اضرار البريل

5

يعتبر البريل من أكثر المشروبات انتشارا، خاصة في منطقة الشرق الأوسط، ويعتبر المشروب المفضل لدي العديد من الناس، خاصة أن له فوائد كثيرة، وذات قيمة غذائية عالية.

ولكن يتخوف الكثيرون من اضرار البريل علي الصحة، مما يدفعهم إلي القلق من استخدام مشروب البريل، ويتسائل الكثيرون هل مايسمعونه عن اضرار البريل حقيقة؟ أو من وحي الخيال.

لذا سنتحدث في هذا المقال عن الأضرار أو الآثار الحانبية المحتملة لمشروب البريل.

اضرار البريل والآثار الجانبية له

علي الرغم من وجود العديد من الفوائد لمنتجات الشعير، إلا أنها من الممكن أن تتسبب في حدوث بعض الآثار الجانبية.

1- تكوين غازات وانتفاخات بالجسم

بسبب احتواء الشعير المكون الرئيسي لمشروب البريل على العديد من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، يتسبب الشعير في انتفاخ الأمعاء بالغازات، وتسبب تلك الألياف الغذائية في حدوث نشاط للبكتريا النافعة في الأمعاء، وتنتج كميات كبيرة من الغازات، ويمكن تجنب ذلك عن طريق عدم الإفراط في شرب البريل.

2- حدوث تهيج واضطرابات بالمعدة

يتسبب الإفراط في استخدام البريل، أو ماء الشعير إلي حدوث تهيج وبعض الأعراض الخاصة بالجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والتشنجات والألم والإسهال.

3- حدوث الإمساك

من الممكن أيضا أن يتسبب الاستخدام المفرط للبريل في الإصابة بالإمساك الشديد، ويمكن أن يكون الأمر خطيرا إذا استمر فترة كبيرة.

4- الإصابة بالنزيف في منطقة المستقيم

نتيجة لاستمرار الإمساك بشكل مستمر، من الممكن أن يحدث نزيف في منطقة المستقيم.

5- حدوث تلوث بالفطريات

حيث أكدت العديد من الدراسات، أنه مع كثرة استخدام مشروبات الشعير يمكن أن تتسبب في حدوث تلوث فطري.

6- الإصابة بالحساسية المفرطة

تختلف إمكانية الإصابة بالحساسية من شخص لآخر، حيث تتنتج الحساسية نتيجة وجود بعض الأجسام المضادة في الجسم، حيث تتفاعل مع مكونات مشروب الشعير، وهذه الأجسام توجد في بعض الأشخاص ولا توجد في البعض الآخر، وينتج عن ذلك التفاعل حدوث التهابات في الجسم وطفح جلدي، وتهيج وتورم أجزاء متفرقة من الجسم.

ملحوظة: إن احتمال الإصابة بالحساسية بعد شرب البريل أو الشعير نادر الحدوث.

7- الإصابة بتمزق المرئ

بسبب احتواء مشروب البريل أو الشعير علي كميات كبيرة من الألياف، ومع كثرة شرب البريل والشعير، من الممكن أن تؤدي هذه الكميات الكبيرة من الألياف إلي صعوبة البلع، ومع استمرار المشكلة لفترة طويلة قد يحدث تمزق للمرئ.

من الممكن حل هذه المشكلة عن طريق إضافة الماء الكثير عند تحضير مشروب الشعير أو البريل.

8- خفض مستوي السكر في الدم

من الممكن مع استخدام شراب الشعير أو البريل أن يؤدي إلي خفض مستوي سكر الجلوكوز في الجسم.

مقالات موصي بها:

التداخلات الدوائية والغذائية التي تحدث مع تناول منتجات الشعير

من الممكن أن يتداخل الشعير مع طريقة امتصاص وعمل بعض الأدوية، ومنها ما يأتي:

1- أدوية مرضى السكر

للأسف يتسبب الشعير في حدوث انخفاض في مستوى السكر في الدم، عن طريق خفض نسبة امتصاص السكر من الغذاء، كما أن أدوية السكر تقوم بنفس الدور، وبالتالي فإن تناول مشروب الشعير مع هذه الأدوية، قد يتسبب في حدوث انخفاض كبير في مستوي السكر في الدم، وبالتالي ينصح بقياس مستوى السكر في الدم بشكل دوري ومستمر عند تناول البريل مع هذه الأدوية.


2- الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم:

يحتوي الشعير علي كميات كبيرة من الألياف النباتية، حيث تعمل هذه الألياف علي تقليل امتصاص الجسم للأدوية، وتقلل من تأثيرها، ولتجنب ذلك يجب ترك فترة زمنية لا تقل عن ساعة بين تناول الشعير واستخدام هذه الأدوية.


3- دواء ترايكلابيندازول: ( Triclabendazole)

فقد ثبت أن الشعير يقلل من امتصاص هذا الدواء وتأثيره، ولكن هذا التأثير ما يزال بحاجة للمزيد من الدراسات، وبشكلٍ عام يجب الحذر من استخدام شراب الشعير مع هذا الدواء.

نتمني أن نكون حاولنا إلقاء الضوء علي بعض الآثار الجانبية لمشروب البريل خاصة مع كثرة استخدامه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. […] اضرار البريل […]

  2. […] في شراب الشعير من الممكن أن تكون جميع هذه الأعراض من اضرار شراب الشعير […]

  3. […] اضرار البريل […]

  4. […] اضرار البريل […]

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد