أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات (والهروب منها)

92

العادة السرية أو الاستمناء هي عبارة عن عملية يتم من خلالها الاستثارة الفيسيولوجية المستمرة، لمناطق الأعصاب الحسية الموجودة بنسب عالية في المناطق الجنسية والأعضاء التاسلية في جسم الإنسان، عن طريق استخدام اليد أو بعض الألعاب الجنسية المخصصة لهذا الغرض، وذلك بهدف الوصول إلى المتعة أو النشوة الجنسية، دون الحاجة إلى وجود شخص آخر أو شريك لإتمام العملية الجنسية، ويجب أن ندرك تماما أن العادة السرية لها آثار سلبية كبيرة على ممارسيها سواء كانت آثار نفسية واجتماعية أو بدنية، بالإضافة إلى أنها من الأمور المحرمة شرعا في كل الأديان.

 فالعادة السرية أصبحت في الأونة الأخيرة سلوك شائع في جميع الأعمار، كما انتشرت هذه العادة أيضا بين الفتيات، ولهذا سوف نوضح في هذا المقال أهم أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، وكيفية التخلص من هذه العادة.

ما هي أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات؟

ما هي أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات؟

يلجأ الكثير من الفتيات خاصة في فترة قبل الزواج إلى ممارسة هذه العادة السرية، حيث تكتشف معظم النساء العادة السرية بمفردهن أثناء استكشفات قدراتهم الجنسية، وهناك العديد من الأشياء المختلفة التي يمكن أن تسبب أو تساهم في إدمان النساء على ممارسة العادة السرية، ومن أهمها تقليل التوتر الجنسي واكتساب المتعة والنشوة الجنسية، ولكن يمكن أن يخرج هذا بسهولة عن السيطرة، ويخلق نمطًا غير معتادًا من الانحراف الجنسي أو ممارسة العادة السرية بطريقة مزمنة، وفيما يلي بعض الأمثلة لأهم أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات.

الاضطرابات النفسية والعصبية

تعتبر المشاكل العصبية والنفسية التي قد تصيب الفتاة خاصة في سن الشباب كالاكتئاب والملل والقلق الزائد، من أهم أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، فقد تم اكتشاف أن العديد من النساء المصابات بإدمان العادة السرية يعانون من صعوبات اجتماعية ونفسية، فقد يكون من الصعب جدًا على الفتاة أن تتعامل مع المشكلات النفسية المختلفة التي تحدث في سن الشباب مثل القلق والاكتئاب، وبالتالي فإنها قد تلجأ إلي ممارسة العادة السرية للتخلص من هذه المشاكل، حيث يوفر الاستمناء تحريرًا سريعًا من الضغوط النفسية والعصبية، ويمكن أن يساعد في تقليل التوتر عن طريق زيادة نسبة بعض الهرمونات المهدئة وهرمونات السعادة في الجسم.

فإذا كنتي تعانين من المشاكل والاضطرابات العصبية والنفسية عليكي التحدث إلى بعض الأصدقاء والأقرباء، أو حتى زيارة الطبيب النفسي، وعدم اللجوء إلى ممارسة هذه العادة حتي لايتطور الأمر إلى درجة الإدمان.

المواقف الصعبة والصدمات المختلفة

تعتبر الفتيات أكثرا تأثرا بالمواقف الصعبة والصدمات المختلفة التي تحدث في حياة الأشخاص بشكل عام، وقد يرجع ذلك إلى التغيرات المستمرة في مستوى الهرمونات داخل جسد الفتاه، تحدث الصدمة عندما يتعرض الفرد لموقف صعب يربكه، ويفوق قدرته على التأقلم معه كالفشل الدراسي أو الاعتداء الجنسي، وعندما يحدث هذا، يتم تخزين هذه التجربة الصعبة على أنها صدمة في المخ، وإذا لم يتم التعامل مع هذه الصدمة بطريقة صحيحة، فقد تظهر آثارها السلبية بعدة طرق مختلفة في المستقبل، بما في ذلك الإدمان على ممارسة العادة السرية.

ويحدث هذا بشكل خاص إذا كانت الصدمة المعنية تتعلق بالجنس، حيث تتعرض بعض الفتيات للتحرش في سن البلوغ، وهذا يسبب مشاكل نفسية كبيرة للفتاة، مما يجعلها تقوم بأفعال غير عادية ومنها الاستمناء، فالنساء اللواتي يتعرضن للإيذاء الجنسي قد يصبن بمشاكل غير صحية مع حياتهن الجنسية، وبالتالي يمكن أن يتعارض ذلك مع قدرتهم على التواصل مع الآخرين وتطوير علاقاتهم الاجتماعية، فيلجأون إلى ممارسة العادة السرية بدلاً من المخاطرة بالتعرض للضرر الجنسي مرة أخرى.

مشاهدة المواد والأفلام الإباحية

مشاهدة المواد والأفلام الإباحية

مع التقدم الهائل والسريع لوسائل الاتصالات الحديثة، أصبحت المواد والأفلام الإباحية التي تحتوي علي مشاهد فاضحة وغير مناسبة منتشرة بشكل كبير سواء علي التلفاز أو على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تعد من أهم أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، لأنها تزيد من الرغبة والاستثارة الجنسية عند الفتيات، فيجب عليكي أن تتجنبي مشاهدة هذه المواد والأفلام، والبعد عن كل مايثير غرائزك، وأيضا احرصي على عدم مشاهدة الأفلام الرومانسية في حالة الجلوس بمفردك في المنزل، حتي تتمكني من التوقف عن ممارسة هذه العادة.

وجود وقت فراغ كبير

إن وجود وقت فراغ كبير في حياة الشباب يعد من أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، فالفراغ هو العامل الرئيسي الذي يدفعك إلى التفكير في ممارسة العادة السرية، لذلك حاولي أن تقضي دائمًا وقت فراغك في ممارسة أشياء نافعة لكي، وذلك من خلال القيام بأنشطة وهوايات مفيدة مثل القراءة، ممارسة الرياضة، التطوع في العمل الخيري، تربية الحيوانات الأليفة، ممارسة العبادات المختلفة، فإشغال المخ بالتفكير في أشياء متعددة سوف يساعدك كثيرا على نسيان هذا الأمر وفقدان الرغبة في ممارسته.

العزلة والجلوس بمفردك لفترة كبيرة

يعاني الكثير من الشباب من الوحدة والعزلة الاجتماعية بسبب عدم تكوين صداقات كافيه، وتعتبر العزلة الاجتماعية أحد أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، حيث تؤدي إلى زيادة التفكير في إشباع الرغبة الجنسية وممارسة هذه العادة.

يجب عليكي أن تتجنبي الجلوس بمفردك كثيرا، يمكنكي الجلوس مع أفراد عائلتك، أو تكوين صداقات جديدة، حيث يساعدك الخروج والتعرف على أشخاص جدد في عدم الشعور بالوحدة والملل، لذا يوصى بتكوين صداقات أكثر من خلال التواصل المباشر مع الأشخاص، أو حتى الاشتراك في مواقع التواصل الاجتماعي، والتحدث مع الأشخاص حول المواضيع المختلفة.

النظام الغذائي الخاطئ

النظام الغذائي الخاطئ

قد يستهين الكثير من الأشخاص بهذا السبب ولا يدركون أنه من ضمن أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، فزيادة كمية الطعام التي تتناولها الفتاة خلال الوجبة الواحدة، والاستمرار في تناول الطعام حتى امتلاء المعدة والوصول للشبع الكامل يزيد من الرغبة الجنسية عند الفتاة، وبالتالي قد يدفعها إلى ممارسة العادة السرية.

سوف يساعدك تغيير نظامك الغذائي على الحد من ممارسة هذه العادة من خلال اتباع نظام غذائي يزيد من الطاقة التي تصل إلى المخ، والتي يحتاجها الشخص لمقاومة العادة السرية فاحرصي على:

  • عدم تناول الأطعمة التي تعمل كمنشط جنسي مثل: المحار، السلمون، القهوة، الفلفل الحار، الأفوكادو الشوكولاتة الداكنة.
  • تناول الموز والأرز والذرة والجزر والبطاطس.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون، لأنها تسبب تغيرات هرمونية في الجسم، وتزيد من الرغبة في ممارسة الجنس، مما يجعل من الصعب على الشخص التوقف عن ممارسة العادة السرية.

العنوسة وتأخر سن الزواج

من ضمن أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، والتي أدت إلى الانتشار الواسع لها في منطقة الشرق الأوسط على الأخص، هي زيادة نسبة العنوسة وتأخر سن زواج الفتيات، حيث أصبحت العنوسة تشكل تهديد كبير للعديد من الفتيات في عالمنا العربي، وذلك بسبب انخفاض العامل الاقتصادي، والذي يؤثر بدوره على سن الزواج، مما قد يزيد من فرص الفتاة للانخراط في ممارسة العادة السرية بدلا من من الاستغناء عن شرفهم، وذلك من أجل إشباع رغبتهم الجنسية والفراغ العاطفي الناتج من تأخر سن الزواج، دون الحاجة لوجود الطرف الآخر.

ارتداء الملابس الناعمة

ارتداء الملابس الناعمة

تعتبر الملابس الناعمة خاصة المصنوعة من الحرير من أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، حيث يزيد ارتداء الملابس الناعمة، أو الجلوس دون ملابس لفترة كبيرة من الشهوة الجنسية، وبالتالي يزيد من فرص اللجوء لممارسة العادة السرية لإخماد هذه الرغبة.

تفكك الأسرة والتربية الخاطئة

إن التفكك الاجتماعي للأسرة، والتربية الخاطئة للفتيات التي تؤدي إلى عدم الاستطاعة علي التفرقة بين الصواب والخطأ، تعد أحد العوامل التي تزيد من خطر ممارسة العادة السرية للفتيات، فقد تنشأ الفتاة وهي لا تدرك المخاطر والآثار السلبية التي قد تنتج عن ممارسة هذه العادة في المستقبل.

أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات <<فيديو توضيحي>>

تتعدد أسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، ولكن تستحوذ الاضطرابات النفسية والعاطفية علي الجزء الأكبر منها، ويجب أن تدركي أن ممارستك لهذه العادة لن تخلصك من هذه المشاكل والاضطرابات بل ستؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بإدمان هذه العادة، لذا يجب عليكي أن تبدأي في اتخاذ الخطوات العاجلة للتخلص من هذه العادة في أسرع وقت لما لها من آثار اجتماعية ونفسية سيئة، والتوبة الصادقة إلى الله لأنها من الأمور المحرمة شرعا، نتمنى أن نكون استطعنا في هذا المقال توضيح كل مايتعلق بأسباب اللجوء للعادة السرية للبنات، يمكنكم أن تتركوا لنا آرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات في الأسفل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في مجلتنا البريدية
تلقي آخر المقالات عن الصحة والتغذية العلاجية
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت كما تريد