تتحسن اعراض الاكتئاب للمراهقين من تلقاء نفسها – وقد تزداد سوءًا أو تؤدي إلى مشاكل أخرى إذا لم يتم علاجها. قد يكون المراهقون المصابون بالاكتئاب معرضين لخطر الانتحار، حتى إذا كانت العلامات والأعراض لا تبدو شديدة.

إذا كنت مراهقًا وتعتقد أنك مصاب بالاكتئاب – أو لديك صديق قد يكون مصابًا بالاكتئاب – فلا تنتظر الحصول على المساعدة. تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية مثل طبيبك أو ممرضة المدرسة. شارك شعورك مع الوالدين أو صديق مقرب أو مُدرس أو شخص آخر تثق به.

غالبًا ما يرتبط الانتحار بالاكتئاب، إذا كنت تعتقد أنك قد تؤذي نفسك أو تحاول الانتحار، فاتصل برقم الطوارئ على الفور، ضع في اعتبارك أيضًا هذه الخيارات إذا كانت لديك أفكار انتحارية:

  • اتصل بأخصائي الصحة النفسية.
  • اطلب المساعدة من طبيب الرعاية الأولية أو غيره من مقدمي الرعاية الصحية.
  • تواصل مع صديق مقرب أو أحد أفراد أسرتك.

إذا كان أحد أفراد أسرتك أو صديقك معرضًا لخطر محاولة الانتحار أو حاول:

  • تأكد من بقاء شخص ما مع هذا الشخص.
  • اتصل برقم الطوارئ المحلي على الفور.

أو إذا كان بإمكانك القيام بذلك بأمان، اصطحب الشخص إلى أقرب غرفة طوارئ في المستشفى.

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باعراض الاكتئاب للمراهقين أو تحفيزه، بما في ذلك:

  • وجود مشكلات تؤثر سلبًا على احترام الذات، مثل السمنة، أو التنمر على المدى الطويل، أو المشكلات العائلية.
  • أن تكون ضحية أو شاهدًا على عنف، مثل الاعتداء الجسدي أو الجنسي.
  • الإصابة بحالات صحية عقلية أخرى، مثل الاضطراب ثنائي القطب أو اضطراب القلق أو اضطراب الشخصية أو فقدان الشهية أو الشره المرضي.
  • الإصابة بإعاقة في التعلم أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
  • المعاناة من ألم مستمر أو مرض جسدي مزمن مثل السرطان أو السكري أو الربو.
  • امتلاك سمات شخصية معينة، مثل تدني احترام الذات أو التبعية المفرطة أو النقد الذاتي أو التشاؤم.
  • تعاطي الكحول أو النيكوتين أو غيرهما من العقاقير.

    - Advertisement -

    قد يؤدي تاريخ العائلة والمشكلات مع العائلة أو مع الآخرين أيضًا إلى زيادة خطر إصابة ابنك المراهق بالاكتئاب، مثل:

    • وجود والد أو جد أو قريب آخر مصاب بالاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب أو مشاكل تعاطي الكحول.
    • انتحار أحد أفراد الأسرة.
    • وجود أسرة مختلة وصراعات عائلية دائمة.
    • التعرض لأحداث الحياة المجهدة مؤخرًا، مثل طلاق أحد الوالدين أو وفاة أحد أفراد الأسرة.

    تشخيص الاكتئاب

    تشخيص الاكتئاب

    عند الاشتباه في وجود اعراض اكتئاب للمراهقين على ابنك، سيقوم الطبيب عادةً بإجراء هذه الاختبارات.

    اختبار بدني

    قد يُجري الطبيب فحصًا جسديًا ويطرح أسئلة متعمقة حول صحة ابنك المراهق لتحديد سبب الاكتئاب، في بعض الحالات قد يكون الاكتئاب مرتبطًا بمشكلة صحية جسدية أساسية.

    فحوصات معملية

    على سبيل المثال، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص دم يسمى تعداد الدم الكامل أو اختبار الغدة الدرقية للمراهق للتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح.

    التقييم النفسي

    يمكن للطبيب أو أخصائي الصحة العقلية التحدث مع ابنك المراهق عن الأفكار والمشاعر والسلوك، وقد يتضمن استبيانًا. سيساعد ذلك في تحديد التشخيص والتحقق من المضاعفات ذات الصلة.

    علاج الاكتئاب

    يعتمد العلاج على نوع وشدة اعراض الاكتئاب للمراهقين. يمكن أن يكون الجمع بين العلاج بالكلام (العلاج النفسي) والأدوية فعالاً للغاية بالنسبة لمعظم المراهقين المصابين بالاكتئاب.

    إذا كان ابنك المراهق يعاني من اكتئاب حاد أو معرض لخطر إيذاء نفسه، فقد يحتاج إلى الإقامة في المستشفى أو قد يحتاج إلى المشاركة في برنامج علاج حتى تتحسن الأعراض. فيما يلي نظرة فاحصة على خيارات علاج الاكتئاب.

    الأدوية

    وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على دواءين لاكتئاب المراهقين – فلوكستين (بروزاك) وإسيتالوبرام (ليكسابرو). تحدث مع طبيب ابنك المراهق عن خيارات الأدوية والآثار الجانبية المحتملة ، وازن الفوائد والمخاطر.

    تنبيه ادارة الغذاء والدواء

    معظم مضادات الاكتئاب آمنة بشكل عام، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تطلب من جميع مضادات الاكتئاب أن تحمل تحذير، وهو التحذير الأكثر صرامة للوصفات الطبية، في بعض الحالات، قد يكون لدى الأطفال والمراهقين والشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 عامًا زيادة في الأفكار أو السلوك الانتحاري عند تناول مضادات الاكتئاب، خاصة في الأسابيع القليلة الأولى بعد البدء أو عند تغيير الجرعة.

    يجب مراقبة أي شخص يتناول مضادات الاكتئاب عن كثب لتفاقم الاكتئاب أو السلوك غير المعتاد، خاصة عند البدء في تناول دواء جديد لأول مرة أو مع تغيير الجرعة، إذا كان لدى ابنك المراهق أفكار انتحارية أثناء تناول مضادات الاكتئاب، فاتصل بطبيبك على الفور أو احصل على مساعدة طارئة.

    بالنسبة لمعظم المراهقين، من المحتمل أن تفوق فوائد تناول مضادات الاكتئاب أي مخاطر، ضع في اعتبارك أن مضادات الاكتئاب من المرجح أن تقلل من خطر الانتحار على المدى الطويل عن طريق تحسين الحالة المزاجية.

    إيجاد الدواء المناسب

    كل شخص مختلف، لذا فإن العثور على الدواء أو الجرعة المناسبة لابنك المراهق قد يتطلب بعض التجربة والخطأ. يتطلب هذا الصبر، لأن بعض الأدوية تحتاج إلى عدة أسابيع أو أكثر لتفعيل تأثيرها الكامل ولتخفيف الآثار الجانبية مع تأقلم الجسم، شجع ابنك المراهق على عدم الاستسلام.

    تلعب السمات الموروثة دورًا في كيفية تأثير مضادات الاكتئاب على الأشخاص المختلفين. في بعض الحالات حيثما أمكن، قد تقدم نتائج الاختبارات الجينية (التي يتم إجراؤها عن طريق فحص الدم على سبيل المثال) أدلة حول كيفية استجابة الجسم لمضاد اكتئاب معين. ومع ذلك يمكن للمتغيرات الأخرى إلى جانب الجينات أن تؤثر على الاستجابة للأدوية.

    الالتزام بالعلاج

    راقب بعناية استخدام ابنك / بنتك المراهق للأدوية. للعمل بشكل صحيح يجب تناول مضادات الاكتئاب باستمرار بالجرعة الموصوفة. نظرًا لأن الجرعة الزائدة يمكن أن تشكل خطرًا على المراهقين المصابين بالاكتئاب، فقد يصف الطبيب كميات صغيرة فقط من الحبوب في كل مرة، أو يوصيك بتوزيع الأدوية حتى لا يتوفر لدى ابنك المراهق كمية كبيرة من الحبوب في وقت واحد.

    إذا كان المراهق يعاني من آثار جانبية مزعجة، فلا يجب عليه التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب دون التحدث إلى الطبيب أولاً. يمكن أن تسبب بعض مضادات الاكتئاب أعراض الانسحاب ما لم يتم تقليل الجرعة ببطء – قد يؤدي الإقلاع المفاجئ إلى تفاقم الاكتئاب بشكل مفاجئ.

    العلاج النفسي

    يُعد العلاج النفسي، الذي يُطلق عليه أيضًا الاستشارة النفسية أو العلاج بالكلام، مصطلحًا عامًا لعلاج الاكتئاب من خلال التحدث عن الاكتئاب والمشكلات ذات الصلة مع أخصائي الصحة العقلية. يمكن أن تكون الأنواع المختلفة من العلاج النفسي فعالة في علاج الاكتئاب، مثل العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج الشخصي.

    يمكن إجراء العلاج النفسي بشكل فردي أو مع أفراد الأسرة أو في مجموعة. من خلال الجلسات العادية ، يمكن لابنك المراهق:

    • التعرف على أسباب الاكتئاب.
    • تعلم كيفية التعرف على السلوكيات أو الأفكار غير الصحية وإجراء تغييرات عليها.
    • استكشاف العلاقات والتجارب.
    • إيجاد طرق أفضل للتعامل مع المشاكل وحلها.
    • وضع أهدافًا واقعية.
    • استعادة الشعور بالسعادة والسيطرة.
    • المساعدة في تخفيف أعراض الاكتئاب مثل اليأس والغضب.
    • التأقلم مع أزمة أو صعوبة أخرى حالية.

    عند بعض المراهقين، يكون الاكتئاب شديدًا لدرجة أن هناك حاجة إلى الإقامة في المستشفى، خاصة إذا كان المراهق معرضًا لخطر إيذاء نفسه أو إيذاء شخص آخر. يمكن أن يساعد الحصول على العلاج النفسي في المستشفى في الحفاظ على هدوء وأمان المراهق حتى يتم علاج الأعراض بشكل أفضل.

    من المرجح أن يطرح طبيب الصحة العقلية على ابنك المراهق عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

    • متى لاحظ أفراد العائلة أو الأصدقاء أعراض الاكتئاب لأول مرة؟
    • منذ متى وأنت تشعر بالاكتئاب؟ هل تشعر دائمًا بالإحباط، أم أن حالتك المزاجية تتغير؟
    • هل يتأرجح مزاجك من الشعور بالإحباط إلى الشعور بالسعادة الشديدة والشبع بالطاقة؟
    • هل راودتك أفكار انتحارية عندما تشعر بالإحباط؟
    • كيف كانت شدة هي الأعراض؟ هل تؤثر على المدرسة أو العلاقات أو الأنشطة اليومية الأخرى؟
    • هل لديك أي أقارب بالدم – مثل أحد الوالدين أو الأجداد – مصاب بالاكتئاب أو اضطراب مزاجي آخر؟
    • ما هي حالات الصحة العقلية أو الجسدية الأخرى التي تعاني منها؟
    • هل تستخدم أي مواد تغير مزاجك، مثل الكحول أو العقاقير؟ هل تستخدم النيكوتين؟
    • ما الذي يبدو أنه يحسن أعراضك، إن وُجد؟ ما الذي يبدو أنه يزيدها سوءًا؟
    • ما هو نظامك الغذائي؟ هل لديك تاريخ من زيادة الوزن أو فقدانه بشكل ملحوظ؟

    سيطرح الطبيب أو أخصائي الصحة العقلية أسئلة إضافية بناءً على اعراض الاكتئاب للمراهقين وردود أفعالهم  واحتياجاتهم. سيساعدك تحضير الأسئلة وتوقعها في تحقيق أقصى استفادة من وقت موعدك مع الطبيب.

    المرجع:

    - Advertisement -

    اترك رد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    اشترك في مجلتنا البريدية
    تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
    يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد