الصحة والجمال

أسباب مرض النحافة وعلاجه

مرض النحافة هو من الأمراض التي أصبحت تثير القلق على الصحة العامة مثل السمنة أيضا التي يسعى الأشخاص للتخلص من زيادة الوزن فمرض النحافة أيضا أصبح عدد من الأشخاص يسعون إلى معرفة الطرق الصحيحة والسليمة للحصول على وزن طبيعي والوقاية من مضاعفات مرض النحافة.

مرض النحافة

يتم اعتماد أن الشخص مصاب بمرض النحافة عند انخفاض مؤشر كتلة الجسم عن 18.5 ويعني ذلك انخفاض وزن الجسم عن الوزن الطبيعي للفرد. 

يلجأ الأشخاص إلى إتباع نظام غذائي يساعد في زيادة الوزن بشكل صحي ويجب الإنتباه إلى تناول السكريات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية تساعد في زيادة الوزن لكن الإفراط في التناول يزيد من فرص الإصابة بمرض السكري 2.

أسباب الإصابة بمرض النحافة

تتعدد الأسباب بين أسباب مرضية أو أسباب وراثية كالتالي:-

  • ترجع بعض حالات الإصابة بمرض النحافة نتيجة الاضطرابات الجينية التي تمنع الجسم من زيادة الوزن أو بعض العوامل الوراثية التي تنتج أجسام مريضة بالوراثة.
  • الأشخاص الرياضيين من الحالات التي ترتفع فيها حرق السعرات الحرارية  وانخفاض الوزن.
  • الإصابة بمعدل مرتفع من عمليات الأيض التي تؤثر على قدرة الجسم على اكتساب الوزن.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: القهم العصابي أو مرض السكري أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو التهاب القولون التقرحي.
  • الإصابة بالأنيميا الشديدة أو سوء التغذية.
  • التدخين أو شرب الكحوليات التي تعوق الجسم من اكتساب الوزن.

أعراض مرض النحافة

توجد بعض الأعراض التي يجب استشارة الطبيب عند بدء ظهورها على  المريض، مثل:

  • فقدان الشهية بشكل مطول بدون سبب واضح يؤثر على اكتساب الوزن.
  • الشكوى من الصداع المستمر أو شحوب الوجه و الإجهاد والإعياء المستمر. 
  • اضطراب في مواعيد  الدورة الشهرية لدى السيدات.
  • التعرض لفقد الأسنان وتساقط الشعر بشكل مبالغ فيه.

التشخيص

يلجأ الطبيب إلى بعض الفحوصات للكشف عن مرض النحافة ومدى شدة تأثيرها على الجسم، مثل:

  • الفحوصات العملية للبحث عن السبب المرضي عن مرض النحافة سواء كان اضطرابات الغدة الدرقية أو غيرها.
  • الفحص المعملي عن تواجد الديدان في براز الشخص التي تتغذى على غذاء الفرد وتسبب فقدان الوزن بشكل واضح.

مضاعفات الإصابة بمرض النحافة

توجد بعض المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن إهمال علاج النحافة، مثل:

  • التأخر في النمو العقلي والجسدي لدى الأطفال.
  • الإصابة باضطرابات وأمراض العظام.
  • التأثير سلبيا على نسبة الخصوبة لدى السيدات وانتظام الدورة الشهرية.
  • فقدان الحيوية للجلد وبهتان وترقق الجلد. 
  • التعرض لخطر الولادة المبكرة لدى النساء الحوامل.

اقرأ أيضا

علاج مرض النحافة

يعتمد العلاج بشكل أساسي على معالجة السبب الرئيسي مع إتباع بعض العادات الغذائية والتمارين الرياضية وتشمل:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي غني بالبروتين والكربوهيدرات والحرص على 3 وجبات يوميا على الأقل من الكربوهيدرات.
  • توجد الكربوهيدرات بشكل واضح في خبز الدقيق الكامل مع نسبة بروتين أعلى من  الخبز الأبيض ويمكن إضافة زبدة اللوز أو الأفوكادو مع الخبز الكامل لتعزيز نسبة البروتين.
  • حبوب القمح الكاملة، مثل: الشوفان من الأطعمة عالية الكربوهيدرات ويمكن تناولها بشكل منفرد أو إضافتها مع الزبادي أو الحليب.
حبوب الشوفان
حبوب الشوفان من أهم الأغذية لخسارة الوزن
  • إضافة الأغذية عالية السعرات الحرارية إلى النظام الغذائي.
  • استعمال العصائر والمشروبات لتعويض الجسم بالسكريات اللازمة عوضا عن المشروبات الغازية الضارة.
  • يساعد شرب العصائر عالية السعرات الحرارية في فتح الشهية لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الشهية وتناول الطعام إذ توجد بعض العصائر الطبيعية الغنية بالسعرات الحرارية وفي نفس الوقت لا تعطي إحساس الشبع السريع، مثل: عصائر الفواكه ومع إضافة المكسرات والحليب كامل الدسم.
  • الحرص على التفريق بين الدهون الصحية وغير الصحية إذ أن الدهون الصحية هي دهون غير مشبعة مفيدة للجسم توجد في الأفوكادو وزيت الزيتون بينما الدهون غير الصحية الضارة للجسم تتواجد في الأطعمة المقلية ويجب الحرص على الابتعاد عن الدهون غير الصحية المتحولة ضمن إعداد النظام الغذائي.
  • الدهون الغير مشبعة من العناصر المفيدة لتحسين كفاءة القلب وانخفاض نسبة الكوليسترول مع نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية المفيدة لنظام زيادة الوزن إذ يحتوي 15 مل على 120 سعر حراري.
  • توفر المكسرات مصدر ممتاز للدهون الغير المشبعة إذ تحتوي 20 جرام من زبدة اللوز على 129 سعر حراري مع المغنيسيوم والكالسيوم لكن يجب التناول باعتدال للوقاية من زيادة نسبة الدهون.
  • الأفوكادو من الأطعمة الغنية بالدهون الغير مشبعة والفيتامينات، المعادن، الكالسيوم، المغنيسيوم والبوتاسيوم فيمكن إضافته لأي وجبة غذائية، مثل: إضافته مع الساندوشات أو إضافته على السلطات.
  • إضافة المكسرات والفواكه المجففة كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية إذ أنها من الأطعمة الغنية بالطاقة والمغذية للجسم.
الفواكه المجففة
الفواكه المجففة طعمها لذيذ وفي نفس الوقت تساعدك علي النحافة
  • تحتوي الفواكه المجففة، مثل: الزبيب والمشمش على سكر الفركتوز وهو سكر الفاكهة ويعتبر هذا محلى طبيعي إذ يمكن إضافته إلى الزبادي أو وجبات تحلية بين الأطعمة الرئيسية أو عمل عصير من الفواكه مع المشمشيه. 
  • يقوم بعض الأشخاص بالابتعاد عن تناول الخضروات والفواكه لأنها غنية بالألياف ومنخفضة السعرات الحرارية وتساعد على الشعور بالشبع السريع، يلجأ إلى تناول الكربوهيدرات والنشويات والبروتينات بشكل أكبر للحصول على زيادة وزن سريعة، لكن ذلك ليس بالشيء الصحيح لأن زيادة الوزن يجب أن تكون خليط بين البروتينات والخضروات والكربوهيدرات ويمكن أن يؤدي استبعاد الخضروات إلى الإصابة بسوء التغذية والأنيميا.
  • تناول منتجات الألبان الغنية بالسعرات الحرارية مع الكالسيوم والبروتينات.
  • الألبان: تعد من العناصر الغذائية الغنية بالبروتين المهم لبناء العضلات إذ يحتوي كوب الحليب 2% دسم على 112 سعر حراري مع الكربوهيدرات والبروتينات والكالسيوم المهم لحماية العظام من أمراض وهشاشة العظام.
  • الجبن: هو من منتجات الألبان الغنية بالبروتين والكالسيوم وعالية السعرات الحرارية ولكن يتوقف المحتوى على طريقة التصنيع إذ أن الجبن القديمة تحتوي على محتوى منخفض من الكربوهيدرات.
  • الزبادي: هو من المصادر الغنية بالسعرات الحرارية و يفضل اختيار الزبادي اليوناني أو العادي بعيدا عن زبادي بالنكهات  المختلفة للوقاية من زيادة نسبة السكريات والاستفادة بأعلى قيمة غذائية.
  • يجب أن يتمتع الشخص النحيف بالصبر والإرادة لأن علاج مرض النحافة يستغرق وقت ليس بالقصير ويختلف ردة الفعل من  شخص لآخر. 
  • استعمال صحون أكبر  حجما تساعد في زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • البعد عن تناول المياه قبل البدء في تناول الوجبات الغذائية للحرص على عدم ملء المعدة. 
  • إضافة البهارات والأعشاب إلى الوجبات الغذائية التي تساعد في فتح الشهية وتناول الوجبات.
  • إضافة الوجبات الخفيفة الغنية بالنشويات، مثل: البطاطس. 
  • البدء بتناول البروتينات في الوجبة الغذائية ثم الخضروات.
  • الابتعاد عن التدخين لأنه من أحد أسباب فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • يجب الحرص على تناول سعرات حرارية بنسبة مرتفعة عن حرق الجسم إذ يجب تناول ما يقرب من 300-500 سعر حراري يوميا أو نصل إلى 1000 سعر حراري عند الحاجة إلى زيادة سريعة في الوزن.
  • تناول البروتينات من الأمور المهمة لبناء العضلات وتحسين القوة واللياقة البدنية وتعزيز نمو الهيكل العظمي مع ممارسة التمارين الرياضية وتتراوح الكمية الموصى بها 1*1.6 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم، من أهم مصادر الأطعمة الغنية بالبروتين: اللحوم والأسماك والبيض والبقوليات.
  • التمارين الرياضية من أهم الوسائل المساعدة في زيادة الوزن إذ يجب اللجوء إلى تمارين الرياضة بما لا يقل عن 3 مرات أسبوعياً لاكتساب الكتلة العضلية الخالية من الدهون مع التغيير في تمارين الرياضة والحركة للمساعدة في بناء العضلات بشكل قوي وسريع، من أهم التمارين الرياضية المساعدة في بناء العضلات تمارين رفع الأثقال والقرفصاء.
  • يجب الحرص عند ممارسة الرياضة من التأكد على التزود بالسعرات الحرارية اللازمة لتقوية ودعم الجسم وإعطائه الطاقة اللازمة وتناول النشويات الغنية بالجلوكوز الذي يخزنه الجسم في صورة جليكوجين المهم لتزويد الجسم بالطاقة. 
  • الشوكولاته الداكنة التي تستخلص من حبوب الكاكاو من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ونسبة منخفضة من السكر وغنية بمضادات الأكسدة المتواجدة في  حبوب الكاكاو المساعدة في زيادة مناعة الجسم وزيادة الوزن بشكل طبيعي وصحي عن طريق استعمالها كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية مقارنة بشوكولاتة الحليب عالية السكر ومنخفضة الكاكاو.
الشكولاتة الداكنة من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ونسبة منخفضة من السكر
الشكولاتة الداكنة من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ونسبة منخفضة من السكر
  • تقسيم النظام الغذائي إلى 5 وجبات يوميا بدلا من 3 وجبات رئيسية لأن ذلك يساعد على فتح الشهية وزيادة الوزن بشكل أسرع.

مؤشر كتلة الجسم

انفوجرافيك عن مؤشر كتلة الجسم
انفوجرافيك عن مؤشر كتلة الجسم

المصادر

من فضلك ساعدنا في تحسين جودة المحتوي من خلال مشاركة اقتراحاتك في خانة التعليقات بالأسفل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock