العلاج الطبيعي من المنزل

أسرع الطرق المنزلية لعلاج السخونة بالليمون

تنمو ثمار الليمون في المناطق الإستوائية، فنبات الليمون ينمو وينضج في درجات الحرارة العالية لذلك فهو أداة علاجية طبيعية مناسبة لمقاومة الحمى. إذا نظرنا إلى الطبيعة نجد كثير من العلاجات الآمنة والفعالة كعصير الليمون والذي يستخدم من مئات السنين في الوقاية من الفيروسات والبكتيريا والفطريات كما إنه يمكن خلطه مع العسل أو الزنجبيل وتناوله كعلاج فعال للبرد والأنفلونزا.

ومن الشائع بين الناس علاج السخونة بالليمون لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة لتعزيز مناعة الجسم وتحسين الصحة العامة كما أن الليمون خافض للحمى ومسكن للألم.

خطورة الحمى على الجسم

تعد الحمى من الآثار الجانبية لبعض الأمراض حيث يحدث ارتفاع مؤقت في درجة حرارة الجسم، وعادة تكون الحمى علامة على أن الجهاز المناعي مشغولاً بمكافحة عدوى بكتيرية أو عدوى فطرية أو غيرها من الحالات الصحية الخطيرة مثل تسمم الغذاء أو جلطات بالدم أو التهاب الروماتويدي أو غيرها.

هناك بعض الأعراض الخطيرة المصاحبة للحمى والتي تعد تحذيرا من وجود مرض خطير، والتي تتطلب التوجه السريع إلى الطبيب المختص من هذه الأعراض الخطيرة ما يلي:

  • الصداع الشديد
  • الدوخة
  • الحساسية للضوء
  • آلام الرقبة
  • الطفح الجلدي
  • صعوبة في التنفس
  • آلام في المعدة
  • ألم عند التبول أو خروج البول داكن
  • تشنج العضلات

العلاج بالأعشاب والطب البديل

العلاج بالأعشاب والطب البديل
العلاج بالأعشاب والطب البديل

تعود أصول طب الأعشاب إلى الحضارات القديمة فقد تم استخدام العلاجات العشبية مثل علاج السخونة بالليمون منذ آلاف السنين حيث تم استخدام النباتات الطبية كبدائل للأدوية ولا تزال تحظى بشعبية كبيرة . هناك العديد من المزايا لاستخدام العلاجات الطبية العشبية مثل:

  • تفادي الآثار الجانبية التي تسببها بعض الأدوية.
  • تساعد في الشفاء الذاتي عن طريق تقوية جهاز المناعة.
  • تساعد في تحسين الصحة العامة لاحتوائها على الفيتامينات والأجسام المضادة.
  • توفير المال لأنها ميسورة التكلفة ومتوفرة.
  • تعزيز توازن الجسم.
  • تحتوي على مواد فعالة لمقاومة الأمراض.
  • تقلل الإجهاد والتوتر ومصدر للطاقة وزيادة التركيز مثل القهوة والشاي.

يعتقد الكثير من الناس أن المنتجات الطبية المستخلصة من أوراق أو زهور أو جذور النباتات الطبيعية آمنة الاستخدام ولكن ليس هذا بالأمر المطلق حيث أن بعض الأعشاب الطبيعية تسبب حساسية لبعض الناس كما أن المواد الفعالة بها ممكن أن تتفاعل مع الأدوية وتقلل تأثيرها لذلك يجب تناولها باستشارة الطبيب. وأيضا يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل تناول أي وصفات عشبية لتحديد الأنواع والجرعات المناسبة لضمان سلامة الحمل.

طرق منزلية لعلاج السخونة بالليمون

1. جوارب الليمون لعلاج الحمى

علاج السخونة بالليمون
علاج السخونة بالليمون – جوارب الليمون لعلاج الحمى

هناك طرق عديدة شائعة لعلاج السخونة بالليمون لخفض درجة الحرارة والتخلص من أعراض الحمى. أكثر هذه الطرق فاعلية هي استخدام جوارب الليمون والتي توضع على قدمي الشخص المصاب بالحمى. الطريقة المثالية لتحضير جوارب الليمون تشمل ما يلي:

الأدوات المستخدمة:

  • 2: 4 من ثمار الليمون، يفضل الطازجة وليست المعبأة في المتجر للاستفادة الكاملة من خواصه الطبيعية المفيدة للجسم.
  • وعاء متوسط الحجم.
  • مياه ساخنة مفلترة.
  • قطعتان من القماش الرقيق أو القطن ولكن لا يفضل استخدام القماش المصنوع من الألياف الصناعية.

طريقة استخدام جوارب الليمون:

  1. يجب غسل الليمون جيدا بالماء لإزالة أي شوائب عالقة به.
  2. ضع القماش في الوعاء.
  3. اعصر ثمار الليمون جيدا مع الضغط عليها برفق لعصر  القشرة أيضا واستخراج زيت الليمون الموجود فيها.
  4. يسكب عصير الليمون على القماش في الوعاء.
  5. أضف بعض الماء الساخن الكافي لتغطية قطعة القماش وغمرها بالماء.
  6. عند استخدامه مع الأطفال يجب إخبارهم بأن ذلك غير مؤلم ويساعدهم في التحسن والشفاء.
  7. اعصر قطعة القماش في الوعاء وتأكد أنها ساخنة إلى درجة حرارة يمكن على الجلد تحملها، ولفها حول قدمي الطفل وارتداء جوارب الصوف فوقها.
  8. يطبق هذا الأمر على قدمي الطفل المصاب بالحمى.
  9. ثم نغطي قدمي الطفل برفق.
  10. يستغرق الأمر من 15: 30 دقيقة ونلاحظ شعور الطفل بالراحة والتحسن.
  11. من الممكن تكرار نفس الشيء عندما تجف الجوارب.

2. عصير الليمون والعسل

هناك طريقة شعبية مشهورة لتحضير عصير الليمون الدافيء المحلى بالعسل وإضافتها إلى النظام الغذائي اليومي ويساعد هذا المشروب في علاج أعراض الحمى. وهي طريقة فعالة لما يحتويه كل من الليمون والعسل من فوائد عديدة للجسم.

3. طريقة أخرى لعلاج السخونة بالليمون

يمكن تقطيع ثمرة ليمون كاملة بالقشرة ووضعها في الخلاط مع إضافة بعض الماء ومزجها جيدا من ٣: ٥ دقائق حتي يصبح قوامها كالكريمة وتناولها مرتين أو ثلاث مرات يوميا وذلك يضمن الاستفادة الكاملة من المعادن والفيتامينات الموجودة في قشرة الليمون والتي تعادل من ١٠:٥ أضعاف الفائدة الموجودة في عصير الليمون نفسه.

4. طريقة أخرى فعالة لعلاج السخونة بالليمون

  1. أعصر أثنين أو ثلاث حبات ليمون طازج.
  2. أضف ملعقة كبيرة من خل التفاح.
  3. أضف ٢ ملعقة كبيرة من العسل.
  4. ضع ٣ فصوص ثوم مفروم ناعم.
  5. ضع ١ ملعقة صغيرة قرفة مطحونة.
  6. أضف نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
  7. أضف نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل.
  8. وأخيرا أضف قليلا من مسحوق القرنفل.
  9. تخلط جميعا جيدا وتوضع في إناء نظيف ومحكم الغلق وتحفظ في الثلاجة.
  10. تناول ملعقة صغيرة من هذا الخليط على فترات طوال اليوم.
  11. تناول الكثير منها مفيد جدا لتنقية الجسم من السموم وتعزيز مناعة الجسم.
  12. هذا الخليط  طعمه مقبولا وليس لازعا.
  13. يفضل استخدام هذا الخليط وتناوله لمدة يوم آخر بعد انتهاء أعراض الحمى تماما.

5. حمام الليمون لعلاج الحمى

علاج الحرارة بالليمون

حمام الليمون هو طريقة أخرى فعالة لعلاج السخونة بالليمون وتطبق هذه الطريقة كما يلي:

  1. اقطع عدد ٢ حبات ليمون طازجة إلى أرباع وعصرهم في حوض مليء بالماء شديد السخونة مع وضع بعض قطع الليمون أيضا.
  2. استرخ في ذلك الحمام لمدة عشرة دقائق حتى يبدأ الماء في البرودة.
  3. أثناء ذلك قم بفرك أجزاء الجسم المختلفة كالرقبة والذراعين والصدر والساقين بقطع الليمون.
  4. ثم جفف جسمك جيدا وارتدي ملابسك. 
  5. استرخ في الفراش مع الراحة التامة لمدة ثلاث ساعات على الأقل ويفضل ليلا.
  6. عندما تستيقظ في الصباح تشعر بالتحسن وزوال أعراض الحمى الشديدة.

ما هي فوائد الليمون للجسم؟

الليمون هو فاكهة حمضية غنية بالمستويات العالية من فيتامين سي vitamin c، وكميات صغيرة من فيتامين ب vitamin B، والبوتاسيوم. كما إنها غنية بالمركبات النباتية المفيدة مثل حمض الستريك والفلافونويد والتي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري. كما يساعد الليمون في تنظيم نسبة الكوليسترول لاحتوائه على مركب الليمونين الذي بدوره يقلل من الدهون الثلاثية الضارة والكوليسترول. كما تحتوي ثمار الليمون على مضادات الأكسدة فهي فاكهة مضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات. استخدمت أوراق وزيت الليمون في صنع الدواء منذ مئات السنين. كما يمكن إضافته إلى بعض المواد الطبيعية مثل العسل والزنجبيل واستخدامه كعلاج للبرد. ومن أهم فوائد الليمون للجسم ما يلي:

1.دعم صحة القلب:

يدعم الليمون صحة القلب لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل فيتامين سي حيث توفر حبة الليمون الواحدة ٣١ ميللي جرام من فيتامين سي. كما إنه يحتوي على العديد من الألياف والمركبات النباتية الهامة مثل هسبريدين وديموسمين وهما ضروريان لخفض الكوليسترول والوقاية من أمراض القلب.

2.منع حصوات الكلى:

حصوات الكلى أمرا شائعا وتتكون نتيجة تراكم الفضلات في الكلى على شكل كتل ورواسب صلبة صغيرة. يساعد حمض الستريك الموجود بكثرة في ثمار الليمون في زيادة درجة حموضة البول مما يمنع تكون حصوات الكلى. شرب نصف كوب فقط من عصير الليمون يوميا يمد الجسم بالكمية الكافية من حمض الستريك اللازم له.

3.الحماية من فقر الدم:

يعمل حمض الستريك وفيتامين سي على تحسين امتصاص الحديد الموجود في الأطعمة النباتية. كما أن الليمون يحتوي على الحديد الضروري للحماية من الإصابة بفقر الدم.

4.تقليل خطر الإصابة بالسرطان:

المركبات النباتية الموجودة في الليمون مثل الليمونين والناريسنجين لها تأثيرات مضادة للسرطان وتمنع نمو الخلايا السرطانية والأورام.

5.تحسين صحة الجهاز الهضمي:

تحتوي ثمار الليمون على ألياف قابلة للذوبان وتسمى البكتين والتي تعمل على تحسين صحة الأمعاء وخفض مستوى السكر في الدم.

6.يساعد في التحكم في الوزن:

لاحتوائه على ألياف البكتين والتي تعطي الشعور بالشبع.

القيمة الغذائية في الليمون

القيمة الغذائية في الليمون
القيمة الغذائية في الليمون

الليمون غني بالعديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم وذلك جعل الناس على مر العصور تتجه إلى علاج السخونة بالليمون فهو مصدر ممتاز لكل من:

  • فيتامين سي: يقلل الكوليسترول ويمنع تصلب الشرايين.
  • فيتامين ج: ضروري في تكوين العظام وإصلاح الأنسجة واللثة ومحاربة الالتهابات وتعزيز جهاز المناعة.
  • الألياف الغذائية
  • حمض الستريك
  • الحديد 

فوائد قشر الليمون

بالإضافة إلى العناصر الغذائية الهامة الموجودة في عصير الليمون فإن قشر الليمون يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن بنسبة أكبر من تلك الموجودة في العصير. قشور الليمون مغذية للغاية فهي تحتوي على كمية عالية من الألياف، وفيتامين سي، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والماغنسيوم، وكذلك مضادات الأكسدة، ومضادات البكتيريا والجراثيم.

إضافة الماء بالليمون إلى النظام الغذائي

يعد استخدام الليمون المضاف إلى الماء المغلي في النظام الغذائي أمرا رائعا جدا فهو مفيد للحفاظ على رطوبة الجسم والجلد مما يساعد في عملية التمثيل الغذائي والحفاظ على وظائف المخ وصحة الكلى. أما جفاف الجسم يسبب تقلص العضلات وجفاف الجلد والصداع والشعور بالإرهاق. يمكن استخدام الماء بالليمون بديلا عن المشروبات عالية السكر مثل الصودا وذلك يحمي الجسم من زيادة الوزن لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة.

كما أن ماء الليمون يساعد في منع تكون حصوات الكلى والتي تسبب الألم الشديد. شرب الماء بالليمون قبل الوجبات يعطي شعورا بالشبع والامتلاء وبذلك يقلل كمية الطعام ويحافظ على الوزن المناسب للجسم.

هل الليمون له أضرار أو أعراض جانبية؟

الليمون فاكهة ذات طعم حامض ومميز. هذه النكهة المميزة تجعله مكونا شائع الاستخدام في الوجبات والمشروبات والحلويات، كما يستخدم في صنع كريمات البشرة لدوره الفعال في تحفيز إنتاج الكولاجين اللازم لحيوية ونضارة البشرة وتقليل التجاعيد. ولكن قد يعاني البعض من حساسية الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال والجروب فروت حيث يحدث حرقان وحكة وتورم الحلق والفم.

المراجع

اقرأ أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock