العلاج الطبيعي من المنزل

أهم أسباب وعلاج وجع البطن في المنزل

وجع البطن هو ألم يشعر به الإنسان في المنطقة بين الصدر والحوض قد يكون هذا الألم موضعيا في منطقة محددة من البطن أو ألمًا عامًا في البطن كلها. يعتمد علاج وجع البطن على معرفة السبب الرئيسي. يسبب وجع البطن الشعور بعدم الراحة. كذلك يسبب وجع البطن ألما حادا قد يكون هذا الألم مستمرا أو يذهب ويعود على فترات مختلفة.

قد يكون مصدر هذا الألم هو المعدة أو الكبد أو الأمعاء أو البنكرياس أو المثانة. يكون وجع البطن عابرا في معظم الحالات وقد لا يحتاج إلى المساعدة الطبية وحالات أخرى يجب فيها التوجه إلى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

أسباب وجع البطن

أسباب وجع البطن
أسباب وجع البطن

يزول وجع البطن سريعا في بعض الحالات بينما في حالات أخرى يكون وجع البطن مفاجئا وحادا ويستمر لفترة طويلة وهذا يستوجب المساعدة الطبية. أشهر أسباب وجع البطن هي كالتالي:-

  • الإمساك
  • الإسهال
  • التهاب المعدة
  • تسمم الطعام
  • الأنفلونزا أو العدوى الفيروسية
  • الحساسية لأنواع من الطعام
  • مرض التهاب الأمعاء
  • داء كرون
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • مشاكل الطحال
  • التهاب البنكرياس
  • انسداد الأمعاء
  • سرطان المعدة
  • سرطان القولون
  • التهاب الزائدة الدودية
  • حصى الكلى
  • التهاب المرارة
  • آلام الدورة الشهرية
  • الحمل خارج الرحم
  • مرض التهاب الحوض
  • التهاب المسالك البولية
  • مرض القرحة الهضمية
  • تمزق كيس المبيض
  • الأورام الليفية ببطانة الرحم
  • حساسية اللاكتوز

علاج وجع البطن بالاعشاب

علاج وجع البطن بالاعشاب
علاج وجع البطن بالاعشاب

يبحث الشخص المصاب بوجع البطن عن طريقة سريعة لإيقاف هذا الشعور بالألم وعدم الراحة. يوجد الكثير من الوسائل التي يمكن استخدامها في المنزل لعلاج وجع البطن. هذه الوسائل تكون مفيدة في علاج وجع البطن في كثير من الأحيان خاصة في حالة ألم البطن غير المزمن وكذلك في حالة عدم وجود مرض في الجهاز الهضمي أو مرض مناعي هو المسبب الرئيسي لهذا الألم. أشهر الأعشاب الطبيعية المستخدمة في علاج وجع البطن ما يلى:

الزنجبيل

هو عشب طبيعي ذو نتيجة فعالة في علاج وجع البطن الخفيف وأيضا علاج القيء والغثيان ويقلل تقلصات المعدة وذلك لمفعوله الجيد في تهدئة عضلات المعدة كما أنه أيضا مضاد للالتهاب. يمكن تناوله بعدة أشكال إما نقعه في الماء المغلي أو تناول الشاي بالزنجبيل أو تناول الأقراص المستحلبة التي تحتوي على الزنجبيل وأيضا يمكن تناوله في صورة مكملات غذائية. نادرا ما يكون له آثار جانبية مثل الإسهال والحرقان. وكذلك يحذر تناوله في حالة تعاطي المريض مواد مانعة لتجلط الدم.

النعناع

يحتوي عشب النعناع على مادة المنثول وميثيل الساليسيلات وهما مادتان تعملان على استرخاء جدار المعدة وتقليل تهيجها كما يساعد النعناع في علاج الألم الناتج عن الإمساك وعلاج وجع البطن الناتج عنه. يمكن نقع ورق النعناع في الماء المغلي أو تناول الشاي بالنعناع أو استنشاق زيت النعناع.

شاي البابونج

هو نوع من الأعشاب ذات التأثير القوي في علاج وجع البطن وآلام المعدة وذلك بسبب تأثيره كمضاد للالتهابات فهو مفيد جدا في حالات التهاب الجهاز الهضمي وكذلك في حالات القيء.

اقرأ أيضا

    أدوية علاج وجع البطن

    يتوجه المريض فورا إلى الطبيب عند شعوره بألم حاد ومستمر أو عند وجود إحدى الأعراض الخطيرة التي تم ذكرها سابقا. يفحص الطبيب بطن المريض فحصا شاملا، وقد يحتاج المريض إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل مثل تحليل الدم وتحليل البول للوصول لسبب وجع البطن وبالتالي معرفة ما هو علاج وجع البطن المناسب.

    يعتمد علاج وجع البطن على معرفة السبب في هذا الوجع. سأقترح عليك بعض الأدوية الموصي بها لعلاج وجع البطن.

    • هناك أدوية لا تستلزم وصف طبي، ومفيدة بشكل عام في علاج الانتفاخ والألم الناتج عن الغازات مثل سيميثيكون – ميلانتا – وغاز إكس.
    • مضادات الحموضة تساعد في علاج الألم الناتج عن ارتجاع الحمض الموجود في المعدة وتقلل الشعور بالحرقان في المريء.
    • الأدوية الملينة التي تستخدم في علاج الإمساك مثل دلكولاكس Dulcolax.
    • لوبيراميد loperamide هو مضاد للإسهال الحاد والمزمن  ويعالج  تقلصات الأمعاء.

    نصائح عامة لعلاج وجع البطن

    نصائح عامة لعلاج وجع البطن
    نصائح عامة لعلاج وجع البطن

    يعتمد علاج وجع البطن على معرفة السبب في هذا الألم. يوجد بعض الطرق والأساليب التي يمكن استخدامها لعلاج وجع البطن في المنزل والتي تكون مفيدة كثيرا خاصة في علاج الحالات غير الشديدة من وجع البطن. من هذه الطرق ما يلي:

    • الجلوس في وضع مستقيم لمدة ساعة بعد تناول الوجبات ويضمن ذلك أن تتم عملية هضم الطعام بصورة جيدة وامتصاصه خارج المعدة.
    • عدم الاستلقاء والنوم بعد تناول الوجبات مباشرة حيث يسبب ذلك ارتجاع الحمض الموجود في المعدة إلى الحلق ويسبب ذلك الشعور بالحرقان ووجع البطن.
    • شرب كميات مناسبة من السوائل حيث إن السوائل تسهل عملية هضم الطعام وامتصاصه وتمنع عسر الهضم.ويحتاج الشخص البالغ تناول من ٨:٤ كوب من الماء يوميا ويختلف احتياج الجسم للماء باختلاف العمر ووزن الجسم.
    • ضرورة مضغ الطعام جيدا مما يسهل عملية الهضم ويحمي من الارتجاع وتقلصات المعدة.
    • الأكل ببطء والامتناع عن الأكلات الدسمة.
    • الامتناع عن الأطعمة التي تسبب الحساسية مثل حالات حساسية اللاكتوز، فتناول أطعمة بها اللاكتوز تسبب لهؤلاء الأشخاص اضطرابات في الهضم ووجع البطن.
    • إنزيمات الهضم حيث تبدأ عملية الهضم داخل الفم عندما تقوم الإنزيمات الموجودة في اللعاب بتكسير الطعام مما يسهل هضمه. لذلك يمكن تناول حمض الهيدروكلوريك والذي يحتوي على نفس إنزيمات الهضم التي ينتجها الجسم لهضم البروتينات والكربوهيدرات والدهون. ولكن يحذر استخدام حمض  الهيدروكلوريك في حالة قرحة المعدة.
    • يساعد خل التفاح في تخفيف الألم الناتج عن الالتهاب المزمن في الجهاز الهضمي عن طريق توفير البيئة المناسبة للبكتيريا النافعة الموجودة في المعدة وبالتالي يقلل حموضة المعدة ويقلل الشعور بالألم وعدم الارتياح.
    • استخدام بعض الأطعمة التي تقلل وجع البطن وذلك لما تتميز به هذه الأطعمة من سهولة الهضم وعلاج الإمساك والإسهال وبرد المعدة وعلاج التهابات الجهاز الهضمي. ومن هذه الأطعمة الأرز – الموز – الخبز المحمص – عصير التفاح.
    • تساعد المياه الغازية التي تحتوي على الليمون في تخفيف تقلصات المعدة ووجع البطن ولكن يفضل أن تكون خالية من السكر.
    • يجب أن يحافظ الإنسان على صحته النفسية حيث أن الحزن والاكتئاب يسبب عسر الهضم.

      متى يكون وجع البطن خطير

      تظهر بعض الأعراض الخطيرة والتي تستوجب التوجه السريع إلى الطبيب المختص وأشهر هذه الأعراض ما يلي:

      • ألم شديد مفاجئ
      • عدم القدرة على تناول الطعام والشراب
      • فقدان الشهية
      • فقدان الوزن والنحافة
      • ألم مستمر لفترة طويلة أكثر من أربع وعشرين ساعة
      • الغثيان والقيء لعدة أيام
      • الإسهال
      • الإمساك المزمن
      • الحمى
      • آلام الصدر
      • صعوبة في التنفس
      • مغص واضطرابات في المعدة
      • صعوبة في التبول
      • دم في البول أو البراز
      • اليرقان أو الصفراء: هو مرض يسبب اصفرار الجلد والعينين
      • ألم شديد في البطن عند الضغط عليها
      • إحدى علامات الجفاف مثل نقص كمية البول أو الشعور بالدوخة والدوار

      يتوجب على المريض التوجه السريع للطبيب وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة بمجرد حدوث أي من هذه الأعراض السابقة حيث إنها دلالة على مشكلة صحية خطيرة تستوجب الكشف الطبي السريع لوصف علاج وجع البطن المناسب.

      علاج وجع البطن دكتور جودة محمد عواد

        المراجع

        من فضلك ساعدنا في تحسين جودة المحتوي من خلال مشاركة اقتراحاتك في خانة التعليقات بالأسفل

        Elsaid Elshrbiny

        اسمي السعيد الشربيني مصري الجنسية، مجال عملي الأساسي هو مجال التقنية، وأيضًا خريج كلية العلوم جامعة المنصورة، لدي من المعرفة ما يمكنني الاطلاع علي أكبر المصادر العالمية الموثوقة المختصة في مجال الصحة والتغذية، وسرد هذه المعلومات إليكم بصورة مبسطة وواضحة، أتمني لكم صحة جيدة.

        اترك تعليقاً

        لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

        زر الذهاب إلى الأعلى

        أنت تستخدم إضافة Adblock

        برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock