تعرفي علي أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم

14

تتعرض كل أربع من خمس سيدات لأعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم، وتشمل مجموعة مختلفة من الأعراض النفسية والجسدية تستمر حتى وقت نزول الدورة الشهرية.

تشمل أعراض متلازمة ماقبل الدورة الشهرية  مزيج من الأعراض النفسية والجسدية وتقلبات الحالة المزاجية. 

تظهر كل شهر مع قدوم الدورة الشهرية وتؤثر بشكل جزئي أو كلي على الأنشطة اليومية للسيدة وتظهر في خلال أسبوعين قبل قدوم الدورة الشهرية.

يعد السبب الأساسي في ظهور هذه الأعراض هو تغير مستوى الهرمونات المصاحب لنزول الدورة الشهرية.

تبدأ النساء في ملاحظة ظهور الأعراض المصاحبة لنزول الدورة الشهرية قبل موعدها بحوالي أسبوع. تختلف حدتها بين كل امرأة وأخرى فبعض السيدات تظهر لديهم بشكل واضح وبعضهم يتواجد لديها أعراض خفيفة.

سنتعرف في هذا المقال على أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم وأسبابها.

أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم

تشمل الأعراض أعراض جسدية وأعراض نفسية.

تختلف حدة الأعراض بين أعراض خفيفة ومعتدلة وشديدة يمكن وقتها اللجوء إلى الطبيب. 

يساعد الابتعاد عن التدخين أو الكحوليات والتقليل من تناول الأملاح واللجوء إلى تناول وجبات صحية محتوية على الخضروات والفاكهة التقليل من ظهور أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم.

أعراض جسدية

  • تقلصات في البطن

يطلق عليها اسم عسر الطمث الأولي وتشمل تقلصات في منطقة البطن ويمكن أن تمتد إلى منطقة الفخذين وأسفل الظهر، تظهر هذه الأعراض قبل نزول الدورة الشهرية بعدة أيام.

تظهر هذه التقلصات نتيجة إنتاج هرمونات البروستاجلاندين التي تساعد في الانقباضات والتخلص من بطانة الرحم في حالة عدم حدوث الحمل.

تقلصات البطن
  • الانتفاخ

يؤدي الاختلاف في مستويات هرمون البروجسترون والأستروجين إلى احتفاظ الجسم بكميات من الماء والأملاح التي تؤدى إلى الإحساس بالانتفاخ وزيادة الوزن على الميزان بمقدار كيلو ونصف وتعد هذه زيادة مؤقتة من أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم.

  • الصداع
الصداع
الصداع

يصنف  السيروتونين أنه ناقل عصبى يؤدى الاختلاف في مستوياته المصاحب لاختلال مستوى الهرمونات إلى ظهور الصداع أو الصداع النصفي.

إذ يؤدي اختلاف مستوى الأستروجين المصاحب لنزول الدورة الشهرية إلى ارتفاع مستوى السيروتونين وظهور أعراض الصداع ونوبات الصداع النصفي.

يرتبط نوبات حدوث الصداع النصفي مع أكثر من نصف عدد السيدات بقدوم الدورة الشهرية، يعد الصداع النصفي من أكثر أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم.

  • طراوة الثدي

يؤدي اختلاف مستوى الهرمونات وارتفاع نسبة البروجسترون إلى تضخم الغدد الثديية والإحساس بألم أو انتفاخ في منطقة الصدر ويطلق عليه اسم ألم الثدي الدوري.

  • حب الشباب

يزداد ظهور حب الشباب على منطقه الفك وأسفل الذقن المرتبط بتغيير مستوى الهرمونات قبل نزول الدورة الشهرية وتبدأ حب الشباب في الظهور قبل عدة أيام من قدوم الدورة الشهرية.

  • الألم في المفاصل. 
  • الالم في منطقة الظهر نتيجة انقباضات الرحم وتقلصات المعدة فتؤثر التقلصات على أسفل الظهر.
  • الحساسية المفرطة للضوء.
  • الإجهاد العام والإرهاق بسبب تغير مستويات الهرمونات التي تؤثر على كيميائية الدماغ.
  • انخفاض الطاقة والإجهاد وعدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية المعتادة.
  • مشاكل واضطرابات في النوم والشعور بالتعب  نتيجة تأثر مستويات هرمونات الدوبامين والأستيل كولين بتغييرات في هرمون الأستروجين. 
  • تغير في حساسية الجهاز الهضمي إذ تصاب بعض السيدات بالإسهال وأحيانًا الإمساك.
  • صعوبة في التركيز. 
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بمعدل نصف درجة وهذه من أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم.
  • تغير في طبيعة الإفرازات المهبلية وتصبح لزجة بعض الشيء وبيضاء اللون وذلك دليل على قرب نزول الدورة الشهرية لأنها من أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم.

الأعراض النفسية

تستطيع المرأة السيطرة على الأعراض النفسية والتقلبات المزاجية بمعرفه توقيتها وأنها جزء من أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم وجزء طبيعى من مرحلة الدورة الشهرية وتشمل ما يلي:

  • التحولات المزاجية التي تختلف من البكاء الشديد أو الانطواء إلى السكوت المفاجئ.
  • الاكتئاب والبكاء كثيرًا نتيجة تغير في مستوى الهرمونات  التي ترتفع بسرعة ثم تنخفض بعد ذلك التي تؤثر بالسلب  على المزاج العام.
البكاء
البكاء
  • تغييرات في الشهية  فيزداد الشهية للحلويات بشكل واضح.
  • النكد أو فقدان الشغف تجاه الأنشطة اليومية المعتادة.
  • الانسحاب من التواجد الإجتماعي.
  • الغضب والتهيج الغير معتاد. 
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • الأرق أو الشعور بالضيق.
  • زيادة الرغبة في النوم أو التغير بين الأرق والنوم بشكل واضح.

ختامًا تعرفنا في هذا المقال على أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم واختلافها بين أعراض جسدية واعراض نفسيه 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد